إستثمار من الشرق الأوسط في مارسيليا

الجمعة، 26 يونيو 2020




              

مروان كريم - عرفت الأحداث المحيطة بنادي مارسيليا الفرنسي تطورات هامة صباح اليوم، حيث فجر رجل الأعمال الفرنسي ذو الأصول الجزائرية مراد بودجلال -الرئيس السابق لنادي تولون للريغبي- قنبلة من العيار الثقيل عبر محطة راديو مونتي كارلو الفرنسية، بإعلانه عن تقديم مشروع متكامل لمالك نادي مارسيليا فرانك ماكورت من أجل الاستحواذ على نادي الجنوب الفرنسي.

و جاء في تصريح بودجلال أن المشروع ممول من طرف هيئة استثمارية حكومية و خاصة من الشرق الأوسط، يترأسه رجل أعمال تونسي الأصل و فرنسي الجنسية، في وقت لم يكشف فيه عن هوية المعنيين بالأمر، مبرراً ذلك بكون المفاوضات لازالت في بدايتها.


إذ أوضح مراد أنه سيلتقي بالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون من أجل اطلاعه على هوية المستثمرين و جميع تفاصيل المشروع بهدف الحصول على الموافقة الحكومية، حيث أكد رجل الأعمال على استعداده لتولي رئاسة نادي مارسيليا في حالة نجاح عملية الاستحواذ.

و في نفس السياق كشفت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية أن قيمة الاستثمار قد تبلغ 700 مليون يورو، 300 مليون منها موجهة للمالك الحالي ماكورت.


قيمة تمثل ثلاث أضعاف ما استثمره رجل الأعمال الأمريكي للاستحواذ على نادي الجنوب في أكتوبر 2016، ما يبشر جماهير الفيلودروم باقتراب الصفقة التي طالما انتظرها الجميع في ظل الخسائر المالية التي يتخبط فيها النادي.


فيما سيتم تخصيص 200 مليون يورو من أجل سد العجز القائم في ميزانية النادي و بالتالي تسوية الوضعية الصعبة تجاه الاتحاد الأوروبي.


أما الباقي و المتمثل في 200 مليون يورو أخرى، سيتوجه لإعادة هيكلة الفريق رياضيا و العمل بشكل أسرع على وضع النادي على سكة المنافسة الجدية للوحش الباريسي

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق