عن عقوبة لاعب الفيصلي عدي زهران!

الخميس، 14 مارس 2019



محمد عواد - انتظرت قليلاً حتى تنتهي مباريات دوري الأبطال، لأتحدث عن إيقاف لاعب الفيصلي عدي زهران 6 سنوات!


- نتفق جميعاً أن ما قام به غير أخلاقي، ومرفوض بشكل عام من المجتمع الأردني لو كان بعيداً عن المسبح!.. حتى عدي زهران نفسه لو شاهد لاعباً يقوم بذلك، لقال "عيب عليك!"

- لكن فكرة عقوبة 6 سنوات بالنسبة لي هي إعدام مسيرة لاعب كرة قدم، هي أقرب للسخرية، واشك صراحة  بوجود مثل هذه العقوبة في نصوص قانونية لاتحادنا، رغم عدم اطلاعي بشكل كامل على قوانين العقوبات في الاتحاد الأردني لكرة القدم، فليس هناك عقل بوضع عقوبة تساوي نصف مسيرة لاعب كرة القدم الأردني على خطأ واحد!

- لو لم يكن هناك نصوص فالعقوبة مرفوضة، فما هو غير منصوص عليه ليس قانوني، والمسألة ليست بالفزعة والتقدير!

- فكرة العقوبة القاسية أنها تمنع تكرار الخطأ ليست صحيحة،، فتأثير هذه العقوبة سيكون لمدة أسبوع أو اثنين، ثم ننسى عدي وننسى ما جرى .. ولو كان الأمر متكرراً، وكل يوم رأينا لاعباً يقوم بنفس الفعل، لقلنا نعم "هناك منطق الآن بالضرب بيد من حديد للقضاء على الظاهرة!"... لكن ليس لدينا هذه الظاهرة، وحتى لو .. فاليد من حديد يجب ألا تكون إيقاف 6 سنوات!

- سأقول شيئاً قد يزعج البعض، ما قام به عدي "غير أخلاقي" لكنني أرى أي عقوبة تؤثر على عودته الموسم المقبل غير عادلة، حرمان اللاعب 3 أشهر على سبيل المثال سيكون كافياً له ولغيره.

- بالنسبة لي أخطر شيء في كرة القدم العنف، فهو يولد العنف وهنا نتحدث عن دم وأرواح، وكان لدينا في ملاعبنا حوادث عنيفة من بعض اللاعبين، ولكن عقوبتها كانت أقل من 6 سنوات .. بالتالي يجب أن نكون منطقيين!

- أتمنى من الاتحاد الأردني ألا ينجرف وراء ثورة المشاعر، ومحاولة احتواء غضب السوشيال ميديا، فالناس من وراء الكومبيوتر مثالية، ملائكة .. ولا يمكن أن نتوقع مدينة فاضلة تناسب أراءهم!

تابع الكاتب في شبكات التواصل :

انستاجرام : @mohammedawaad





google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق