نادي ستوك سيتي الإنجليزي



نادي ستوك سيتي، نادي كرة قدم إنجليزي ينتمي لمدينة ستوك الواقعة في مقاطعة ستافوردشاير جنون انجلترا.

تشكيلة ستوك سيتي 2014-2015

بطاقة ستوك سيتي التعريفية:

تاريخ تأسيس نادي ستوك سيتي  : 1863

ملعب نادي ستوك سيتي الرسمي :ملعب بريطانيا

سعة ملعب نادي ستوك سيتي "ملعب بريطانيا": 27,740 متفرج.

عدد القاب وبطولات كأس رابطة المحترفين التي فاز بها ستوك سيتي: مرة واحدة.

عدد القاب وبطولات كأس الاتحاد الإنجليزي التي فاز بها ستوك سيتي: الوصيف مرة واحدة.

شعار نادي ستوك سيتي

نبذة تاريخية عن نادي ستوك سيتي:

ستوك سيتي، نادي كرة قدم تأسس منذ عام 1863، وكان اسمه ستوك رامبلرز لكنه تغير عام 1925 إلى ستوك سيتي بعد أن باتت ستوك مدينة حسب التصنيف الإداري.

يعد ستوك سيتي ثاني أقدم نادي في تاريخ كرة القدم، بعد فريق نوتس كاونتي، وهو عضو مؤسس لرابطة كرة القدم في انجلترا.

وبات ستوك سيتي منذ عودته إلى البريميرليج عام 2008 عضواً فاعلاً ودائماً في البطولة، وهو الذي غاب عنها 23 عاماً قبل ذلك، علماً أن أفضل مركز احتله في تاريخه خلال بطولة البريميرليج كان الرابع وذلك مرتين أعوام 1936 و1947.

ستوك سيتي، رغم قدمه فإنه لم يحرز اي لقب مهم في التاريخ إلا كأس رابطة المحترفين عام 1972، وذلك عندما هزم تشلسي 2-1.

وعرف عن ستوك سيتي في عودته الجديدة إلى البريميرليج أنه فريق بدني يلعب كثيراً الكرات الهوائية، وذلك بناء على ما قام ببنائه المدرب السابق لهم توني بوليس ، حتى قام أرسن فنجر مدرب ارسنال بوصفهم قائلاً "إنهم يلعبون الرجبي".

ستوك سيتي، لعب في ملعب فيكتوريا جراوند منذ عام 1878، لكنه قرر التغيير عام 1998 إلى ملعب بريطانيا حيث يستخدمه حتى يومنا هذا.

يحمل نادي ستوك سيتي لقب "عاملو الخزف"، وذلك نسبة إلى صناعة الخزف المنتشرة في مدينته، وتربطه علاقة عداوة مع كل من ويست بروميتش البيون و ولفرهامبتون.

وعند الحديث عن ستوك سيتي، لا بد من معرفة المدرب طوني وادينجتون، وهو أهم مدرب في تاريخ نادي ستوك سيتي، حيث قادهم 17 سنة - أطول فترة - كما أنه صاحب اللقب الوحيد (كأس رابطة المحترفين) وذلك خلال مسيرته معهم الممتدة ما بين 1960–1977.


صورة مدرب ستوك سيتي الأسطوري - طوني وادينجتون

من فريق رجبي إلى كرة قدم جميلة 

بعد أن قاد توني بوليس فريق ستوك سيتي ما بين 2006-2013، أصبح الفريق مشهوراً في انجلترا بأنه فريق يلعب كرة قدم قاسية، ويعتمد على الأسلوب الإنجليزي التقليدي، المتمثل بالكرات الطويلة والارتقاء في الهواء.

الخطوة الجريئة كانت بتعيين المدرب مارك هيوز، وهو مهاجم مميز في السابق، ومعروف عنه لعب كرة قدم جميلة وهجومية، ولا يؤمن كثيراً بالتقليدية.

تحول ستوك إلى فريق يلعب كرة هجومية جميلة، بعد أن أجرى تعاقدات عديدة على رأسهم عدة لاعبين سابقين في برشلونة مثل بويان كركيتش ومارك مونييسا وابراهيم أفيلاي وموحا، إضافة للتعاقد مع أغلى لاعب في تاريخ النادي شاكيري نجم منتخب سويسرا ولاعب بايرن ميونخ السابق في صيف 2015-2016.

واستطاع هيوز تحقيق المركز التاسع في موسم 2014-2015 وهو أفضل مركز حققه ستوك سيتي منذ موسم 1974-1975، وفي الموسم التالي قدم أداء جيداً أيضاً، لينهي ظاهرة الفريق الممل تماماً.


مارك هيوز مدرب ستوك سيتي الذي قاد مرحلة التغيير


قصة الحظ الذي ساعد ستوك سيتي على أفضل إنجاز له في العصر الحديث

شهد موسم 2010-2011 أهم إنجازات ستوك سيتي على الإطلاق منذ فوزهم بكأس رابطة المحترفين عام 1972، وهو ما يعتبر أفضل إنجاز للفريق في العصر الحديث.

فرغم البداية الصعبة التي أجبرته على إعادة المباراة مع كارديف بسبب التعادل 1-1، والتي كسب فيها الجولة الثانية بهدفين في الوقت الإضافي، فإن القرعة خدمت الفريق ليواجه ولفرهامبتون ويهزمه 1-0.

في الدور الخامس واجه ستوك سيتي فريق برايتون وسحقه 3-0، في حين واجه ويستهام في الدور السادس (ويستهام هبط في ذلك الموسم) وفاز عليه 2-1، ثم كانت مواجهة بولتون في نصف النهائي فسحقه 5-0.

الاختبار الصعب الحقيقي جاء لستوك سيتي في المباراة النهائية، لأنه واجه مانشستر سيتي، ويومها خسر بهدف نظيف، وهو لقب تاريخي للفريق الأزرق، لأنه أجبر جماهير مانشستر يونايتد على إزالة ما كان يسمى بساعة العار، التي تعد سنوات الخصوم من دون ألقاب.

اعتبر كثيرون إنجاز ستوك سيتي في الوصول إلى النهائي مسألة حظ، حيث أن طريقه كانت مفروشة بخصوم أسهل منه، في حين كان مانشستر سيتي يواجه مباريات صعبة في طريقه للمباراة النهائية.


لاعب ستوك .. أكبر لاعب يسجل هدفاً في مرماه

شهد شهر أغطسطس 2016 رقماً قياسياً سلبياً، كان بطله حارس نادي ستوك المخضرم شاي جيفن.

الحارس البالغ من العمر في تاريخ 27-أغسطس -2016، 40 عامًا و 129 يوما ساهم بتسجيل هدف لخصمه إيفرتون في مرمى فريقه، وذلك في مباراة انتهت بخسارة فريقه 1-0.

بسبب هذا الخطأ، أصبح حارس ستوك سيتي أكبر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يسجل هدفاً في مرماه!

فقد تقدم لاعب إيفرتون لتصويب ركلة جزاء، ارتطمت بالقائم ثم عادت لترتطم بجيفن، فتدخل المرمى من جهة، ويدخل جيفن التاريخ سلبياً من جهة أخرى.


ركلة الجزاء التي أدخلت حارس توك التاريخ

العملاق مر من هنا!

في عام 2011، أعلن نادي ستوك سيتي عن ضم لاعب بخبرة طويلة وشهرة واسعة بسبب طوله الكبير، حيث انتقل إليهم بيتر كراوتش قادماً من توتنهام مقابل 10 مليون جنيه استرليني، جعلته وقتها أغلى لاعب في تاريخ النادي.

بيتر كراوتش مارس هوايته بالتألق هناك، حيث استطاع تسجيل أكثر من 50 هدفاً معهم، واستمر حتى موسم 2017-2018، وخلال تمثيله لهم استطاع رفع عدد أهدافه الرأسية ليصنع رقماً قياسياً خاصاً.

فقد حطم بيتر كراوتش رقماً قياسياً للأسطورة الإنجليزية الان شيرار، حيث سجل ما مجموعه 50 هدفاً بالرأس في البريميرليج، منها عدة أهداف مع ستوك سيتي، الأمر الذي جعله صاحب أفضل كرات رأسية في التاريخ الإنجليزي.
بيتر كراوتش والكرات الرأسية القاتلة مع ستوك سيتي

ملك رميات التماس

عرف نادي ستوك سيتي لاعباً فارقاً في تاريخ كرة القدم ربما وليس فقط في تاريخه.

هذا الفرق التاريخي ليس في الأداء التقليدي، بل لكونه أحد أفضل لاعبي رميات التماس في التاريخ وهو ورري ديلاب.

اللاعب مثل ستوك سيتي ما بين 2007–2013، سجل خلالها 8 أهداف في 208 مباراة، لكنه اشتهر برميات تماسه القاتلة القادرة على صناعة الفرص والأهداف ، كما مثل منتخب أيرلندا في 11 مباراة.

وصنع ديلاب عدة أهداف لفريقه من رميات التماس، لدرجة دفعت مدرب آرسنال أرسن فنجر للغضب منه ومن أسلوب ستوك سيتي ليقول "لقد جعلوا اللعبة تشبه الرجبي وليس كرة القدم".



إنجازات وبطولات نادي ستوك سيتي:


كأس الاتحاد الإنجليزي :  (لم يفز به) : وصيف عام 2011

فيديوهات مختارة لنادي ستوك سيتي:

لن يكون منطقياً الكلام عن ستوك سيتي في العصر الحديث، من دون الكلام عن أسطورة رميات التماس في تاريخ انجلترا .. روري ديلاب:



الفيديو التالي يروي قصة فوز ستوك سيتي بكأس الرابطة عام 1972:



تابع الكاتب على الفيسبوك وتويتر وسناب شات:
سناب شات : m-awaad



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق