هل نرى بطل جديد يحقق كأس العالم ؟؟

الأربعاء، 16 نوفمبر 2022




رشاد الصقور - أيام قليلة تفصلنا على بداية كأس العالم هذا المحفل العالمي الذي انطلق في عام ١٩٣٠ في الأورغواي، وتم لعب كأس العالم في ٢١ نسخة ماضية تناوبت ثمانية منتخبات على التتويج بالبطولة بداية مع الأكثر تتويج البرازيل بواقع خمسة بطولات وإيطاليا وألمانيا لكل منهم أربعة بطولات وكل من الأرجنتين والاورغواي وفرنسا بطولتين وإنجلترا وإسبانيا بطولة لكل منهم.
وكالعادة مع بداية كل بطولة تبدأ التوقعات للبطل من الجماهير لمعايير مختلفة، لكن اليوم سوف نستعرض لكم منتخبات كبرى لم تستطيع تحقيق بطولة كأس العالم في تاريخها. 
هولندا: أصحاب الأسلوب الشامل لم يستطيعوا أن يحققوا بطولة كأس العالم في ١١ مشاركة سابقة لهم في كأس العالم وكانت أفضل نتائجهم تحقيق لقب الوصيف في ثلاث مرات ١٩٧٤ ثم في النسخة التي تليها ١٩٧٨ ووصيف ٢٠١٠ أمام أسبانيا، عقدة تلازم هذا المنتخب رغم مرور أجيال ولاعبين أساطير أمثال كرويف وبيركامب وارين روبين و شنايدر وفان بيرسي لكن لم يستطيع احد فك هذه العقدة، فهل تمتلك هولندا الفرصة بقيادة المدرب فإن خال  وفان دايك ودي يونغ وديباي ونجوم كثر بالتتويج باللقب المنتظر. 
البرتغال:كما يطلق عليهم برازيل أوروبا المنتخب البرتغالي الذي شارك في 7 نسخ سابقة في كأس العالم وكانت أفضل إنجازاته هو لقب الوصيف في أول نسخة له ولا ننسى الخروج من فرنسا في النصف النهائي في مونديال ٢٠٠٦، المنتخب البرتغالي بقيادة الاسطورة كريستيانو رونالدو يسعى لتحقيق الحلم الذي طال انتظاره للجماهير البرتغالية وهي التي ترى بأنه من الممكن أن يحقق البرتغال بطولة النسخة هذه في قطر لما يمتلكه من نجوم في جميع الخطوط في قيادتهم كريستيانو رونالدو وروبن دياز وجواو كانسيلو وبرونو فرنانديز وبرناردو سيلفا ورافائيل لياوو  جميعهم نجوم قادرين على ذلك، لكن التخوف يأتي من المدرب سانتوس الذي لم يقنع الجماهير بأسلوب اللعب الخاص به فهل يفاجئ سانتوس الجماهير بأسلوب يتناسب مع القوة الهجومية للبرتغال. 
بلجيكا: منتخب بلجيكا صاحب 13 مشاركة سابقة في كأس العالم 
هذا المنتخب الذي ينتظر الجماهير تتويجه ببطولة تليق بالجيل الذي تم بنائه فقد حقق المركز الثالث في آخر مونديال في روسيا منتخب بلجيكا اكتسب خبرة المنافسة مع هذا الجيل الرائع الذي يحمل نجوم عالميين في أنديتهم أمثال الحارس كورتوا ودي بروين ولوكاكو وهازارد الذي تراجع مستواه مؤخرا مع أمنيات الجماهير باستعادة مستواه مع المنتخب فهل يحقق هذا الجيل الذهبي كأس العالم كأول لقب لهم. 
برأيكم من المنتخب القادر على تحقيق أول كأس عالم له من بين هذه المنتخبات؟

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق