نادي سامبدوريا الإيطالي



نادي سمبدوريا الإيطالي، نادي كرة قدم ينتمي إلى مدينة جنوى الواقعة شمال غرب ايطاليا.

تشكيلة سامبدوريا 2014-2015

بطاقة سامبدوريا التعريفية:

تاريخ تأسيس سامبدوريا: 1 أغسطس 1946.

ملعب نادي سامبدوريا الرسمي : ملعب لويجي فيراريس.

سعة ملعب سامبدوريا: 36500 متفرج.

عدد القاب وبطولات الدوري التي فاز بها سامبدوريا : مرة واحدة.

عدد القاب وبطولات كأس ايطاليا التي فاز بها سامبدوريا 4 مرات.

عدد الألقاب والبطولات الأوروبية التي فاز بها سامبدوريا : الفوز بكأس أوروبا لأبطال الكأس عام 1990.

ألقاب بطولات أخرى التي فاز بها سامبدوريا: الفوز بكأس السوبر الإيطالية مرة واحدة، و بكأس خوان غامبر الودية مرة واحدة.

نبذة  تاريخية عن نادي سامبدوريا الإيطالي:

تأسس نادي يونيون كالشيو سامبدوريا عام 1946 كنتيجة اندماج بين ناديي سامبيرداررينيسي وأندريا دوريا، وأخذ الاسم المقطع الأول من نادٍ والثاني من الآخر ليكون سامبدوريا.

لون قميص سامبدوريا الحالي هو ناتج أيضاً عن دمج الفريقين السابقين، حيث كان الأول يرتدي الأول الأزرق والأبيض، أما الثاني فارتدى الأحمر والأسود.

ويشكل سامبدوريا مع نادي جنوى دربي يعد من أجمل المباريات في بطولات ايطاليا المحلية، وهو فريق حصد العديد من البطولات ولعب نهائي دوري أبطال أوروبا 1992 قبل أن يخسرها أمام برشلونة 0-1.

ويملك نادي سامبدوريا السبق في توظيف نساء لجمع الكرات خارج الملعب بدلاً من صبية الكرات، وذلك عندما قرر ذلك في موسم 2014-2015 وبرر النادي ذلك بأنه لغايات رفض التمييز ونشر مفاهيم إيجابية عبر كرة القدم.

قصة صعود سامبدوريا وهبوطه كنادٍ كبير تتعلق برجل الأعمال المتخصص بقطاع النفط باولو مانتوفاني، حيث اشترى النادي عام 1979 واستثمر فيه كثيراً حتى قاده لبطولة الدوري الإيطالي وبطولة أبطال الكأس في أوروبا وبطولة كأس ايطاليا، وضم له لاعين مميزين مثل جيانلوكا باليوكا وروبرتو مانشيني.

باولو توفي في أكتوبر عام 1993 وحل بدلاً منه ابنه انريكو، فانهار الفريق تدريجياً وفقد بريقه الماضي، ويعتبر بالتالي باولو هو الرجل الأول في تاريخ سامبدوريا، حيث قادهم من الدرجة الثانية إلى واجهة أوروبا.

باولو مانتوفاني بطل سامبدوريا الأبدي

معنى شعار نادي سامبدوريا:

شعار نادي سامبدوريا

شعار نادي سامبدوريا يتكون من الوان الناديين الناتج عن اندماجهما الاحمر والأزرق والأسود والأبيض، أما البحار الظاهر في الشاعر فهذا كناية إلى وجود سامبدوريا في نادي الميناء المهم في جنوى، أما البحار ذاته فيقال إن شخصيته مستوحاة من صور يوحنا المعمدان.


قصة بطولة الدوري اليتمية في تاريخ سامبدوريا

منذ موسم 1921–1922 الذي احتل فيه سامبدوريا المركز الثاني، لم يعرف النادي أي قصة نجاح حقيقية في بطولة الدوري حتى عام 1990-1991.

ذلك الموسم شهد قصة بطولة الدوري الوحيدة في تاريخ سامبدوريا، حيث تحول جانلوكا فيالي إلى صفاح هجومي، محتلاً صدارة الهدافين مسجلاً 19 هدفاً، في حين أضاف زميله روبرتو مانشيني 12 هدفاً، ليكون المجموع 31 هدفاً من أصل 57 سجلها فريقهم، أي أكثر من نصف أهداف الفريق، والذي كان الأقوى هجومياً في ايطاليا ذلك الموسم.

لم يخسر سامبدوريا في ذلك الموسم إلا 3 مرات أمام كل من تورينو (2-1) وجنوى (2-1) وليتشي (0-1)، في حين هزم ميلان وجاره الإنتر ذهاباً وإياباً، وهزم يوفنتوس مرة وتعادل معه في المرة الأخرى.

من بطولة تشكلت من 18 فريقاً، فاز سامبدوريا بلقب الدوري برصيد 51 نقطة، محققاً 20 انتصاراً و11 تعادلاً و3 خسائر، في بطولة كان يحتسب نقطتين لكل فوز فيها، وحل في المركز الثاني ميلان برصيد 46 نقطة.

الفريق التاريخي الذي فاز بلقب الدوري الإيطالي لسامبدوريا

رحلة سامبدوريا إلى نهائي دوري الأبطال

تفخر جماهير سامبدوريا كثيراً بإنجازها التاريخي في موسم 1991-1992 عندما وصلت نهائي دوري الأبطال، قبل خسارته أمام برشلونة بهدف نظيف.

البداية كانت نارية في تلك البطولة لسامبدرويا حيث سحق روزنبورج النرويجي 7-1 بمجموع المباراتين (5-0) و(2-1)، ثم واجه بعض الصعوبة أثناء اجتياز بودابست هونفيد المجري 4-3 بالمجموع (خسر ذهاباً 2-1 وفاز إياباً 3-1).

تلك البطولة كانت تنص على لعب دور الثمانية على شكل مجموعتين، فوقع سامبدوريا مع النجم الأحمر اليوغسلافي "الصربي حالياً" ، أندرلخت البلجيكي وبانثينايكوس اليوناني، ومن 3 انتصارات وتعادلين وخسارة واحدة، تصدر الفريق الإيطالي المجموعة ليصعد ويواجه برشلونة القادم بقوة مع المدرب يوهان كرويف.

في 20 من أيار "مايو" 1992، تواجه برشلونة مع سامبدوريا في ملعب ويميلي في لندن، فتعادل الفريقان سلبياً في الوقت الأصلي، لكن في الدقيقة 112 فجر الهولندي رونالد كومان مرمى السامب من ركلة حرة مباشرة، أعطت فريقه اللقب الأوروبي وحرمت الفريق الأزرق من حلمه.


المباراة الأكثر جماهيرية في تاريخ سامبدوريا

لعب سامبدوريا العديد من المباريات الكبيرة، منها مواجهة برشلونة في نهائي دوري الأبطال، ولكن لاعبيه لم يعرفوا الوقوف أمام جماهير أكثر مما جرى عندما واجهوا ميلان في موسم 1993-1994.

فخلال الأسبوع 27 من الدوري الإيطالي، حضر 79.126 لدعم ميلان في مواجهة مهمة للغاية، هو رقم لم يستطع سامبدوريا اللعب أمام عدد أكبر منه حتى الآن، علماً أن الرقم الثاني هو نهائي الأبطال 1992 الذي كان أمام 70.800.

تلك المباراة كانت حاسمة، فقد كان سامبدوريا يحتل المركز الثاني بفارق 6 نقاط خلف ميلان المتصدر، وبالتالي كان هناك انجذاب جماهيري هائل لأهمية المواجهة، التي كسبها ميلان بهدف نظيف.

عندما ساهم سامبدوريا "الرائع" بالثلاثية الوحيدة في تاريخ ايطاليا

في الدوري الإيطالي، موسم 2009-2010، كانت المنافسة مشتعلة جداً بين فريقي إنتر ميلان و روما على اللقب ، ووصلت الجولة 35، ونادي العاصمة متصدراً للدوري بفارق نقطة واحدة ، مع اعتقاد عام بأنه قادر على الفوز بلقب الدوري.

إنتر ميلان كان ينافس من أجل أول ثلاثية في تاريخ ايطاليا، فقد وصل لنهائي كأس ايطاليا، ونهائي دوري أبطال أوروبا ، مما جعله على المحك، في حال فاز روما باللقب المحلي، أنه سيفوت فرصة تاريخية لأول ثلاثية في ايطاليا.

الجولة 35، المباراة في أرض روما ، سامبدوريا يحل ضيفاً عليهم، وقد كان الفريق يعيش موسماً رائعاً، مع المدرب دل نيري وتألق المهاجم بادزيني ، وبالتالي لم تكن مهمة روما سهلاً أبداً.

أمام 55 ألف متفرج، أفسد سامبدوريا أحلام روما في ملعبهم ، رغم تقدم الأخير بهدف 1-0 في الدقيقة 14 عبر أسطورتهم توتي ، لكن بادزيني عاد بالنتيجة في الشوط الثاني، وسجل هدفين، كان الثاني في الدقيقة 85.

الهدف الثاني كان بمثابة الجرح الكبير في قلب روما، لأنه أفقدهم الصدارة تماماً، ولأنه جاء في وقت قاتل، ليهدي بادزيني الدوري إلى انتر ميلان، وفي نفس الوقت يكون سامبدوريا سبباً مهماً في ثلاثية الانتر التاريخية.

الخيبة على وجه ملك روما توتي بعد الخسارة من سامبدوريا عام 2010

إنجازات وألقاب وبطولات نادي سامبدوريا:


كأس إيطاليا : (4 مرات) : 1985 - 1988 - 1989 - 1994

كأس سوبر ايطاليا : (1 مرة) : 1991

دوري أبطال أوروبا : (لم يفز به) : وصيف موسم 1991-1992






أشهر اللاعبين في تاريخ نادي سامبدوريا:

مرت فترة طموح كبيرة على سامبدوريا أجرى خلالها العديد من التعاقدات المميزة، وبالتالي فإن هناك عديد اللاعبين المشاهير الذين مثلوا هذا الفريق ومنهم:
- الجناح الطائر فينشينزو مونتيلا ، مثل سامبدوريا ما بين 1996-1999 قبل الانتقال إلى روما، مونتيلا سجل 54 هدفاً في 83 لقاء دوري وهو صاحب حضور مهم في تاريخ الدوري الإيطالي.

- أتيليو لومباردو ، الأصلع الشهير في تاريخ الكرة الإيطالية والذي لعب ما بين 1989-1995 قبل أن يعود ليعتزل معهم في 2001-2002، 19 مباراة دولية و3 بطولات دوري مع يوفنتوس ولاتسيو وسامبدوريا تجعله رمزاً من رموز فريقه.

- روبرتو مانشيني، المعشوق الأكبر في تاريخ النادي، سجل لهم 168 هدفاً وقادهم لبطولة الدوري الإيطالي ونهائي دوري أبطال اوروبا، ولعب لهم 15 عاماً ما بين 1982-1997.

- يورجن كلينسمان ، من مشاهير سامبدوريا لكنه لم يلعب معهم كثيراً إلا في نصف موسم فقط قبل كاس العالم 1998.

- رود خوليت ، من النجوم المشاهير الذين لعبوا لسامبدوريا لكنه أيضاً لم يطل المكوث فاكتفى بموسم 1993-1994.

- جانليوكا فيالي ، المهاجم الشهير لعب مع سامبدوريا ما بين 1984-1992 وسجل لهم 85 هدفاً في بطولات الدوري، فيالي نجم كبير في ايطاليا وخاض 59 مباراة دولية، علما أنه كان هداف الدوري الوحيد الذي فاز به سامبدوريا.

- كلارينس سيدورف ، رغم نجوميته في أياكس فإن سامبدوريا كان أول من خطفه موسم 1995-1996 قبل أن يخطفه ريال مدريد مباشرة بعد ذلك.

- أسطورة برشلونة لويس سواريز ، ختم مسيرته مع سامبدوريا ما بين 1970-1973، قاد اسبانيا لبطولة أمم أوروبا 1964 وهو أول من نال لقب الرسام ويعد أول اسباني المولد يفوز بجائزة الكرة الذهبية.

- مهاجم انجلترا الشهير ديفيد بلات لعب موسمين مع سامبدوريا 1993-1995 وسجل لهم 17 هدفاً في 55 مباراة في بطولة الدوري، ديفيد صاحب 27 هدفاً في 62 مباراة دولية مع منتخب انجلترا.

- خوان سباستيان فيرون يدين بمسيرته الأوروبية لسامبدوريا الذي جلبه عام 1996 من بوكا جونيورز ليقضي معهم موسمين قبل الرحيل إلى لاتسيو.

- جيانلوكا باليوكا ، حارس مشهور وصل مع ايطاليا نهائي كأس العالم 1994، ولعب 39 مباراة دولية، قضى مع سامبدوريا 7 مواسم ما بين 1987-1994 ويعد من أعلام الكرة الإيطالية في العصر الحديث.

- أسماء أخرى مثلت سامبدوريا : أرييل أورتيجا (موسم واحد) - فابيو كوالياريلا (موسم واحد) - جيامباولو بازيني (موسمان) - إنريكو كييزا (3 فترات) - كرستيان ماجيو (موسمان) - أنتونيو كاسانو (4 مواسم).

فيديوهات مختارة لنادي سامبدوريا:

الفيديو التالي يتضمن كل الأهداف التي سجلها جانليوكا فيالي في موسم 1990-1991 والتي قادت فريقه إلى بطولة الدوري الوحيد في تاريخه:



تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق