نادي روما الإيطالي



نادي روما الإيطالي، نادي كرة قدم ينتمي إلى مدينة روما عاصمة ايطاليا.

بطاقة روما الايطالي:

تاريخ تأسيس نادي روما: 22 - يوليو (تموز)- 1927.

ملعب نادي روما الرسمي : ستاد الأولمبيكو.

سعة ملعب نادي روما "الأولمبيكو التي فاز بها روما: 70600 متفرج.

عدد القاب وبطولات الدوري التي فاز بها روما : 3 مرات.

عدد القاب وبطولات كأس ايطاليا التي فاز بها روما:  9 مرات.

عدد القاب وبطولات كأس سوبر ايطاليا التي فاز بها روما : مرتان.

نبذة تاريخية عن نادي روما:

نادي روما الإيطالي، نادي محترف يتخذ من العاصمة روما مقراً له.

تأسس النادي بأمر من نظام الحكم الفاشي عام 1927 عندما دمج ثلاثة أندية أخرى في العاصمة، وكان الهدف من ذلك خلق نادٍ قوي يمثل روما كي ينافس أندية الشمال المهيمنة آنذاك، ولم يشمل هذا الدمج نادي لاتسيو لوجود جنرال في الجيش منتمي لنادي لاتسيو.

لعب روما في الدرجة الممتازة الإيطالية دوماً ولم يغب إلا في موسم واحد هو 1951-1952.

رغم شهرة نادي روما فإن عدد القابه قليلة لا تزيد عن 3 بطولات دوري موزعة على فترات طويلة.

يخوض روما مبارياته حالياً في ستاد الأولمبيكو ومن المتوقع أن ينتقل إلى ملعب الجديد في الأعوام المقبلة، بحيث سيكون هذا الملعب حسب النظام الإنجليزي.

في صيف 2010 شهد نادي روما تغييراً تاريخياً، حيث وافقت عائلة سينسي المالكة على التنازل عن النادي كنوع من تسوية الديون مع أحد البنوك، لتتوقف قصة حكم للعائلة الذي استمر 17 عاماً

في عام 2011 استحوذت مجموعة استثمارية من رجال الأعمال الأمريكيين على النادي، وبات جيمس بيليوتا رئيس النادي منذ عام 2012.

موسم 2013-2014 كان مميزاً لنادي روما، لأنه تم تعيين الفرنسي رودي جارسيا مدرباً للفريق، فقاد ثورة رائعة، استخدم فيها لاعبين منسيين أمثال الإيفواري جيرفينيو لعمل ثورة مضادة جعلته ينافس على لقب الدوري ويحتل المركز الثاني في موسمين متتاليين.

ولن تنسى مدينة روما الأحداث التي جرت في موسم 2014-2015، وذلك بسبب مباراة في بطولة الدوري الأوروبي جمعت فينورد وروما، حيث أدت أعمال الشغب من جماهير الفريق الهولندي الضيف إلى خسائر مالية قاربت 5 مليون يورو في العاصمة

شعار نادي روما

الوان نادي روما تاريخية:

يرتدي نادي روما قمصاناً بلون أحمر أرجواني مع لون ذهبي، وهو لون معتمد كشعار لمدينة روما كلها وليس فقط النادي.

هذا اللعون يعود إلى عصر الإمبراطورية الرومانية، التي تسيدت العالم واتخذت من روما عاصمة لها.

ويتم اعتبار هذا اللون كنوع من الاعتزاز بالتاريخ الروماني العريق، والانتماء إلى المدينة.

أسطورة الذئبة على شعار نادي روما:

يتميز شعار نادي روما بوجود ذئبة ترضع طفلين، هذه الذئبة معروفة باسم ذئبة كابيتولينيا ولها منحوتة خالدة منذ عام 1473.

الأسطورة تقول إنه عندما أزيح "نوميتور" والد التوأمين رومولوس ورموس عن العرش من قبل "أموليوس" وذلك وفقا لأسطورة التأسيس، أمرهما بالقفز في نهر التيبر حيث أنقذتهما أنثى ذئب عرفت باسم لوبا "Lupa" ليجدهما الراعي "فاستولوس" وليقوم بتربيتهما.

في تلك الرواية يقرر التؤامان بناء مدينة كانت روما، لكن رومولوس يقتل أخيه نتيجة خلاف وجدل فيما بينهما في نهاية تلك الأسطورة، الخلاف كان على المكان الذي ينبيان فيه المدينة، ليبقى رومولوس يبني المدينة ويسميها نسبة إليه باسم روما.. وتعد هذه الأسطورة من أشهر أساطير بناء روما لذلك تم تخليدها في شعار المدينة وشعار النادي.

منحوتة الذئبة

قصة أخر بطولة دوري فاز بها نادي روما

بعد أن حصد روما بطولة الدوري موسم 1941-1942 وموسم 1982-1983، انتظرت جماهير نادي العاصمة حتى موسم 2000-2001 لتحمل لقبها الثالث والأخير حتى اللحظة.

موسم 2000-2001 كان حالة خاصة للغاية بالنسبة لروما، لأن قلة من توقعت أن يستطيع التخلص من سيطرة يوفنتوس وميلان، لكنه فعل بفضل مدربه فابيو كابيلو والمهاجم الأرجنتيني الرائع جابرييل باتيتستوتا، وتألق اللاعب الصاعد آنذاك واسطورة روما لاحقا فرانشيسيكو توتي.

سجل باتيستوتا 20 هدفاً كانت ما يلزم روما ليحمل اللقب، رغم أنه لم يفز بلقب الهداف، لكن أهداف قاتلة من مونتيلا وتوتي، وقوة خط وسط قاهرة للجميع بقيادة ايمرسون وتألق ملفت من كافو والداير في الدفاع، جعلت روما يحقق المستحيل أمام يوفنتوس بفارق نقطتين.

روما خسر 3 مباريات في ذلك الموسم كلها خارج ملعبه أمام ميلان وفيورنتينا وانتر ميلان، وتعادل مع يوفنتوس ذهاباً 0-0 وإياباً 2-2، واحتاج أن ينتظر حتى أخر مباراة ليفوز 3-1 على بارما ويحمل اللقب بفارق نقطتين فقط عن يوفنتوس.

روما بطل دوري 2000-2001

نادي روما في البطولات الأوروبية .. ماذا فعل؟

شارك نادي روما في البطولات الأوروبية حتى نهاية موسم 2015-2016 في 30 مرة، منها 9 في دوري الأبطال و15 في الدوري الأوروبي و6 في أبطال الكأس الأوروبية.

أفضل إنجاز لروما في أوروبا هو احتلال المركز الثاني في بطولة الدوري الأوروبي لموسم 1990-1991، حيث خسر في المباراة النهائية أمام إنتر ميلان (2-0 ذهاباً وفاز اياباً 0-1).

تجارب روما الأوروبية ليست مميزة أبداً، فهو أصبح علامة فارقة في السنوات الأخيرة بخسائره الكبيرة، حيث سقط 7-1 أمام مانشستر يونايتد وبايرن ميونخ، كذلك بسداسية أمام برشلونة.

ولعل الأيام الجيدة لنادي الذئاب في أوروبا خلال السنوات الأخيرة كانت في موسمي 2006-2007 و2007-2008، حيث استطاعوا الوصول لدور الثمانية، علماً أنهم في دور الـ 16 من 2007-2008 كرروا الفوز على ريال مدريد مرتين بنتيجة 2-1، قبل خروجهم في دور الثمانية أمام مانشستر يونايتد.

أكبر فوز رسمي في تاريخ روما أوروبياً جاء في 2008-2009 عندما سحقوا جنت البلجيكي 7-1.


صورة من فوز روما التاريخي على ريال مدريد في موسم 2007-2008

الرجل الذي تزوج روما وبات ملكاً!

لا يمكن أن يكتمل الكلام عن عن نادي روما، من دون الكلام عن فرانشيسكو توتي، أسطورة أساطير النادي.

عندما انضم إلى أكاديمية روما عام 1989، لم يكن أحد يعرف أنه سيصل لعام 2017، وما زال لاعباً في الفريق، ليصل عدد مبارياته معهم إلى 778 مباراة حتى تاريخ 1-نيسان-2017، ويسجل خلالها 307 هدفاً ليصبح هداف النادي التاريخي.

توتي في تصريح شهير له لنيويورك تايمز "أعشق كرة القدم وروما، لقد تزوجت من هذين الإثنين".

خلال فترته مع روما حمل لقب الدوري مرة، ولقب الكأس مرتين، وتحول لما يشبه الاله لجماهير النادي، فرغم تقدمه بالعمر ووصوله سن الـ 40، فإن الغالبية كانت تريد بقاءه، وتريد استمراره.

توتي دخل التاريخ مع روما بكل شيء، فتقريبا هو يملك كل الأرقام القياسية الخاصة بالأفراد هجومياً في النادي، كما أنه أصبح في أكتوبر "2014" أكبر لاعب في التاريخ يسجل هدفاً في بطولة دوري الأبطال، وذلك عندما هز شباك مانشستر سيتي وعمره 38 عاماً و59 يوماً.

وبحسب الجميع، فإن توتي هو أفضل لاعب في تاريخ روما، وهو اللاعب الذي رفض عدة عروض للخروج من أجل البقاء، مع القول إنه لو خرج لكان فاز ببطولات أكثر.


من القصص المثيرة عن توتي والتي خلقت جدلاً كبيراً، أنه في موسم 2009-2010 وبعد فوز روما على الخصم التقليدي لاتسيو 2-1، ذهب لجماهير الخصم وأومأ لهم بيده "ستهبطون"، وذلك لأن لاتسيو كان مهدداً بالهبوط آنذاك،في حين كان روما متصدراً.


توتي وحركة هبوط لاتسيو

لكن القصة انقلبت بعد أسابيع، فقد خسر روما الصدارة لصالح إنتر ميلان، وحل الأخير ضيفاً على لاتسيو، وعندها ظهر لاتسيو ضعيفاً بلا رغبة بالفوز أو الدفاع، فأهدى الفوز للإنتر، ليخطف لقب الدوري في النهاية، وظهرت جماهير لاتسيو تحتفل بخسارة فريقها رداً على حركة توتي ضدها.
جماهير لاتسيو تحتفل مناكفة بروما

الطريقة المبدعة بالإعلان عن التعاقد

نادي روما أعلن عن تعاقده مع الموهوب بيلجريني من نادي ساسولو في صيف 2017-2018 بطريقة جميلة وصفها كثيرون آنذاك بالطريقة المبدعة والمتبكرة.

النادي الإيطالي  نشر الفيديو التالي من لعبة فيفا، والذي يظهر فيه بيلجريني يسجل هدفا ًلفريق روما، ثم يعلن بنفسه عن وصوله إلى نادي الذئاب، ليمثل الفريق من جديد، ثم بعدها بدقائق أعلن النادي رسميا ًعن الصفقة.

لورينز بيلجريني، انتقل إلى روما مقابل 10 مليون يورو، وذلك من خلال تفعيل بند إعادة الشراء الذي كان متاحاً لروما عند بيعهم اللاعب سابقاً إلى ساسولو.

فيديو الإعلان:


شهيد روما ... حبيبي أنطونيو

في قصة شهيرة في تاريخ روما ، وهي قصة أنطونيو دي فالكي مشجع شاب كان يبلغ من العمر 19 عاماً ، ذهب مع أصدقائه لمواجهة مباراة روما مع اي سي ميلان.

المباراة كانت من عام 1989، وخلال سير أنطونيو إلى الملعب ، استوقفه شاب آخر، وقال له "هل معك سيجارة؟".

أنطونيو أدرك أنه في اختبار لهجات، حيث ظهر على وجه المشجع الآخر اللؤم والمكر، فحاول إخفاء لهجة روما، لكن الشخص الآخر واصل الحديث حتى أوقع أنطونيو في فخ لهجة أهل روما، وهنا أعطى إشارة، فانطلق 30 من المشجعين المتطرفين يحاولون اللحاق بأنطونيو وأصدقائه.

نجح أصدقاء أنطونيو بالهرب، لكنه تعثر وسقط، لينهالوا عليه بالركل والضرب، حتى بات لونه بنفسجيا، تدخلت الشرطة متأخرة بعض الشيء، لكنها وجدت أنطونيو قادراً على الوقوف، وهي حال لم تدم إلا للحظات ، لأنه تغير لونه، وسقط ميتاً!

فشلت الشرطة بإيجاد الأشخاص الذين ضربوا أنطونيو، وتم تبرئة بعض المتهمين المفترضين، لأن الطبيب الشرعي قال إن سبب الموت هو الخوف وليس الضرب، والوحيد الذي حكم لاحقاً كان شاباً لمدة 8 سنوات، لكن لأنه مراهق من دون سوابق تم الاسترحام له وخرج بعد ساعات من السجن!

والدة أنطونيو انفجرت بكاء في المحكمة، وكانت تقول "إنها عدالة قذرة ، لا أعيد يستطيع إعادة أنطونيو حبيبي، لكن لماذا لا ينالوا العقاب؟".

الصورة التالية انتشرت وأثرت في الرأي العام، وهي صورة لمدافع روما نيلا، يحاول تهدئة أم أنطونيو المنهارة.


بات أنطونيو منذ ذلك الوقت رمزاً للحب في جماهيرروما، رمزاً للشهداء، الذين توفوا وهم يشجعون الذئاب.

لذلك ستجد جماهير روما ترفع هذه اليافطة في عديد الأحيان، لتتذكر ابنها الذي ظلمته المحاكم وهو ميت!


توتي إلى الفضاء !
عندما اعتزل ملك روما فرانشيسكو توتي ، لم يكن الخبر شيئاً قابلاً للاستيعاب، وهذا ما نتج عنه بعض التصرفات غير المتوقعة.

وكالة الفضاء الإيطالية، قامت بالحصول على أخر قميص ظهر فيه توتي مع روما ، وأرسلته في إحدى رحلاتها إلى الفضاء.

الفكرة تخليد لذكر رجل خارق بالنسبة لجماهير روما، وتقدير لكونه مميزاً لدرجة وصفه من خارج الكوكب !
قميص توتي روما إلى الفضاء

إنجازات وألقاب وبطولات نادي روما:

الدوري الإيطالي : (3 مرات ) :1942 - 1983 - 2001

كأس إيطاليا : (9 مرات) : 1964 - 1969 - 1980 - 1981 - 1984 - 1986 - 1991 - 2007 - 2008

كأس سوبر ايطاليا : (2 مرة) : 2001 - 2007

الدوري الأوروبي - كأس المعارض قبل الاعتراف به رسمياً -  : (1 مرة) :1961 ووصيف عام 1991.

فيديوهات مختارة لنادي روما:

جنون اجتاح روما عند الفوز بلقب الدوري عام 2001 بقيادة فابيو كابيلو وهجوم جابرييل باتيستوتا وفرانشيسكو توتي:

ومن فيديوهات نادي روما الشهيرة ما قام به فرانشيسكو توتي عندما سحق فريقه نظيره يوفنتوس 4-0، حيث قام بحركة مستفزة تجاه تيودور لاعب يوفنتوس طالباً منه الصمت لأنه يتعرض للسحق:

وهناك مقطع لا يمكن تجاهله لأجمل أهداف باتيستوتا التي سجلها أثناء تمثيله لفريق روما:



تابع الكاتب:
سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق