نادي فياريال الإسباني


نادي فياريال الإسباني، نادٍ اسباني مشهور بكثرة فتراته الناجحة خلال السنوات الأخيرة، ينتمي النادي إلى مدينة فياريال في شرق اسبانيا.


بطاقة فياريال الاسباني :

تاريخ تأسيس نادي فياريال: 10 - مارس ( آذار )- 1923.

ملعب نادي فياريال الرسمي : ملعب المدريجال "سابقاً" أصبح اسمه ملعب السيراميك


سعة ملعب فياريال "مدريجال": 25 ألف متفرج.


إنجازات وألقاب فياريال في بطولة الدوري الإسباني  : الوصيف مرة واحدة.


شعار نادي فياريال الاسباني

نبذة عن نادي فياريال:

نادي فياريال لكرة القدم، نادٍ عريق تأسس عام 1923 اشتهر بلعبه بعناد على ملعبه في المدريجال.

يعد فياريال قصة نجاح كبيرة في اسبانيا رغم عدم فوزه بالألقاب، فه مثال للأندية الأخرى للمنافسة من أجل الألقاب رغم ميزانيته الضعيفة.

بدأ نادي فياريال ممارسة كرة القدم عام 1923، واشتهر في بداياته بأنه سمح للنساء بمشاهدة المباريات مجاناً، واحتاج حتى عام 1998 ليلعب في بطولة الدوري الاسباني الدرجة الممتازة لأول مرة موسم 98-99، ومن الصدفة أن كانت مباراته الأولى مع بطل أوروبا آنذاك ريال مدريد ، لكنه هبط في ذات الموسم ليعود من جديد بعد عام واحد فقط.

يعد فريق كاستيون خصما رئيسياً لفياريال بسبب وقوعهم في نفس المنطقة الجغرافية، كما ان نادي فالنسيا يعد من الخصوم الرئيسيين للغواصات الصفراء.

قصة ارتداء فياريال للون الأصفر ظريفة نوعاً ما، فهي تعود إلى عام 1947 عندما ذهب ابن رئيس النادي إلى مدينة فالنسيا كي يشتري قمصاناً جديدة للاعبين، وتفاجأ بعدم وجود أي قمصان بيضاء في المحل المتخصص ببيع قمصان الأندية، وعاد جالباً اللون الأصفر مؤكداً أنه لم يجد أي لون غيره وهو ما اعتبره كثيرون كذبة، وأن الابن فرض اللون الذي يحبه على اللاعبين الذين رفضوا الفكرة في البداية قبل الموافقة لاحقاً.

بداية ألوان فياريال كانت قميصاً اصفر وشورت من اللون الأزرق، لكنهم في موسم 2003-2004 قرروا التحول إلى اللون الأصفر الكامل.

سبب تسمية فياريال بالغواصات

فياريال ، النادي الشهير بلقب الغواصات الصفراء، وهذا اللقب لم يأت من فراغ!

وهناك قصتان مختلفتان تماماً حول سبب تسمية فياريال بالغواصات الصفراء، فحسب الصحافة الإسبانية فإن النادي سمي بالغواصات الصفراء عام 1967، بعد تأهله للدرجة الثالثة من الدوري الاسباني وتم تسميته نسبة إلى برنامج كرتوني اسمه الغواصات الصفراء، هذا الفيلم كان حول فرقة البيلتز، فاختلف نادي كاديش ونادي فياريال على التسمية، ولعبوا مباراة ودية ليكون الفوز لفياريال فيستحق هذه التسمية.

هناك رأي أخر يقول حول تسمية فياريال بالغواصات الصفراء، وهو أن وصف الغواصات بالصفراء معروف سببه وواضح لأن الفريق يرتدي اللون الأصفر، أما تسميته بالغواصات فيعود إلى فترة النجاح التي عاشها فياريال ونافس فيها على الألقاب في العقد الماضي.

فياريال نادٍ صغير في كرة القدم، تأهل لأول مرة إلى الدرجة الممتازة عام 1998، ولأنه استطاع منافسة الفرق الكبيرة مثل ريال مدريد وبرشلونة وفالنسيا وألحق بها الهزائم لعدة سنوات، ولأنه فريق صغير، تم تشبيهه بالغواصات التي تأتي من أسفل البحر لتشن الهجمات المدمرة على البوارج الكبيرة.

يذكر أن فياريال احتل المركز الثاني في بطولة الدوري موسم 2007-2008 ووصل نصف نهائي دوري أبطال اوروبا 2006.


الهبوط مرتين منذ لعبه لأول مرة في الدرجة الأولى 

منذ صعد فياريال إلى مصاف الدرجة الأولى في اسبانيا موسم 1998-1999، لم يعرف الفريق الهبوط إلا مرتين.

المرة الأولى كانت سريعة خلال موسمه الأول، حيث احتل المركز 18 من أصل 20 فريق مشاركاً، ليخوض ملحقاً كان مفروضاً آنذاك، فخرج خاسراً 1-0 و2-0 أمام إشبيلية الذي صعد بسبب فوزه بمجموع اللقائين 3-0.

عاد فياريال وشارك في موسم 2000-2001، أي أنه هبط لمدة مواسم واحد فقط، واستمر حتى موسم 2011-2012، الذي انهارت فيه قواه، فاحتل المركز 18 من أصل 20 فريق مشارك، وهبط برصيد 41 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن غرناطة صاحب المركز 17.

من جديد عاش فياريال موسماً واحداً في الدرجة الثانية، وعاد ليشارك في موسم 2013-2014 واحتل المركز السادس، وكذلك فعل في الموسم التالي لتطمئن الجماهير إلى استقرار النادي الأصفر.

موسم 2015-2016 كان ممتازاً، حيث احتل فياريال المركز الرابع ليعود كي يشارك في دوري الأبطال من جديد بعد غياب 7 سنوات، ويؤكد أن هبوطه كان نقطة تعلم منها النادي كثيراً.


لاعب قطري في فياريال

في شهر أيار من عام 2016، أعلن نادي فياريال تعاقده مع القطري أكرم عفيف لاعب فريق السد القطري.

أكرم هو أحد المواهب التي أنتجتها أكاديمية أسباير، واشتراه فياريال بما يقارب 400 ألف يورو.

خلال موسمه الأول، قرر فياريال إعارته لسبورتنج خيخون حتى يعتاد على أجواء الليجا ولاختبار قدراته.

وفي الموسم الثاني، كرر نفس الأمر بإعارته إلى نادي يوبين البلجيكي.


أكرم عفيف وانتقاله إلى فياريال

عقدة ارسنال في دوري الأبطال 

من المعلومات الغريبة التي تتعلق بنادي فياريال أنه خاض دوري الأبطال مرتين في مسيرته، وفي المرتين خرج أمام نفس الفريق؛ ارسنال !

المرة الأولى كانت في موسم 2005-2006، ويومها وصل الغواصات الصفر لنصف النهائي في إنجاز تاريخي، لكنهم خرجوا بعد الخسارة ذهاباً 1-0 والتعادل إياباً 0-0.

عاد فياريال ومضى بعيداً في دوري الأبطال 2008-2009، وهذه المرة وصل لدور الثمانية، ليلتقي بارسنال من جديد، ويخرج بالتعادل 1-1 في ملعبه والخسارة 0-3 خارج ملعبه، لتكون مشاركتي فياريال في البطولة الأهم في عالم الأندية قد انتهت بمواجهة ارسنال دوماً.

جانب من مواجهات ارسنال وفياريال

تغيير اسم الملعب التقليدي لفياريال

شهد شهر يناير "كانون ثاني" من عام 2017، قراراً تجارياً غير الكثير من ملامح اسم فياريال حول العالم.

فقد كان اسم ملعب المدريجال علامة فارقة للنادي، وكان ملعباً يخشى الخصوم زيارته لما عرف عن الغواصات الصفر من عناد فيه، وهو ما جعل هناك قيمة تجارية لتحويل اسم الملعب.

إدارة فياريال قررت بيع حقوق اسم الملعب التجارية إلى مجموعة من شركات تصنيع السيراميك في المدينة، وأصبح اسم الملعب "سيراميكا"، ولا يدفع لفياريال شركة واحدة بل عدة شركات مختصة بهذه الصناعة.

وتم اختيار السيراميك، لأنها الصناعة الأكثر انتشاراً في إقليم النادي، الأمر الذي عكس الثقافة المحيطة بفياريال وحقق أرباحاً مالية بنفس التوقيت.
سيراميكا .. ملعب فياريال الجديد

مؤامرة فياريال لهبوط رايو فاليكانو

لا تستطيع جماهير فياريال التفاخر كثيراً بما حدث في نهاية موسم 2015-2016، حيث تم اتهام النادي من قبل كثيرين بالتسبب بهبوط نادي رايو فاليكانو متعمداً.

فخلال الجولة الأخيرة من الدوري الإسباني، كان سبورتنج خيخون يستضيف فياريال، في حين يلعب رايو فاليكانو مع ليفانتي، وكان الفارق بين خيخون ورايو نقطة واحدة لصالح سبورتنج، وأحدهما سيهبط في حال احتلاله المركز 18.

فاجأ فياريال العالم بظهوره من دون روح أو حماس، ليتلقى خسارة 2-0، بل إن المدرب وضع أهم لاعبي فياريال على الدكة ، مما سمح لسبورتنج بفوز سهل من دون مقاومة، ولم ينفع فوز رايو فاليكانو 3-1 لبقائه.

المؤامرة "لو جاز التعبير" أنقذت رأس خيخون، لكنها تسببت بإحراج كبير لفياريال بسبب كثرة الانتقادات.

التلاعب بالحقائق ولعبة الحقائب !

عندما واجه ريال مدريد صاحب الأرض فياريال في مباراة لحساب الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني 2016-2017، قلب الضيوف النتيجة أمام الغواصات الصفراء، وخطفوا انتصارا 3-2 بعد التأخر بالنتيجة 2-0.

وكان ريال مدريد قد تحصل على ركلة جزاء في تلك المواجهة، اعتبرها رئيس فياريال ر فرناندو رويج ألفونسو أنها غير صحيحة، وبالتالي صرح بعد اللقاء قائلاً "لم أتحدث مع الحكم جيل مانزانو، لكني أعتقد أنه رفقة مساعديه غادروا الملعب محملين بحقائب من ريال مدريد، هكذا أخبرني بعض الأشخاص”.

وفي الحقيقة، تلك التصريحات خلقت جدلاً كبيراً في الإعلام الإسباني، وبين الجماهير، لكنها لم تكن إلا خدعة من رئيس فياريال، الذي يعرف أن تلك الحقائق تحتوي على هدايا رمزية لا أكثر، ولذلك تم وصفه بالمتلاعب بالحقائب.

وتبين لاحقاً، أن فياريال أيضاً قدم للحكام أنفسهم تلك الحقائب، التي تعد عرفاً في الكرة الإسبانية حيث تقدم الأندية هدايا تذكارية للحكام وحتى لاعبي الخصم، مما جعل رئيس فياريال في موقف حرج وقتها ولو استفاد من الضجة الإعلامية في اول يومين.

رئيس فياريال صاحب التصريح الخادع

المدرب غير الإسباني الوحيد .. وجه السعد

لم يعرف فياريال عبر تاريخه إلا مدرباً واحداً غير اسباني، كان التشيلي مانويل بيلجريني.

جاء بصمت عام 2004، ولم يكن خبراً مهماً آنذاك، لكنه أخذ الفريق سريعاً إلى الواجهة، حيث احتل في الموسم الأول المركز الثالث، وفي الموسم الثاني لعب نصف النهائي في دوري الأبطال.

من وقتها، تحول بيلجريني إلى ملك في مشروع فياريال، يتم تنفيذ أفكاره وتلبية طلباته، أخذ النادي إلى بعد أخر، حقق معه أفضل مركز في تاريخه في الدوري وهو المركز الثاني موسم 2007-2008، تقدم على أندية كبرى مثل ريال مدريد وبرشلونة في عدة مواجهات، وحتى سمحت الإدارة له ببيع أسطورتهم ريكيلمي.

لم يرحل بيليجريني مقالاً، بل رحل مطلوباً صيف 2009 إلى ريال مدريد، وكان الأمل به كبيراً لإنقاذ النادي الملكي من نجاحات برشلونة الكبرى.

تلك قصة مدرب وحيد في تاريخ فياريال لم يحمل الجواز الإسباني، لكنه حمل فياريال بقلبه وحقق النجاح.
مانويل بيلجريني - عندما كان مدرباً لفريق فياريال

إنجازات نادي فياريال:

الدوري الإسباني : ( لم يفز به) : أفضل إنجاز الوصيف موسم 2007-2008

كأس ملك اسبانيا : (لم يفز به) : أفضل إنجاز اللعب في نصف النهائي موسم 2014-2015

الدوري الأوروبي : (لم يفز به) : لعب نصف النهائي مرتين 2003-2004 و2010-2011

دوري الأبطال : (لم يفز به) : لعب نصف نهائي 2005-2006



أشهر اللاعبين في تاريخ نادي فياريال:


خوان رومان ريكيلمي - دييجو فورلان - دييجو جودين - دييجو لوبيز - نيهات قهوجي - سانتي كازورلا - ماركوس سينا - خوان سورين - كابديفيا - كاني - روبرت بيريس - جيوسبي روسي


فيديوهات مختارة لنادي فياريال:

في 22-مايو (أيار) - 2005 عرف جمهور فياريال أنه يملك فريقاً كبيراً، عندما تعادل فريقهم 3-3 مع برشلونة حامل اللقب في الكامب نو، ويومها سجل فورلان هاتريك في شباك الفريق الكتلوني:

وكان بين فياريال ونهائي دوري أبطال أوروبا ركلة جزاء ينفذها ريكيلمي بطريقة صحيحة لكن الحارس ينز ليمان حارس ارسنال منعه من ذلك:


روابط أخرى:
- الهداف التاريخي لنادي فياريال


تابع الكاتب:


سناب : M-awaad




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق