نادي يوفنتوس الايطالي


نادي يوفنتوس الإيطالي، نادي كرة قدم من الأندية المهمة في الدوري الإيطالي وينتمي لمدينة تورينو.

تشكيلة يوفنتوس 2014-2015

بطاقة يوفنتوس الايطالي:

تاريخ التأسيس: 1897.

ملعب نادي يوفنتوس الرسمي : ملعب يوفنتوس

سعة ملعب نادي يوفنتوس: 41,254 متفرج.

عدد القاب وبطولات الدوري التي فاز بها يوفنتوس :  33 مرة.

عدد القاب وبطولات كأس ايطاليا التي فاز بها يوفنتوس:  12 مرة.

عدد القاب وبطولات كأس سوبر ايطاليا التي فاز بها يوفنتوس : 7 مرات.

عدد القاب وبطولات دوري أبطال أوروبا التي فاز بها يوفنتوس: مرتان

عدد القاب وبطولات الدوري الأوروبي التي فاز بها يوفنتوس: 3 مرات.

عدد القاب وبطولات كأس أوروبا لأبطال الكأس: مرة واحدة

عدد القاب وبطولات يوفنتوس بكأس السوبر الأوروبية : مرتان


شعار يوفنتوس

نبذة تاريخية عن نادي يوفنتوس:

يوفنتوس، نادي كرة القدم ينتمي لمدينة تورينو ويعد أنجح الفريق المحلية في تاريخ ايطاليا.

يوفنتوس هو ثالث أقدم نادي في ايطاليا حيث تأسس عام 1897، ومنذ ذلك الحين كان جزءاً رئيسياً من البطولات المهمة في ايطاليا ولم يعرف الدرجة الثانية إلا موسم 2006-2007 بسبب فضيحة الكالشيوبولي التي أطاحت به من قمة الدوري الإيطالي.

أسس نادي يوفنتوس مجموعة من الطلاب في مدينة تورينو، وكان قائدهم الشاب إيجوينيو كانفاري، والذي أصبح أول رئيس في تاريخ النادي العريق.

وسيطرت عائلة أنيللي على النادي عام 1923، لتكون أول علاقة شراكة تجارية في تاريخ ايطاليا، مما يجعل يوفنتوس أول نادي محترف في تاريخ ايطاليا.

ولا يوجد في العالم نادي مثل يوفنتوس من حيث تأثيره ومساهمته المباشرة بنجاح منتخب بلاده في كأس العالم، فهو حسب كثيرين المساهم الأول بفوز منتخب ايطاليا بألقاب كأس العالم 1934 و1982 و2006.

ونتيجة استقرار نتائجه وبقائه في الواجهة، أصبح يوفنتوس أكثر نادي ايطالي شعبية حول العالم، حيث أزاح ميلان الذي كان لفترة الأكثر شعبية خارج البلاد، كما أن اليوفي صاحب الشعبية الأعلى داخل إيطاليا بدرجة كبيرة.

يضع يوفنتوس في خزائنه 56 لقباً رئيسياً رسمياً، وهذا يجعله أفضل نادي إيطالي في التاريخ، منها 30 لقب دوري إيطالي (من دون احتساب لقبين تم تجريده منهما)، و 9 ألقاب كأس ايطاليا و6 كأس سوبر ايطاليا بالإضافة إلى لقبي دوري أبطال أوروبا و3 ألقاب دوري أوروبي وبطولات أخرى عديدة.

ويعد المدرب جيوفاني تراباتوني مدرباً تاريخياً مميزاً في تاريخ يوفنتوس، حيث قادهم إلى 13 لقباً رئيسياً في 10 سنوات من التدريب، منها الفوز بخمسة ألقاب دوري ولأول مرة الفوز بدوري أبطال أوروبا على حساب ليفربول، إضافة لأن يوفنتوس في عصره أصبح أول نادي يفوز بالأرقاب الأوروبية الرئيسية الثلاث في ذلك الزمان (الدوري الأوروبي – دوري أبطال اوروبا – كأس أوروبا لأبطال الكأس).

عام 1982 تاريخي لليوفنتوس، فهو عام التعاقد مع اللاعب الفرنسي ميشيل بلاتيني من سانت اتيان، لينجح الفرنسي بقيادة يوفنتوس إلى لقب دوري أبطال اوروبا عام 1985 ووصيف النسخة السابقة، كما فاز معهم بلقبي دوري ولقب كأس اوروبا لأبطال الكأس وبطولات أخرى في 5 سنوات، كما حمل وهو يرتدي قميص يوفنتوس جائزة أفضل لاعب في العالم "الكرة الذهبية" 3 مرات متتالية.

وكان عام 1994 تاريخياً ليوفنتوس أيضاً، حيث كان عام التعاقد مع مارشيلو ليبي مدرباً لهم، حيث أعاد يوفنتوس إلى لقب الدوري في موسمه الأول بعد غياب طويل منذ الثمانينات، كما أنه كان السبب في ظهور نجم الأسطورة اليساندرو دل بييرو، كما فاز بلقب دوري أبطال أوروبا الثاني في تاريخ يوفنتوس في موسمه الثاني على حساب أياكس أمستردام بركلات الترجيح، وخاض بعد ذلك نهائي نسختي97 و98 وخسرهما أمام بروسيا دورتموند وريال مدريد على الترتيب، لكن ليبي ترك يوفنتوس عام 1999 وعاد لهم في 2001 ليقودهم إلى نهائي دوري الأبطال 2003 الذي خسره بركلات الترجيح.

وبعد أن هيمن يوفنتوس بشكل كامل على البطولة المحلية ما بين 2004-2006، كانت فضيحة الكالشيو بولي التي أوقفت هذه الهيمنة، حيث تورط يوفنتوس مع 4 فرق أخرى بفضيحة التلاعب بالنتائج وتعيين الحكام، ليتم هبوطه وحيداً ومعاقبة الأخرين بخصم النقاط، وتم تجريد يوفنتوس من لقبي الدوري 2004-2005 و2005-2006، الأمر الذي تسبب برحيل عدة نجوم أشهرهم كان ليليان ثورام وزلاتان إبراهيموفتش وفابيو كانفاورو.

عانى يوفنتوس بعد عودته إلى الدرجة الأولى عقب لعبه الموسم الوحيد في تاريخه خلال الدرجة الثانية، ورغم تأهله إلى دوري الأبطال، لكن الفريق دخل في موسم 2009-2010 أياماً كارثية جعلته يغيب عن دوري الأبطال، ويحتل مراكز متوسطة، حتى عين يوفنتوس أنتونيو كونتي، الذي استعاد ليوفنتوس هيبته، وقادهم إلى 3 ألقاب دوري متتالية لأول مرة في تاريخهم منذ ثلاثينات القرن الماضي، ولكن كونتي رحل بشكل مفاجىء في صيف 2014، نتيجة خلافات مع الإدارة حول طريقة تسيير سوق الانتقالات التي كان يريدها لبناء فريق ينافس على المستوى الأوروبي.


قصة أغلى لاعب في تاريخ يوفنتوس وتاريخ حراسة المرمى

في صيف موسم 2001-2002، أعلن يوفنتوس التعاقد مع حارس بارما جانلويجي بوفون، مقابل 51 مليون يورو.

تلك الصفقة جعلت بوفون أغلى حارس في التاريخ، وأغلى لاعب في تاريخ يوفنتوس حتى يومنا هذا.

وتقول بعض الصحف إن بوفون كان في مفاوضات مع كل من روما ويوفنتوس وبرشلونة، لكن الأول فضل حارساً آخر عليه لقلة تكلفته اسمه إيفان بيلزولي، في حين فضل جانلويجي يوفنتوس على النادي الإسباني لأنه كان يحلم بالفوز بلقب الدوري الإيطالي.

أصبح بوفون أسطورة في يوفنتوس، وبات اسمه العنكبوت، ونال شبه إجماع من كثيرين على أنه الحارس رقم 1 في تاريخ كرة القدم، حيث حمل كل الألقاب تقريباً بما فيها كأس العالم 2006 ما عدا دوري الأبطال الذي خسر مباراته النهائية مرتين.

المدرب الذي ضربوه بالبيض فنجح بشكل رائع


رحل أنتونيو كونتي بشكل مفاجىء عن يوفنتوس بعد موسم 2013-2014، وذلك رغم أنه بدأ الإعداد مع النادي للموسم الجديد، وقيل إن سبب رحيله رفضه خوض الموسم من دون شراء لاعبين من أعلى جودة للمنافسة على لقب دوري الأبطال.

يوفنتوس عوض كونتي عبر التعاقد مع المدرب ماسيمليانو اليجري ، ولكن 80% من جماهير اليوفي آنذاك رفضوا هذه الخطوة، لأن مدرب ميلان السابق كان قد كرر كثيراً الشكوى من إلغاء هدف صحيح لفريقه سجله مونتاري في مواجهة مع السيدة العجوز، واعتبروه مدرباً شكاءً لا يملك شخصية تناسب يوفنتوس.

أليجري صنع المستحيل مع يوفنتوس حسب وصف الصحافة الإيطالية، فحقق لقب الدوري الرابع على التوالي، ثم حقق لقب الكأس لأول مرة بعد غياب طال 20 عاماً، وفاجأ الجميع بوصوله إلى المباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا، مجتازاً ريال مدريد في نصف النهائي، ليخسر مع برشلونة 1-3 في المباراة النهائية بعد أداء نال احترام الجميع.

في نهاية موسم 2014-2015، صدر تصريح مميز من المدير الرياضي لنادي يوفنتوس ماروتا قائلاً فيه "عندما جاء اليجري ضربوه بالبيض، والآن أثبت ما يستطيع فعله".


خماسية تاريخية للمرة الثانية ثم سداسية .. يوفنتوس سيد إيطاليا والرقم القياسي المرعب

رغم البداية السيئة جداً من يوفنتوس في موسم 2015-2016، التي جعلت البعض يعتقد أن الفريق سيخسر اللقب الذي حمله في 4 مواسم سابقة، فإن السيدة العجوز انتفضت، وحققت سلسلة مذهلة من الانتصارات، انتهت بتتويجها بلقب الدوري.

هذا اللقب لم يكن عادياً، لأنه كان اللقب الخامس على التوالي، وجعل يوفنتوس على مسافة موسم واحد ليكون أول فريق في التاريخ يفوز بالدوري 6 مرات متتالية في الموسم التالي 2016-2017، كما أن ذلك اللقب كان يعني أن اليوفي حقق الخماسية المتتالية للمرة الثانية على التوالي وهو الوحيد في تاريخ ايطاليا.

المرة السابقة كانت ما بين 1930-1935، أي أن اليوفي انتظر 80 عاماً ليعيد إنجازه، وفي ذلك إشارات مهمة رددها الجمهور؛ الأولى أن اليوفي هو سيد ايطاليا التاريخي والحاضر، والثانية أن اليوفي استطاع فعل ما فعله الإنتر ما بين 2005-2010، وكأن في ذلك رد على الفريق الأزرق والأسود والمتهم من جماهير يوفنتوس بالتسبب بشكل مباشر بفضيحة الكالشيو بولي.

موسم 2016-2017 شهد أيضاً ثالث ثنائية على التوالي لليوفي، حيث حمل لقب الكأس والدوري 3 مرات متتالية، وهو أمر لم يحققه أي فريق في التاريخ الإيطالي، ولا حتى في تاريخ البطولات الأوروبية الرئيسية.

يوفنتوس خلال تلك الفترة حقق سلسلة مذهلة من الانتصارات في ملعبه، سواء محلياً أو أوروبياً، حيث حقق 36 انتصاراً متتالياً كلما استضاف أي فريق، وهي سلسلة لم تتوقف إلا عندما تعادل اليوفي 1-1 مع جاره تورينيو في الأسبوع 35 من الدوري الإيطالي موسم 2016-2017.


أندريا أنيلي الرجل الذي أدار تحقيق يوفنتوس الرئاسية الثانية

ألوان قميص يوفنتوس:


ويلعب يوفنتوس بقميصه الأبيض والأسود منذ عام 1903، لكن ألوانه الأصلية هي الوردية المصحوبة بربطة عنق سوداء كما تظهر الصورة التالية، لكن وبسبب اختفاء لون هذه القمصان نتيجة الغسيل المتكرر، قرر النادي التوجه للون لا يبهت مع الزمن فاختار الأبيض والأسود، والتي اختارها أحد لاعبيه الإنجليز نسبة إلى نادي نوتس كاونتي.


أقدم قميص لنادي يوفنتوس

سبب تسمية يوفنتوس بالسيدة العجوز

من الألقاب الشهيرة لنادي يوفنتوس وصفه بلقب السيدة العجوز، "لا فيكا سينيورا"، وذلك اسم مركب لسببين؛ فوصف العجوز فهو دعاية بالنسبة لاسم يوفنتوس والذي يعني الشباب باللاتينية، حيث كانت أعمار اللاعبين مرتفعة في الثلاثينات بما لا يتناسب مع الاسم، الأمر الذي جعلهم يلقبونه بالعجوز.

أما لقب السيدة، فهو منسوب إلى يوفنتوس ما قبل الثلاثينات من القرن الماضي، وذلك نسبة إلى حصول يوفنتوس على شعبية عالية متصاعدة في ايطاليا، مما جعلهم يصفونه بصديقة الطليان، وعندما تم تركيب الاسمين معاً ليصبح "السيدة العجوز".


عندما حظر يوفنتوس دخول الزوار للمستشفى !

في شهر فبراير "شباط" من عام 2017، زار يوفنتوس ملعب نادي كروتوني ليواجهه في إحدى مباريات الدوري الإيطالي.

خلال تلك المواجهة التي كسبها يوفنتوس 2-0، كان هناك مستشفى مدينة كروتوني مضطراً لأخذ قرار غريب، وهو منع كل الزوار من الدخول، والاكتفاء فقط بقبول المرضى.

وسبب ذلك يعود إلى أن نوافذ المستشفى تطل على الملعب، وكان هناك كثيرون يذهبون بحجة الزيارة لكن القصد الحقيقي هو مشاهدة المباراة من النافذة، ولأن اليوفي هو صاحب الشعبية الأكبر في ايطاليا كانت الخشية أكبر لدى المستشفى وبالتالي قرروا منع الزيارات حتى نهاية المباراة.


صورة للمستشفى وملعب كروتوني أثناء مواجهة يوفنتوس

صفقة الخيانة التاريخية .. هيجواين!

في صيف موسم 2016-2017، أقدم يوفنتوس على تصرف أزعج كثيراً جماهير نادي نابولي، وذلك بسبب العداوة التاريخية بينهم، وهذا التصرف تمثل بفسخ عقد مهاجم ونجم نابولي جونزالو هيجواين.

هيجواين كان قد سجل 36 هدفاً في موسم 2015-2016 مع نابولي، وأصبح نجماً هائلاً لديهم، ولكنهم تفاجأوا بموافقته على الرحيل إلى يوفنتوس ، عندما ذهب الأخير لطريق غير متوقعة، حيث دفع مبلغ 90 مليون يورو لفسخ عقد اللاعب وخطفه بشكل مفاجىء.


حالة من الجنون أصابت جماهير نابولي، هددوا هيجواين بالقتل، أحرقوا قمصانه، ألقوا باسمه وصوره في القمامة، لكن ذلك لم يمنع جونزالو من الإعلان أنه رحل بسبب تصرفات الرئيس دي لورينتس، ويسجل مع اليوفي في الموسم الأول 32 هدفاً في كافة البطولات، ويفوز بلقب الدوري والكأس ويخوض نهائي دوري الأبطال.

ردة فعل جماهير نابولي على انتقل هيجواين إلى يوفنتوس

تعتبر صفقة هيجواين حتى الآن، أكبر خيانة حدثت من لاعب لنابولي ينتقل ليوفنتوس، حيث العلاقة بين الناديين ليست طيبة أبداً.

صور وصول هيجواين ليوفنتوس

ماذا حدث في غرفة تغيير الملابس؟

عاش جمهور يوفنتوس أوقاتاً عصيبة وغريبة، في نهائي دوري أبطال أوروبا 2017، عندما سقط أمام ريال مدريد بشكل كارثي 1-4، وسط انهيار غريب في الشوط الثاني.

بعد نهاية اللقاء، سربت بعض المصادر الصحفية، أن خلافاً كبيراً حدث بين اللاعبين في فترة الراحة بين الشوطين، وأن قلب الدفاع بونوتشي اختلف كثيراً مع البرازيلي الظهير الأيمن دانييل الفيس، والمهاجم الأرجنتيني الواعد بابلو ديبالا.

بعض المصادر وصلت بالقول إلى أن بونوتشي قام بصفع ديبالا، وأن مدرب يوفنتوس أليجري تأخر بالتدخل.

بعد فترة، خرجت قصة أخرى مفادها أن الصراع حدث قبل انطلاق اللقاء، نتيجة تصرفات الفيس الصبيانية، باستخدامه موسيقى عالية، وقوله للاعبين أنا غير متوتر فأنا أحمل 3 ألقاب أبطال.

اللاعبون في يوفنتوس نفوا القصص كلها، كتبوا في شبكات التواصل أنها فانتازيا، وأنها تأليف.

لم يتأكد حتى اليوم ماذا حدث في غرف تغيير الملابس، لكن بيع بونوتشي لاحقاً إلى ميلان، وإخراج ألفيس بشكل مجاني زاد من شكوك أصحاب نظرية الخلاف، في حين رآه البعض الأخر نتيجة طبيعية لعلاقة سيئة جمعت بونوتشي مع اليجري منذ اليوم الأول للأخير كمدرب ليوفنتوس، وحصول ألفيس على عرض خرافي بالنسبة للاعب في عمره من نادي باريس سان جيرمان.

من يوم خسارة اليوفنتوس

57 لقاء بلا خسارة على التوالي في ملعبه ثم نهاية درامية

ما بين أغسطس "آب" 2015 وأكتوبر "تشرين أول" 2017، عاد كل من زار يوفنتوس خائباً.

فقد استطاع النادي الحفاظ على سجل ذهبي في كل البطولات، منهياً 57 مباراة على التوالي بلا خسارة، حقق خلالها 50 انتصار و7 تعادلات.

خلال هذه الفترة زار يوفنتوس عمالقة الكرة الأوروبية في تلك الفترة مثل برشلونة و بايرن ميونخ وأتلتيكو مدريد، وجميعهم عجزوا عن هزمه في ملعبه.

النهاية تم كتابتها في 14-10-2017، عندما خسر يوفنتوس أمام لاتسيو بهدفين لهدف، وهي خسارة جاءت بدراما كاملة، لأن اليوفي حصل على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، أهدرها نجمه الأول آنذاك ديبالا.


حزن ديبالا بعد إضاعة ركلة الجزاء ونهاية سلسلة يوفنتوس الذهبية

أعظم فريق مدربين في التاريخ

في موسم 2016-2017، كان مدربون مروا من يوفنتوس يعيشون مرحلة مذهلة في أوروبا.

حيث كان ديديه ديشامب يدرب منتخب فرنسا، ويقود زين الدين زيدان ريال مدريد لحصد الثنائية الدوري والأبطال، أما أنطونيو كونتي فقد كان يحقق لقب الدوري الإنجليزي مع تشلسي .


صحيفة ديلي ميل الإنجليزية كان لها ملاحظة غريبة، ففريق يوفنتوس 2000-2001 تحول 14 لاعباً منه ليصبحوا مدربين، بعضهم حقق نجاحات كبيرة، وبعضهم مجرد مدرب عادي.

وقالت الصحيفة "هل كان فريق 2001 ليوفنتوس أعظم فريق مدربين في التاريخ؟".

فيما يلي صورة مدربي اليوفي عندما كانوا لاعبين :
أعظم فريق مدربين في التاريخ ... يوفنتوس !


أول من كسر حاجز 100 مليون يورو في دخل الأبطال

أصبح يوفنتوس في نهاية موسم 2016-2017 أول فريق في التاريخ الأوروبي، يكسر حاجز 100 مليون يورو من حيث دخل بطولة دوري الأبطال.

فمع وصول يوفنتوس إلى نهائي البطولة 2016-2017، التي خسرها مع ريال مدريد 1-4، استطاع تحقيق 109 مليون يورو من الدخل،ليكون أول فريق في التاريخ يكسر حاجز 100 مليون.

الرقم المرتفع قادم من حقوق البث ونتائج المباريات وعوائد الرعاية المتعلقة في البطولة، حيث استفاد يوفنتوس من خروج أندية إيطاليا بشكل مبكر، مما جعله يحصل على الجزء الأكبر من البث التلفزيوني.

الصورة التالية توضح كيف سيطر يوفنتوس على الدخل في ذلك الموسم وكسر حاجزاً صمد لسنوات.


قائمة دخل الأندية ويوفنوس يتصدر في 2016-2017

أول متضرر في تاريخ تقنية الفيديو الايطالية

أدخل الاتحاد الايطالي لكرة القدم تقنية الحكم المساعد بالفيديو VAR ، لأول مرة في موسم 2017-2018، وكان كالياري أول المستفيدين منها، ويوفنتوس أول المتضررين.

فخلال الجولة الأولى من الدوري، حل كالياري ضيفاً على يوفتوس حامل اللقب آنذاك،وفي الدقيقة 39، كانت النتيجة 1-0 لصالح اليوفي، ليحصل الضيوف على ركلة جزاء يمكنه من خلالها تعويض النتيجة.

ركلة الجزاء لم تكن عادية، بل هي أول ركلة جزاء في تاريخ الكرة الايطالية، يتم احتسابها باستخدام تقنية حكم الفيديو المساعد، ليكون كالياري أول فريق في التاريخ الايطالي يستفيد منها، ويوفنتوس أول المتضررين.

على كل حال، لم يكمل كالياري استفادته بشكل مثالي، لأن لاعبه البرازيلي فارياس لم يترجمها إلى هدف وتصدى لها حارس يوفنتوس الأسطوري جانلويجي بوفون.

بوفون حارس يوفنتوس يتصدى لأول ركلة جزاء باستخدام الفيديو نفذها لاعب كالياري



إنجازات وألقاب وبطولات نادي يوفنتوس:

الدوري الإيطالي : (33 مرة ) :1905; 1925–26;[89] 1930–31; 1931–32; 1932–33; 1933–34; 1934–35; 1949–50; 1951–52; 1957–58; 1959–60; 1960–61; 1966–67; 1971–72; 1972–73; 1974–75; 1976–77; 1977–78; 1980–81; 1981–82; 1983–84; 1985–86; 1994–95; 1996–97; 1997–98; 2001–02; 2002–03; 2011–12; 2012–13; 2013–14 , 2014-2015 : 2015-2016 , 2016-2017

كأس إيطاليا : (12 مرات) : 1937–38; 1941–42; 1958–59; 1959–60; 1964–65; 1978–79; 1982–83; 1989–90; 1994–95  , 2014-2015 , 2015-2016, 2016-2017

كأس سوبر ايطاليا : (7 مرات) : 1995; 1997; 2002; 2003; 2012; 2013 , 2015

دوري أبطال أوروبا : (مرتان) : 1984–85; 1995–96 (الوصيف 7 مرات : 1972–73; 1982–83; 1996–97; 1997–98; 2002–03 , 2014-2015, 2016-2017)

الدوري الأوروبي : (3 مرات) : 1976–77; 1989–90; 1992–93

كأس أوروبا لأبطال الكأس : (1 مرة) : 1983–84

كأس السوبر الأوروبية : (مرتان) : 1984; 1996

كأس العالم للأندية : فاز بالنسخة القديمة انتركونتينتال مرتين (1985; 1996).


فيديوهات مختارة لنادي يوفنتوس:

أجمل أهداف دل بييرو بقميص نادي يوفنتوس:


أجمل لقطات ميشيل بلاتيني مع يوفنتوس:


فوز يوفنتوس التاريخي على ميلان موسم 1996-1997:





تابع الكاتب على الفيسبوك وتويتر:


سناب شات : M-awaad




هناك تعليق واحد