واثق الخطى يمشي بطلًا!

الأحد، 4 أبريل 2021



محمد صعب - تابع مانشستر سيتي طريقه نحو الفوز بلقب البريميرليج بعد تغلبه على ليستر سيتي بمعقله في الكينج باور ستاديوم.
وهنا التحليل الفني للمباراة:
بدأ غوارديولا بطريقة لعب ٤ ٢ ٣ ١ مع الاعتماد على رودري للمشاكسة في وسط الملعب وفيرناندينهو لصناعة اللعب من الخلف وربط الخطوط فنيا؛ بينما بدأ برندن رودجرز بخطة لعب ٤ ٣ ١ ٢ على الورق لكن سرعان ما تحولت إلى ٥ ٣ ٢ و ٥ ٤ ١ خلال مجريات اللقاء.
*الثلاثي الثابت في خط دفاع السيتي.
حاول غوارديولا المحافظة على ثبات ثلاثي في خط الدفاع فتمت المداورة في التقدم بين ميندي ووالكر مرة عبر اليسار ومرة عبر اليمين. حين يهاجم أحدهم يلتزم الثاني دفاعيا، وقل ما رأيناهما معا في الهجوم. لم تقتصر مهمات الظهيرين هنا، بل لاحظنا تواجدهم داخل منطقة الجزاء مع دخول الأجنحة الهجومية إلى عمق الملعب وكان له ما أراد عبر ميندي حين زاد داخل منطقة الجزاء واستغل سوء التغطية العرضية من دفاع ليستر سيتي ليسجل الهدف الأول في اللقاء.
*تعطيل الماكينات الزرقاء في الشوط الأول.
نجح رودجرز في إيقاف المد الهجومي الأزرق خلال فترات الشوط الأول معتمدا على خط دفاع أول مكون من ٣ أو ٤ لاعبين وخلفهم خط دفاع ثاني مكون من ٥ لاعبين، مع إعطاء مهمات للاعبي الخط الأول لمساندة الأظهرة لإيجاد الزيادة العددية والتي عرقلت كثيرا منظومة السيتي الهجومية في الشوط الأول؛ ولولا سوء التغطية لعانى السيتي الأمرين للتسجيل.
حين تملك دي بروين فأنت متقدم خطوة على الفريق المنافس، وقد بان ذلك بكل وضوح في التمريرة السحرية التي سجل منها السيتي في الشوط الثاني.
ليستر دخل المباراة وفي عقله الباطني الارتداد والدفاع والدفاع لحرمان السيتي من التسجيل، لكن بعض الأخطاء في التغطية العرضية ضربت ليستر في مقتل. والسيتي يسير بخطى الأبطال نحو اللقب.

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق