نادي بولونيا الإيطالي



نادي بولونيا الإيطالي لكرة القدم، نادي تأسس عام 1909 وينتمي لمدينة بولونيا الواقعة شمال إيطاليا.



بطاقة بولونيا الايطالي:

تاريخ التأسيس: 1893.

ملعب نادي بولونيا الرسمي : ملعب ريناتو دالارا


سعة الملعب: 38,279 متفرج.


عدد القاب الدوري التي فاز بها بولونيا :  7 مرات.


عدد القاب كأس ايطاليا التي فاز بها بولونيا:  مرتين - 2- .



شعار نادي بولونيا

نبذة تاريخية عن نادي بولونيا:

نادي بولونيا الإيطالي لكرة القدم، نادي تأسس عام 1909 وينتمي لمدينة بولونيا الواقعة شمال إيطاليا.

وتأسس نادي بولونيا على يد النمساوي إيميليو أرنشتاين، الذي تولع بكرة القدم أثناء دراسته في جامعة فيننا وجامعة براج، علماً أنه أسس أيضاً نادي النجم الأسود في النمسا.


يحمل نادي بولونيا لقب "روسوبلو" وذلك نسبة إلى الألوان الزرقاء والحمراء التي يرتديه، وهي نفس ألوان مدينة بولونيا.


كان نادي بولونيا أحد الأندية المؤسسة لبطولة الدوري الإيطالي عام 1929، وهذا يفسر نجاحه بحمل اللقب 7 مرات، ليكونوا سادس أنجح فريق في تاريخ بطولة الدوري الإيطالي.



حرب عالمية صنعت بولونيا .. وحرب عالمية أفسدتهم !

استفاد بولوينا كثيراً من الحرب العالمية الأولى، حيث أن نتائجه تحسنت كثيراً بعدها، واستطاع الفوز بأول لقب دوري موسم 1924-1925، وهو الذي تلا تحسناً كبيراً في نتائجهم في كافة المشاركات قبل ذلك.

بولونيا واصل نجاحاته ورفع عدد ألقاب الدوري التي يحملها إلى 6 حتى عام 1941، حيث توقفت كرة القدم في ايطاليا بسبب الحرب العالمية الثانية.


خرج بولونيا من الحرب العالمية الثانية بشكل مختلف، حيث باتوا فريقاً يقاتل بعيداً عن الثلاثة الكبار، ولم يحملوا إلا لقب دوري وحيد كان موسم 1963-1964، وهو أخر لقب بطولة دوري يحملونه.


في كأس ايطاليا ، كانت قصة بولونيا أفضل قليلاً، حيث حمل لقبي عام 1970 و1974،  حيث فاز في الأولى من خلال بطولة الدوري التي كانت تقام كنهائي للكأس، متقدماً على تورينو صاحب المركز الثاني، في حين فاز ببطولة عام 1974 بركلات الترجيح 5-4 على حساب باليرمو ، بعد تعادل 1-1 مثير للغاية، لأن بولونيا سجل هدف التعادل في الدقيقة 91 من ركلة جزاء عبر لاعبه سافولدي.



موسم الهروب من الهبوط إلى التأثير على حسابات الكبار

لم يكن موسم 2015-2016 عادياً بالنسبة لبولونيا، فقد بدأه الفريق بشكل سيء مع المدرب ديليو روسي، حيث خسر 8 مباريات وفاز 2 فقط في أول 10 مباريات، لتكون الإقالة وتعيين روبرتو دونادوني.

دونادوني استطاع عمل تحسينات واضحة على الفريق، فنجح بالبقاء، لكن الأكثر أهمية أن بولونيا كان نقطة تحول أساسية في الموسم أكثر من مرة.

فالفريق أوقف سلسلة انتصارات يوفنتوس الـ 15 في ذلك الدوري بتعادله مع سلباً، حيث لم يجد الأبيض والأسود من يوقفه باستثناء بولونيا، وبعدها واصلت السيدة العجوز هزم الفرق لـ 10 مباريات متتالية، أي لولا بولونيا لكان قد حقق 26 انتصاراً متتالياً.

كما أن بولونيا كان نقطة مهمة ساعدت يوفنتوس على استعادة الصدارة من نابولي، حيث ألحق بالأخير الخسارة 3-2، ثم تعادل مع روما 1-1 أثناء ملاحقة الذئاب لنابولي على المركز الثاني.

أي أن بولونيا استطاع أخذ النقاط من الكبار جميعاً، فهؤلاء هم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في الدوري لذلك الموسم وبفارق جيد عن أقرب الملاحقين.


روبرتو دونادوني صاحب الموسم الجيد مع بولونيا الذي عطل فيه الثلاثة الكبار

ملكية نادي بولونيا

انتهى موسم 2013-2014 بهبوط جديد عاشه نادي بولونيا، لتصبح مشاكل النادي المالية أصعب من أي وقت مضى في العصر الحديث، وبات واضحاً أن مالك النادي جورالدي غير قادر على إدارة الأمور كما يجب.

نتيجة ذلك، تقدمت مجموعة استثمارية من أمريكا الشمالية، يقودها المحامي الأمريكي من أصول إيطالية جو تاكوبينا، وباهتمام من رجل الأعمال الكندي المستثمر في القطاعات الرياضية جوي سابوتو، ليصبح بولونيا مملوكاً بنسبة 60% للأول و40% للثاني.



بولونيا يتلقى أول هدف من الجيل الجديد!

في مباراة بين بولونيا ويوفنتوس، خلال موسم 2016-2017، تلقى الفريق هدفاً من مهاجم اليوفي مويس كين، ليكون أول هدف يسجله لاعب مولود في القرن الحادي والعشرين، في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

مويس شارك في اللقاء في الدقيقة 80، وذلك في ثالث لقاء له، ليسجل هدفه الأول مع يوفنتوس ويقود فريقه للفوز 2-1 على بولونيا.

مجزرة مسؤولين لم يتذكروا موعد وصول لاعب !

في مطلع شهر شباط "فبراير" من عام 2014، شهد نادي بولونيا موقفاً محرجاً نجم عنه مجزرة بحق مسؤوليه.

فقد أمر  البانو جوارالدي رئيس النادي آنذاك، بإيقاف أربعة من مسئولي بولونيا، لنسيانهم موعد وصول لاعب برازيلي اسمه أبسون، وكانت العقوبة هي إجازة من دون دفع أي راتب لفترة طويلة.

المسؤولون كانوا مهمين للغاية بالنسبة للنادي، حيث كانت مناصبهم المدير التنفيذي والسكرتير العام ومسئول الاعلام ومدير التسويق.

اللاعب كان قد انتقل إلى بولونيا في سوق الانتقالات الشتوية، قادماً من كورينثيانز البرازيلي  ، لكن إبسون لم يجد التوفيق في بولونيا، حيث لعب 10 مباريات فقط ورحل بعد 6 أشهر فقط نتيجة هبوط بولونيا.

إبسون اللاعب الذي خلق مشكلة في بولونيا يوم تقديمه مع النادي

إنجازات وألقاب نادي بولونيا:

الدوري الإيطالي : (7 مرات) : 1924–25, 1928–29, 1935–36, 1936–37, 1938–39, 1940–41, 1963–64

كأس إيطاليا : (2 مرة) : 1969–70, 1973–74

فيديوهات مختارة لنادي بولونيا:

تعرف نادي بولونيا لهدف تاريخي سجله زلاتان ابراهيموفتش بالكعب:



جماهير بولونيا وتاريخ الفريق في فيديو واحد.. غاية في الانتماء:

تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق