صراع المقاعد المؤهلة لدوري الأبطال.. بين الضغوط و الطموح

الأحد، 26 يوليو 2020



مروان كريم - ستعرف الجولة ال38 و الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز صراعاً محتدماً على المركزين الثالث و الرابع، المؤهلين لدوري أبطال أوروبا للموسم القادم، حيث يتنافس كل من مانشستر يونايتد و تشيلسي و ليستر سيتي على البطاقتين المتبقيتين بعد حجز البطل ليفربول و وصيفه مانشستر سيتي للمقعدين الآخرين.حيث سيحل اليونايتد الثالث (63 نقطة) ضيفاً على منافسه المباشر ليستر سيتي الخامس (62 نقطة) على ملعب كينغ باور، إذ تعتبر الموقعة بمثابة مباراة السد بالنسبة للفريقين، فكتيبة سولشاير تطمح لاقتناص نقاط المبارة الثلاث أو التعادل على أقل تقدير من أجل ضمان مقعد مؤهل للابطال دون النظر لمباراة تشيلسي الرابع (63 نقطة) التي يستضيف فيها ولفرهامبتون على ملعب ستامفورد بريدج. فيما سيكون فريق الثعالب مجبراً على الفوز على الشياطين الحمر، لأن خسارة البلوز وحدها ستكون كفيلة لتأهل رفاق فاردي بالتعادل مع اليونايتد وذلك بفارق الأهداف. و تجدر الإشارة إلى أن سيناريو خسارة الأخير و كذا هزيمة تشيلسي في نفس الوقت، سيؤدي إلى تأهل زملاء راشفورد رفقة ليستر سيتي للبطولة الأوروبية الأعرق، وذلك بفارق الأهداف أيضاً. سيناريوهات تضع مصير اليونايتد و تشيلسي بين أيديهم، خاصة في ظل ارتفاع سقف تطلعات جماهير الناديين و دخولهما بقوة في سوق الانتقالات.. و تعتبر تعاقدات تشيلسي العظيمة خير دليل على حجم المسؤولية الملقاة على عاتق كتيبة لامبارد في مباراة الغد. كما ستحدد جولة الأحد مصير ميركاتو اليونايتد، فالإشاعات التي تتحدث عن قدوم سانشو إلى أولد ترافورد و تجديد بوغبا لثقته في مشروع النادي، ستكون رهينة بتواجد الفريق ضمن صفوة كبار أوروبا الموسم القادم.

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق