نادي بروسيا دورتموند الألماني



نادي بروسيا دورتموند الألماني، نادي كرة قدم ينتمي إلى منطقة دورتموند ثامن أكبر مدن المانيا. 

تشكيلة بروسيا دورتموند 2014-2015

بطاقة دورتموند الألماني:

تاريخ التأسيس: 19 - ديسمبر (كانون أول) - 1909.

ملعب نادي بروسيا دورتموند الرسمي : ملعب سيجنال ايدونا بارك.

سعة ملعب بروسيا دورتموند "سيجنال إيدونا بارك": 81 ألف متفرج.

عدد القاب وبطولات الدوري الألماني التي حققها بروسيا دورتموند: 8 مرات.

عدد القاب  وبطولات كأس المانيا التي حققها بروسيا دورتموند :  4 مرات.

عدد ألقاب وبطولات دوري أبطال اوروبا التي حققها بروسيا دورتموند: مرة واحدة.

شعار نادي بروسيا دورتموند

نبذة تاريخية عن نادي بروسيا دورتموند:

بروسيا دورتموند، أحد أنجح الأندية في المانيا وصاحب المركز الثالث من حيث عدد عضويات النادي الرسمية في البلاد.

تأسس نادي بروسيا دورتموند عام 1909 من قبل 17 لاعباً لكرة القدم، وذلك كنوع من الاعتراض على مركز شباب الكنيسة وتدخل القس في لعبهم لكرة القدم. واستطاع الفوز بعديد البطولات خلال مسيرته منها الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا.

يلعب بروسيا دورتموند في ملعبه الشهير سيجنال ايدونا بارك منذ عام 1974، ويعد صاحب أكبر حضور جماهيري للملعب في العالم كله.

يجمع نادي بروسيا دورتموند صراعاً تاريخياً مع نادي شالكه، فيما يعرف بدربي حوض الرور، كما ان هناك صراعاً حديثاً نشأ مع بايرن ميونخ نتيجة اتهام الأخيرة بمحاولة التعاقد المتكررة مع نجوم الفريق الأصفر كلما أصبح قوياً من خلال شراء لاعبيه.

موسم 1996-1997 تحت قيادة المدرب أوتمار هيتسفيلد كان تاريخياً لبروسيا دورتموند، فخلاله فاز بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس بنتيجة 3-1، كما نجح بفوز بكأس العالم للأندية بعدها، وكاد أن يكرر يورجن كلوب الانجاز مع بروسيا دورتموند عام 2013 لكنه خسر أمام بايرن ميونخ في نهائي دوري أبطال أوروبا 1-2.

بدأ بروسيا دورتموند اللعب باللون الأزرق والأبيض ثم غير الوانه إلى الأصفر والأسود عام 1913.

بروسيا دورتموند وتاريخ من المعاناة المالية

تعرض نادي بروسيا دورتموند للإفلاس عام 1929 عندما حاول تقوية صفوفه من خلال التعاقد مع لاعبين محترفين يحصلون على أجور شهرية، فشل المشروع وغرق النادي بالديون حتى تدخل أحد المشجعين الكرماء بمبلغ مالي أنقذهم.

سبعينات وثمانينات القرن الماضي كانت أيضا سنوات مالية صعبة على بروسيا دورتموند، فهبط الفريق عام 1972، وكاد أن يهبط من جديد عام 1986 لولا بقاؤه بسبب الفوز في الملحق.

عادت المشاكل لتظهر في مطلع القرن الحالي، فبروسيا دورتموند كانت يتم إدارته مالياً بطريقة سيئة مما أغرقه بالديون، وفي عام 2003 قيل إن بايرن ميونخ أقرضهم مبلغ 2 مليون يورو كي يدفعوا أجور لاعبيهم، لكن المسألة تم نفيها لاحقا، وهي الفترة التي اضطر فيها لبيع ملعبه بشكل مؤقت.

في عام 2005 كان بروسيا دورتموند على حافة الإفلاس، فاضطر الفريق إلى خفض أجور كل اللاعبين بنسبة 20%، كما أن أسهم النادي انخفضت بنسبة 80%.

صراع بروسيا دورتموند مع أدولف هتلر والحزب النادي

مع سيطرة الحزب النازي على مفاتيح الحكم في ثلاثينات القرن الماضي واقترابه من دخول الحرب العالمية، قرر أن يقوم بإعادة هيكلة أندية كرة القدم وباقي الأندية الرياضية بما يتناسب مع أهداف الحزب الذي يقوده أدولف هتلر.

رئيس نادي بروسيا دورتموند رفض الانضمام إلى الحزب النازي، فتم عزله عن منصبه، ولم يتم إعدامه كما يشاع، بل تم إجباره على التنازل عن منصبه وعدم العمل في أي مجال رياضي آخر.


هتلر كان يريد السيطرة على الرياضة لإدارتها كي يحقق أهداف تفوق العنصر الألماني
وتطورت قضية الصراع مع بروسيا دورتموند، عندما قبضت  مخابرات الحزب النازي على اثنين من العاملين في النادي الذين يستخدمون مكاتبه لإدارة أنشطة وطباعة منشورات ضد نظام الحكم، فتم إعدامهم في أواخر الحرب العالمية الثانية.

بالتالي هتلر لم يكن ضد أي نادي بما فيها بروسيا دورتموند، وأعدم بعض أعضائه ليس لغايات رياضية بل سياسية بحتة، بل يقال إن أدولف هتلر لم يكن يهتم بكرة القدم ويعتبرها متعارضة مع مبادىء تفوق العرق الألماني.


المارد يستيقظ من جديد .. بروسيا دورتموند مع يورجن كلوب

شهد شهر مايو "أيار" من عام 2008 حدثاً مهماً في تاريخ بروسيا دورتموند الحديث، حيث أعلن النادي تعيين مدرب نادي ماينز يورجن كلوب، بدلاً من المدرب توماس دول، الذي احتل دورتموند معه المركز 13 في موسم 2007-2008.

في أول موسمين، استطاع يورجن كلوب تحسين موقف الفريق في الدوري، فاحتلوا المركز السادس أول موسم، ثم تحسنوا ليكونوا في المركز الخامس موسم 2009-2010، حيث استعان ببعض الأسماء مثل نيسلون فالديز ولوكاس باريوس، علما أن الأخير سجل 19هدفاً في موسم 2009-2010، و16 في الموسم الذي يليه.

حقق بروسيا دورتموند لقب دوري 2010-2011 مستيعناً ببعض نجومه الجدد أمثال روبرت ليفاندوفسكي ونوري شاهين وماريو جوتزه، ثم حافظ على اللقب في الموسم التالي.

وكان موسم 2012-2013 مهماً لبروسيا دورتموند، لأنه تعاقد مع أحد أهم اللاعبين في المانيا ألا وهو ماركو رويس القادم من بروسيا مونشنجلادباخ، وخلال ذلك الموسم وصل الفريق إلى المباراة النهائية لدوري أبطال اوروبا وخسر بالدقيقة الأخيرة 2-1 أمام بايرن ميونخ.

يورجن كلوب أعلن رحيله عن بروسيا دورتموند في نهاية موسم 2014-2015، محققاً بطولتي دوري وبطولة كأس وبطولتي سوبر، ليتم وداعه كبطل رغم الخسارة في تلك المباراة الأخيرة أمام فولفسبورج في المباراة النهائية لكأس المانيا.

وتعتبر فترة بروسيا دورتموند مع يورجن كلوب 2008-2015 الفترة الذهبية الثانية التي يعيشها الفريق، بعد فترة المدرب أوتمار هيتسفيلد، وتفوقت الفترة الجديدة بأنها كانت أنجح من الناحية التجارية والترويجية لاسم النادي الذي بات صاحب أعلى معدل حضور جماهيري في العالم.

يوم رحيل يورجن كلوب عن بروسيا دورتموند

كيف فاز بروسيا دورتموند بلقب دوري الأبطال موسم 1996-1997؟

حقق بروسيا دورتموند بطولة دوري الأبطال مرة واحدة في مسيرته، وذلك في موسم 1996-1997، الأمر الذي يعتبر أفضل إنجاز في تاريخه.

ورغم عدم إظهار قوة فائقة في الدور الأول، حيث احتل المركز الثاني في المجموعة خلف أتلتيكو مدريد، لكن ظروفاً عامة في البطولة خدمته بشكل أو بآخر.

خلال تلك البطولة استغل بروسيا دورتموند جيداً الظروف، فلم يشارك الكبار التقليديون بسبب مفاجآت في بلادهم، فغاب ريال مدريد وبرشلونة، في حين خرج ميلان أحد أقوى الفرق من الدور الأول بمفاجأة في مجموعته، علماً أن نظام البطولة آنذاك كان من 16 فريقاً فقط وليس 32.

تخلص بروسيا دورتموند في دور الثمانية من أوكسير (3-1 في المانيا و1-1 في فرنسا)، ثم صدم العالم بفوزه 1-0 مرتين على مانشستر يونايتد في نصف النهائي، فيضرب موعداً مع أحد أقوى الفرق على الإطلاق وحامل اللقب في تلك الفترة يوفنتوس  في المباراة النهائية.

توقع كثيرون أن ينجح زين الدين زيدان ودل بييرو وكرستيان فييري من الفوز بسهولة، لكن على العكس من ذلك، فاجأ المخضرم ريدله اليوفي بهدفين خلال 5 دقائق (الدقيقة 29 والدقيقة 34)، ورغم أن اليساندرو دل بييرو قلص الفارق بكعبية جميلة في الدقيقة 65، فإن ريكن ومن أول لمسة له في الملعب بعد دخوله احتياطياً، أرسل كرة ساقطة من فوق حارس اليوفي بيروتزي آنذاك لتسكن المرمى وتعلن فوز بروسيا دورتموند 3-1. (شاهد الفيديو في أسفل المقال)

الفضل بذلك الإنجاز يعود أولاً إلى الثعلب والمدرب أوتمار هيتسفيلد الذي عاد وفاز باللقب مع بايرن ميونخ، في حين كان قائد بروسيا دورتموند ماثياس سامر أحد أهم أركان النجاح لشخصيته ومستواه في الملعب، كما أن أسماء أدت بروعة مثل المدافعين كوهلر ورويتر وصانع الألعاب أندرياس مولر والدينامو هنريتش، كذلك أسماء مثل ريكن وتيشكوك وريدله وشابوسات.



بروسيا دورتموند بطلاً لأوروبا



نحس الكأس الذي كسره دورتموند

لم يعرف تاريخ كأس المانيا أي فريق يخسر 3 نهائيات متتالية إلا بروسيا دورتموند، حيث كسر رقماً قياسياً سلبياً ما بين 2013-2016، بظهوره 3 مرات ويخسرها جميعاً.

الخسائر جاءت ضد بايرن ميونخ في موسم 2013-2014 و2015-2016، وأمام فولفسبورج في موسم 2014-2015، لكن النادي لم يستسلم للنحس.

في الموسم الرابع على التوالي 2016-2017، ظهر بروسيا دورتموند في النهائي، ولعب انتراخت فرانكفورت، واستطاع تحقيق الفوز 2-1، ليكسر نحس النهائيات السلبي الذي عانده في بطولة الكأس.


اختراق حساب دورتموند لعيون رئيس تركيا!

في شهر مارس "آذار" من عام 2017، توترت الأجواء كثيراً بين دولة المانيا ودولة تركيا، وذلك على خلفية عدة أمور، منها رفض المانيا العقوبات الجماعية التي قام بها الرئيس التركي أردوغان ضد معارضيه، وسعيه للتصويت على دستور جديد يعطيه صلاحات شبه مطلقة، وهو أمر رفضت المانيا أن يتم له أي دعاية على أراضيها.

مؤيدو أردوغان، لم يحتملوا الأمر، فكان بروسيا دورتموند الضحية، حيث تم اختراق حسابهم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وقاموا بنشر رسائل تصف الألمان والهولنديين بالعنصرية.


من الهجوم على حساب بروسيا دورتموند

القناع الذي أوقع صاحبه بالغرامة

موقف غريب، حصل في نادي بروسيا دورتموند، حيث اصطدم ناديه بمهاجمه المميز وهدافه إيميريك أوباميانغ، وذلك بسبب القناع.

فخلال الديربي الكبير ضد شالكه، والذي انتهى بالتعادل 1-1، في الأسبوع 26 من الدوري الألماني.

ارتدى اللاعب الجابوني قناعاً كنوع من الترويج لشركة نايكي، وهو ما يخالف العلاقة مع نادي بروسيا دورتموند صاحب عقد التعاون مع شركة بوما، مما استوجب تحركاً مباشراً من النادي، فتم فرض غرامة مقدارها 47 ألف يورو على اللاعب.

القناع الذي سبب المشكلة

الهجوم الإرهابي على حافلة بروسيا دورتموند

قبل مواجهة بين موناكو و بروسيا دورتموند الألماني لحساب ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا، وقع حادث صدم العالم، فقد تعرضت حافلة صاحب الأرض الألماني لثلاثة انفجارات.

لم يصب أحد بأذى باستثناء مدافع بروسيا دورتموند مارك بارترا الذي تعرض لجروح من الدرجة قليلة الخطورة، وأجبر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم النادي الألماني على خوض اللقاء في اليوم التالي ليخسر في ملعبه بنتيجة 3-2، وكان واضحاً أن بروسيا درتموند خارج اللقاء ذهنياً، في حين استفاد موناكو من الظروف بأفضل شكل.

مدرب بروسيا دورتوند آنذاك توماس توخيل صرح بعد اللقاء "لقد تم إجبارنا على اللعب في وقت غير مناسب، لم يكن هناك أي لاعب جاهز لمثل هذه الظروف"، في حين أكد الاتحاد الأوروبي أن النادي لم يرفض إقامة المباراة.

موناكو على كل حال، كرر فوزه إياباً وصعد لنصف النهائي.

لاحقاً، تبين أن الهجوم نفذه وخطط له الماني من أصول روسية، وذلك طمعاً بأرباح مالية، بسبب دخوله في التجارة على أسهم النادي، وكان قد استعد بأخذ قرض لهذه الأغراض.

صورة حافلة بروسيا دورتموند بعد الهجوم عليها قبل مواجهة موناكو

أكبر خسارة من بايرن ميونخ

تجمع بايرن ميونخ علاقة عداء تاريخي ومنافسة أبدية، لكن النتيجة الأكبر في تاريخ المواجهات بينهما تميل إلى صالح العملاق البافاري.

في عام 1971، سحق بايرن ميونخ خصمه بروسيا 11-1، في مباراة تاريخية كان نجمها جيرد مولر الذي سجل 4 أهداف، وهي أكبر فوز في تاريخ المواجهات بين الفريقين.

نتيجة المباراة وفوز بايرن ميونخ الساحق على بروسيا دورتموند

أكثر مشجعة شجاعة في تاريخ بروسيا دورتموند

خلال موسم 2016-2017، انتشرت صورة لمشجعة لنادي بروسيا دورتموند ، تجلس بقميصها الأصفر، بين مئات من جماهير شالكه .

ومن المعلوم أن نادي بروسيا دورتموند تجمعه علاقة عداوة بالنادي الأزرق، ولديهم ديربي سلبي جداً.

مدافع بروسيا دورتموند مارك بارترا نشر على حسابه في انستاجرام نداء يبحث فيه عن المشجعة، والتي التقاها وكرمها لاحقاً بقميص ادي بروسيا دورتموند، كاشفاً أنها جلست هناك لأن زوجها يشجع شالكه وهي تشجع بروسيا دورتموند.

تم إطلاق لقب أشجع مشجعة على تلك المرأة في ذلك الموسم، وكانت من أهم حكايا بروسيا دورتموند في 2016-2017.

مشجعة بروسيا دورتموند الشجاعة

إنجازات وألقاب وبطولات نادي بروسيا دورتموند:

الدوري الألماني : (8 مرات ) : 1956, 1957, 1963, 1955, 1996, 2002, 2011, 2012


كأس المانيا : (4 مرات) : 1965, 1989, 2012 , 2017


كأس سوبر المانيا : (5 مرات) : 1989, 1995, 1996, 2013, 2014


دوري أبطال أوروبا : (1 مرة) : 1996-1997 - وصيف 2012-2013


كأس أوروبا لأبطال الكأس : (1 مرة) : 1966







أشهر مقاطع الفيديو لبروسيا دورتموند:

يعد فوز بروسيا دورتموند 3-1 على يوفنتوس في نهائي دوري أبطال اوروبا عام 1997 مباراة لا تنسى في تاريخ النادي.


فوز بروسيا دورتموند الكبير بنتيجة 5-2 على بايرن ميونخ:



تابع الكاتب:


سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق