هل تكفي أسلحة بيريز لعبور الازمة

الأربعاء، 28 يوليو 2021




حازم محمد -  بلا شك فإن جماهير ريال مدريد تعيش حالة من القلق فيما يخص مستقبل الفريق الملكي على المدى المنظور، فالأوضاع تبدو مضطربة منذ نهاية الموسم الماضي، بينما يعيش الملكي ما هو أشبه بالأزمة فيما يتعلق بإدارة سوق الانتقالات الحالي، وإن كان الحكم مبكراً بعض الشيء، مع ذلك فكبار الأندية نجحت في توقيع بعض الانتدابات الهامة، بينما تدخل بقية الفرق بمفاوضات جادة وتقطع أشواط لا بأس بها في تعزيز التشكيل، و يبدو أن لا ضوء في نهاية النفق بالنسبة للميرنغي ما عدا الحديث وبتقارير غير مقنعة حول التوقيع مع "مبابي"، وحتى لو صدقت تلك التقارير فيبدو الفريق مفتقداً لحالة التوازن المثلى خصوصاً فيما يتعلق بالتخلي عن قلبي الدفاع دون تعويض مناسب لغاية الآن خصوصاً أن الأنباء تتحدث عن خطط ترقيعية تتعلق بتغيير مركز ميندي مثلاً، أو الإعتماد على الابا كقلب دفاع بجانب ميليتاو..
ومع تطور الجدل واللغط فيما يتعلق بسياسات بيريز في السنوات الثلاث المنصرمة، تبدو أصابع الإتهام موجهة إلى الرئيس بشكل خاص، حيث كانت البداية مع تصريحات زيدان مؤخراً حول عدم دعم الإدارة للمدير الفني، والتسريبات الصوتية الاخيرة لبيريز وإهانته لرموز النادي، ومن ثم قرارات الميركاتو بالتخلي عن راموس وڤاران، مروراً بأزمة دوري السوبر الأوروبي. 
عدا أن بيريز يمتلك من أسلحة المواجهة أهمها في الوقت الحالي، الإعلام الذي يبدو غير مبالياً بردود الفعل الشعبية والقواعد الجماهيرية، حيث دأب بيريز بمختلف الفترات على إستثمار هذا الجانب في إمتصاص ردود الفعل وإستيعاب الحدث ونتائجه مهما كانت قيمة الموضوع، بجولة بسيطة في عناوين ماركا و آس والسوشيال ميديا المدريدية ستدرك أن المسافة بين ما تبتغيه الجماهير المدريدية وما ينشره الإعلام باتت مسافاتها شاسعة بلا نقاط اقتراب، جوهر تلك القصص والعناوين يتعلق بالمرحلة التحضيرية، و تناول صفقة الابا بكثير من الاسهاب والسرد، وثم التعاطي مع بعض شائعات الانتقال المرتبطة بمبابي أو ما يحدث في اليومين الأخيرين وقصة أليكس مورابيا البرعم الشاب الذي يماطل بتجديد عقده هناك حيث تربط صحف مدريد اللاعب بالانتقال إلى ريال مدريد، وهذا سيشكل حدثاً من الممكن أن يُسلط الإعلام المدريدي الاضواء عليه بإعتباره صفعة لقطب الكرة الإسبانية، ومن ثم ممارسة صناعة الملهاة لتجاوز أزمة حقيقية يعيشها بيريز في ظل تدني الوضع الاقتصادي كنتاج طبيعي لمخرجات جائحة كورونا.
لا يمكن بإي حال من الأحوال التنبؤا بالصفقات القادمة للريال، لكن ما هو مؤكد بأن الفريق بحاجة ماسة لإنتدابات واقعية وبأسماء وازنة بغية المنافسة محلياً على الأقل، وكل ما يقوم به بيريز حاليا هو المناورة وفق قواعد منطقية لطالما جعلته خارج قفص الاتهام، تأثير وسائل الاعلام المدريدية لا يستهدف جمهور الريال فحسب، بل يضع الأسماء التي تظهر في التقارير ضمن الحدث، مما يدفعها إلى مناقشة مستقبلها رفقة الأندية التي تمثلها، فكل صفقة سوبر أبرمها فلورنتينو بدأت بتقرير صحفي وإنتهت بتوقيع النجم على كشوفات الإنضمام للنادي، و (كريستيانو، بيل، هازارد) مثالاً ، فهل سيكون مبابي جزء من القاعدة أم أن أسلحة بيريز لم تعد تعمل كما ينبغي؟

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق