تانغي ندومبيلي، هل يغادر توتنهام ؟

الجمعة، 26 يونيو 2020




                 

مروان كريم - بعد عام من من توقيعه لنادي شمال لندن، يبدو أن الدولي الفرنسي يفكر في مغادرة ناديه بعد موسم سيء على المستويين الفردي و الجماعي، حيث خيب اللاعب القادم من ليون مقابل 60 مليون يورو، كل التوقعات بتقديمه لأداء متذبذب وغير مقنع خلال 27 مباراة في جميع البطولات (1380 دقيقة لعب)، سجل فيها لاعب الوسط هدفين و قدم 4 تمريرات حاسمة، حيث يحتل الفريق المركز السابع ب 45 نقطة على بعد 7 جولات من النهاية، فيما فشل توتنهام في تجاوز دور ال16 من دوري الأبطال بعد الخروج على يد لايبزيغ الألماني.

إذ تعرض ندومبيلي لوابل من الانتقادات بسبب مردوده المتوسط طوال الموسم، حيث اتهم اللاعب بالتقصير في أداء واجباته الدفاعية وعدم مساندته للفريق في الشق الدفاعي خاصة عندما يتعلق الأمر بالضغط على المنافس من أجل استرجاع الكرة.

خاصية تعتبر ذات أهمية قصوى إذا ما علمنا أن المدرب هو جوزي مورينيو، هذا الأخير المعروف بجرأته -العلنية- لم يتوانى في مهاجمة لاعبه الفرنسي بعد تعادل مخيب أمام بيرنلي في مارس الماضي، حيث عاتب اللاعب على عدم تطوره في أداء الواجبات الدفاعية رغم وقت اللعب الذي تحصل عليه.

ليضيف بذلك السبيشل وان، فرنسي آخر إلى قائمة ضحاياه، فبعد كريم بنزيما بريال مدريد و كلاً من مارسيال و بوغبا باليونايتد، يبدو أن علاقة المدرب البرتغالي بندومبيلي وصلة لنقطة اللاعودة.

وضعية جعلت الإعلام الانجليزي يدخل على الخط، ففي تصريحات لاذعة على سكاي سبورت يقول كاراغر : "..عندما تكون الكرة بحوزته فهو جيد.. لكن دفاعيا اللاعب يتمشى حرفيا، لا يتحمل مسؤولياته و يتهرب من الضغط عن المنافس.. لذلك فهو لا يستحق ال60 مليون المدفوعة من أجله .. "

قبل أن يستطرد سفين غوران ايريكسن، المدرب السابق لمنتخب الأسود الثلاثة، قائلا : ".. لا يمكنه النجاح في البريميرليغ دون خاصية الجري بدون كرة.."

لذلك فإن الميركاتو الحالي قد يكون بمثابة طوق النجاة لنجم ليون السابق، من أجل إعادة اكتشاف الذات و خوض تجربة جديدة.. غالبا ستكون بعيدة عن الدوري الإنجليزي، خاصة في ظل الأنباء التي تتحدث عن اهتمام برشلونة و استعداد إدارة بارتوميو للتنازل عن النجم كوتينيو لإتمام الصفقة.

كما يطرح بقوة خيار العودة إلى الديار من أجل الانخراط في المشروع الباريسي الواعد و التوقيع لباريس سان جيرمان.. 

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق