حلم فرانكفورت يقترب.. العودة إلى الماضي البعيد

الاثنين، 5 أبريل 2021




محمود وهبي - طبع آينتراخت فرانكفورت أول بصمة نجاح للأندية الألمانية في دوري الأبطال، وذلك عندما بلغ المباراة النهائية عام 1960 في مشاركته الأولى، ولو أنّه خسر حينها أمام ريال مدريد، حامل اللقب في المواسم الـ 4 السابقة، بنتيجة 3-7، وبأهدافٍ للأسطورييْن دي ستيفانو وبوشكاش.
لم ينجح فرانكفورت منذ ذلك الحين بتكرار هذا الإنجاز، فمشاركته تلك كانت الوحيدة له في دوري الأبطال، وجاءت بعد عام وحيد من لقبه الوحيد في الدوري الألماني، لكنه يمضي بثبات اليوم نحو تحقيق حلم العودة إلى البطولة الأغلى، بعد غياب طويل. 
فوز فرانكفورت على دورتموند في الجولة الماضية وضعه وحيداً في المركز الرابع، بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه على آخر مقاعد دوري الأبطال، والجولات الـ 7 المتبقية تحمل له بعض التحديات الصعبة، لكنه انتهى من مواجهات بايرن ولايبتزيج ودورتموند، الأمر الذي يضعه أمام طريق مفتوح نحو تحقيق الهدف. 
تألق فرانكفورت لم يأتِ محض صدفة، فهو يقطف حالياً ثمار تخطيطه الناجح، من خياراته الذكية في أسواق الانتقالات بقيادة المدير الرياضي فريدي بوبيتش، وأفكار مدربه أدي هوتر الذي قاد الفريق نحو نصف نهائي الدوري الأوروبي عام 2019، إلى جهازه الإداري الذي وضع النادي ضمن قائمة الأندية الـ 20 الأكثر ربحاً في العالم، على الرغم من ظروف كورونا الصعبة. 
5 من لاعبي فرانكفورت الذين لعبوا النهائي أمام ريال مدريد عام 1960 فارقوا الحياة، والـ 6 الباقون يبلغون من العمر اليوم أكثر من 80 عاماً، والراية بقيت معهم منذ ذلك الحين، لكنهم قد يسلمونها إلى الجيل المميز الحالي، جيل سيلفا وكوستيتش وهينتيريجر ويونس وكامادا وتراب.. بعد 61 عاماً.

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق