نادي باير ليفركوزن الألماني


نادي باير ليفركوزن، نادي كرة قدم ينتمي إلى مدينة ليفركوزن الألمانية.


بطاقة باير ليفركوزن الألماني:

تاريخ تأسيس باير ليفركوزن: 01 -  يوليو - 1904.

ملعب نادي باير ليفركوزن الرسمي : باي أرينا.

سعة ملعب باير ليفركوزن "باي أرينا" : 30,210 متفرج.

عدد القاب وبطولات كأس المانيا التي فاز بها باير ليفركوزن:  مرة واحدة.

عدد ألقاب وبطولات دوري أبطال أوروبا التي فاز بها باير ليفركوزن: الوصيف مرة واحدة.


عدد ألقاب وبطولات الدوري الألماني التي فاز بها باير ليفركوزن : لم يفز به - الوصيف 5 مرات.


شعار نادي باير ليفركوزن

نبذة تاريخية عن نادي باير ليفركوزن:

باير ليفركوزن، واحد من أشهر أندية المانيا والذي عاش أياماً ممتازة في بعض الفترات.

تأسس نادي باير ليفركوزن عام 1904 كمبادرة من شركة باير للكيماويات من أجل موظفيها، ثم واصلت تمويله حتى صنعت منه فريقاً ناجحاً.

عاش ليفركوزن أياماً عادية في بدايته، لكن الثمانينات أعطى خلالها بوادر إيجابية، فاهتمت به الشركة العملاقة التي تملكه وجعلت منه قوة وكاد أن يفوز بثلاثية 2002 لولا خسارة كل البطولات في الأسابيع الأخيرة.


باير ليفركوزن لعب نهائي دوري أبطال اوروبا 2002 وخسر اللقاء أمام ريال مدريد بنتيجة 2-1 وهدف شهير من زين الدين زيدان.



قصة تأسيس نادي باير ليفركوزن على يد الشركة المصنعة لأسبرين:

في أواخر عام 1903 تقدم فيهلم هاوشيلد بورقة موقع عليها من 170 عاملاً كان مشرفاً عليهم في شركة باير للكيماويات والأدوية، الورقة تم تقديمها إلى مالك الشركة فريديتش باير، وكان فيها طلباً من الشركة للمساعدة على تأسيس نادٍ رياضي.

الإدارة وافقت على الطلب، وأطلق اسمه باير - ليفركوزن على النادي، أي أنه شراكة بين الشركة والمدينة، وتأسس رسمياً في منتصف عام 1904 وانطلق نادي باير ليفركوزن الذي بات عموداً من أعمدة الدوري الألماني في السنوات الأخيرة.



شركة باير هي شركة كيماويات وأدوية تتخذ من ليفركوزن مقراً لإدارتها، علماً أنها تأسست في مدينة بريمن، وأشهر منتجاتها هو أسبرين، ولها عدة فروع حول العالم منها واحد في المنطقة العربية في الأردن، وهي شركة دخلها السنوي 39.76 مليار دولار وأرباحها تقارب 4 مليار دولار.


تغيير ألوان باير ليفركوزن عام 1994 بالصدفة

عندما التقى باير ليفركوزن بفريق انتراخت فرانكفورت في موسم 1993-1994، شهد تسجيل لاعب الأول بيرند شوستر هدفاً خرافياً من مسافة 45 متراً، أطلق عليه هدف العقد في الدوري الألماني.

في ذلك اللقاء، وكمحاولة من ليفركوزن استفزاز خصمه، قام بارتداء القميص الثالث الذي يشبه اللون الأول لفرانكفورت، ومع تسجيل الهدف الخرافي، فباتت الجماهير تطالب باعتماد هذه الألوان، وقابلت إدارة باير ليفركوزن هذه المطالب بالموافقة في الموسم التالي.


من يومها وباير ليفركوزن يرتدي الأسود والأحمر كقميص أول.


هدف شوستر الجميل مع ليفركوزن في تلك المباراة:



قصة الموسم المؤلم جداً

في الوقت التي لا تحب فيه جماهير باير ليفركوزن تذكر موسم 2001-2002، فإنه الموسم الأفضل في تاريخ النادي.

فقد وصل الفريق إلى الجولة 32 من أصل 34 في الدوري الألماني وهو بالصدارة بفارق نقطتين عن بروسيا دورتموند، كما أنه وصل للعب مباراة نهائي كأس المانيا ضد شالكه، ونهائي دوري الأبطال ضد ريال مدريد.

كان فريق المدرب كلاوس توبمولر يعيش فترة مذهلة، فتألق القيصر مايكل بالاك ولاعب الوسط زي روبرتو والمدافع لوسيو وأسماء أخرى، جعلته في تلك الفترة من أقوى فرق أوروبا.

كل شيء انهار بـ 270 دقيقة، فالفريق سقط أمام نورينبرج 0-1 في الدوري ليخسر الصدارة والبطولة، كما خسر 4-2 في نهائي كأس المانيا، و2-1 في نهائي دوري الأبطال.

لقد تبخر كل شيء في لحظات، وخرج كثير من النجوم سريعاً من الفريق إلى الفرق الأخرى في حالة الإحباط التي أصابتهم، واعترف المدرب توبمولر أن ما جرى في 2001-2002 عجل من رحيله عن ليفركوزن في نهاية الموسم التالي، وأنه ذهب لتدريب هامبورج موسماً واحداً قام خلاله بأفكار غريبة تنم عن فقدان التركيز، لم يجد بعده ذات الشغف فدرب منتخب جورجيا ثم اعتزل!


كلاوس توبمولر المدرب الذي تعرض لإحباط بسبب الموسم المؤلم في ليفركوزن

عندما دفع ليفركوزن ثمن خطأ غيره .. أفضل لاعبيه!

غريب جداً ما حصل في موسم 2016-2017، فالفريق كان يعاني من نتائج متذبذبة في بطولة الدوري، وجاء ما زاد الطين بلة على رأس مسوؤلي نادي باير ليفركوزن.

في مطلع فبراير "شباط" 2017، صادقت محكمة التحكيم الرياضي “كاس” على قرار الفيفا بإيقاف نجم باير ليفركوزن التركي هاكان كالهانوجلو لنهاية الموسم، وذلك بسبب إخلاله بشروط التعاقد مع نادي طرابزون سبور التركي.

مشكلة ليفركوزن في القضية أنه لم يخالف فعلاً أي شيء، لكن لاعبه انتقل عام 2012 من تركيا إلى هامبورج، علماً أن كالهانوجلو كان أفضل لاعبي الفريق في تلك الفترة، ليدفع باير ليفركوزن ثمن خطأ غيره، وهو الذي اشترى اللاعب التركي مقابل 15 مليون يورو عام 2014.

في نهاية الموسم، رحل اللاعب إلى نادي اي سي ميلان مقابل 22 مليون يورو. 


أصغر لاعب في تاريخ باير ليفركوزن

أصبح كاي هافيرتز أصغر لاعب في تاريخ نادي باير ليفركوزن، في موسم 2015-2016، وذلك عندما شارك ضد فريق فيردر بريمن في تاريخ 15-10-2015، في مباراة خسرها فريقه 1-2.

مع هذه المشاركة، التي قضى خلالها 7 دقائق على أرض الملعب، بات كاي هافيرتز أصغر لاعب في تاريخ بايرليفركوزن، وعمره 17 عاماً و 126 يوماً.


كاي عندما أصبح أصغر لاعب لباير ليفركوزن

أول ركلة جزاء بالفيديو

تعرض باير ليفركوزن لاول ركلة جزاء بالفيديو في تاريخ الدوري الألماني.

فخلال الجولة الأولى من موسم 2017-2018، الذي كان أول موسم يتم اعتماد هذه التقنية فيه، سقط مهاجم بايرن ميونخ روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة 52، ليستمر اللعب في لحظات.

بعدها بثواني، أعلن الحكم إيقاف اللقاء، معلناً وجود ركلة جزاء، بسبب معلومة من الحكم المساعد بالفيديو، لتكون أول ركلة في تاريخ البطولة.

الركلة ترجمت إلى هدف في شباك ليفركوزن، ليكون الثالث في اللقاء الذي انتهى بفوز بايرن ميونخ 3-1.

الصفقة الفوضى !

في صيف موسم 2017-2018، أقدم باير ليفركوزن على فسخ عقد مهاجم أرجنتيني اسمه لوكاس ألاريو بدفع مبلغ 19 مليون يورو لنادي ريفر بليت .

هذه الصفقة خلقت فوضى غريبة بين كافة الأطراف، في البداية رفض النادي الأرجنتني تحرير بطاقة اللاعب الاحترافية، بحجة أنه لا يجوز فسخ عقد لاعب بعد بدء الدوري الذي يشارك فيه، لكن فيفا أمرهم بعد أسبوعين بمنحه حرية الانتقال.

ثم، قام ألاريو بمقاضات ريفر بليت، متهماً إياهم بعدم دفع مبلغ 15% من الأموال يستحقها بسبب عقده الذي يربطه فيهم، لكن النادي الأرجنتيني رفض بحجة أن العقد الجزائي يفعل فقط لو لم ينتقل اللاعب، مما جعل الأمر يذهب إلى القضاء.

أيضاً، ظهر طرف ثالث في الموضوع وهو نادي اللاعب السابق كولون، حيث طالب باير ليفركوزن، بدفع 7 ملايين يورو، وهي نسبة الـ 40 بالمئة، المنصوص عليها في عقد كان بين كولون وريفر بليت عند انتقال اللاعب، لكن ليفركوزن قال "إن عليهم أخذها من ريفر بليت".

3 مشاكل قانونية في صفقة واحدة أجراها ليفركوزن، جعلتها بالتأكيد صفقة فوضى غير مسبوقة في كرة القدم الألمانية.

الاريو مهاجم باير ليفركوزن


إنجازات وبطولات وألقاب نادي باير ليفركوزن:

الدوري الألماني : (لم يفز به ) : الوصيف 5 مرات : 1996–97, 1998–99, 1999–2000, 2001–02, 2010–11

كأس المانيا : (1 مرة) : 1992–93


كأس سوبر المانيا : (لم يفز به) : وصيف عام
1993

دوري أبطال أوروبا : (لم يفز به) : وصيف 2002

الدوري الأوروبي : ( 1 مرة) : 1987-1988

فيديوهات مختارة لنادي باير ليفركوزن:

هذا الفيديو يعتبر تاريخياً لباير ليفركوزن ويشرح قصته حتى نهائي الأبطال 2002 مع نجوم أمثال مايكل بالاك وزي روبرتو ولوسيو:



تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق