نادي بورنموث الإنجليزي



نادي بورنموث الإنجليزي، نادي كرة قدم ينتمي لمقاطعة هيرتفوردشير.


بطاقة بورنموث التعريفية:

تاريخ تأسيس نادي بورنموث : 1890

ملعب نادي بورنموث الرسمي : دين كورت

سعة ملعب نادي بورنموث "دين كورت": 11,700 متفرج.

عدد القاب الدوري الذي فاز بها بورنموث : أفضل إنجاز له المشاركة مرة واحدة.

نبذة عن نادي بورنموث

نادي بورنموث الإنجليزي، نادي كرة قدم محترف يقع في بلدة بورنموث الساحلية الواقعة جنوب انجلترا.

التأسيس الحقيقي لنادي بورنموث كان عام 1890، لكنه موجود بهذا الاسم منذ عام 1899، وبالتالي يعتبر تاريخ 1899 هو الرسمي لوجود هذا النادي.

لقب نادي بورنموث هو الكرز، ولذلك قصتان؛ الأولى وبأن السبب لعب النادي بقميص أحمر مخطط، والثانية يقال أنها الأرجح تعود لبناء ملعب نادي بورنموث - دين كورت - قرب العديد من بساتين الكرز.

ولم يحمل بورنموث طوال مسيرته أي لقب مهم، ويعد فوزه بدوري الدرجة الثانية موسم 2014-2015 أفضل إنجازاته.

يرتدي النادي حالياً قمصان مخططة بالأحمر والأسود اقتداء بنادي اي سي ميلان، وذلك منذ عام 1971.

بورنموث وخلال موسم 2014-2015، استطاع احتلال قمة ترتيب الدرجة الثانية، ليتأهل لأول مرة في تاريخه إلى المستوى الأول في انجلترا، ويشارك في موسم 2015-2016 في الدوري الإنجليزي - البريميرليج - .

في أول 9 سنوات من تاريخ نادي بورنموث، كان اسمه بوسكومب Boscombe،حيث أسسه مجموعة من طلاب معهد القديس جون.

ولن يستطيع أحد إزالة اسم المدرب إيدي هاو من تاريخ بورنموث، فهو أول من قادهم للدوري الإنجليزي الممتاز، كما أنه مثلهم كمدافع من قبل لمدة 11 سنة، وقد دربهم في فترتين، ما بين 2008-2011، و2012 حتى قادهم للبريميرليج وخاض معهم الموسم الأول.

في عام 2013، أصبح اسم نادي بورنموث متداولاً إعلامياً لمواجهته نادي ريال مدريد، وفي تلك المباراة الودية تسبب المهاجم كريستيانو رونالدو بكسر ذراع طفل إنجليزي بشكل غير متعمد، ليقوم النجم البرتغالي بالاعتذار للطفل ويقدم له قميصه موقعاً، علماً أن تلك المباراة انتهت بانتصار الفريق الإسباني 6-0.

ملكية نادي بورنموث

يملك نادي بورنموث رجل الأعمال الروسي ماكسيم دمين، حيث استحوذ على النادي على دفعتين.

فخلال عام 2011 قام ماكسيم بشراء نصف النادي مقابل 850 ألف جنيه استرليني فقط، ثم استحوذ على النادي بشكل كامل، وأنفق ما يقارب 25 مليون جنيه استرليني ليضمن صعوده إلى الدرجة الممتازة.

بورنموث شهد تطوراً ملحوظاً وسريعاً مع هذا المالك الروسي الذي يتاجر بالتروكيماويات.
ماكسيم دمين - مالك نادي بورنموث

مواسم بورنموث الأولى في الدوري الإنجليزي

بدأ بورنموث موسمه الأول في البريميرليج بالخسارة أمام أستون فيلا ثم ليفربول بنفس النتيجة 1-0، لكنه انتفض بعد ذلك وفاز بطريقة دراماتيكية على ويستهام يونايتد في ملعبه وبين جماهيره 4-3.

عاش الفريق موسماً أول متذبذباً بشكل متوقع، لكنه احتفل في الجولة 36 بضمان البقاء رسمياً في البريمرليج، الأمر الذي اعتبره كثيرون إنجازاً يحسب لنادي بورنموث، لأن الفريق لم يملك اللاعبين المميزين، واعتمد كثيراً على روحه القتالية.

أبرز نتائج بورنموث في ذلك الموسم كانت الفوز على ضيفهم مانشستر يونايتد 2-1، والفوز خارج ملعبهم على تشيلسي 1-0، في حين اعتبر النرويجي جوشوا كينج النجم الأول للفريق وهدافه الرئيسي.

ورغم أنه احتل المركز 16 في نهاية الدوري، إلا أن ذلك ساعده على ضمان حصة مهمة في الدخل المالي المنتظر في موسم 2016-2017 لبورنموث، وهو موسم تضاعف فيه دخل البث التلفزيوني للأندية.

الموسم الثاني كان أفضل، فقد أنهى بورنموث الدوري محتلاً المركز التاسع.
جوشوا كينج مهاجم بورنموث

القنبلة المزيفة التي أوقفت مباراة بورنموث 

في موسمه الأول في البريميرليج، وخلال المباراة الأخيرة لبورنموث في الموسم ضد مانشستر يونايتد، حدثت واقعة ستبقى خالدة في تاريخ الكرة الإنجليزية.

ونتيجة لطرد مشبوه، قرر الأمن إخلاء جزء من مدرجات ملعب أولد ترافورد مقر الشياطين الحمر، وأعلن نادي بورنموث لاحقاً إلغاء اللقاء.

تبين لاحقاً أن الطرد مجرد معدات نسيها أحدهم لم يعلن عن مصدرها، وأنها لا تمثل أي تهديد، مما حول الامن في الملعب وإدارته لمادة إلى السخرية.

يذكر أن بورنموث خسر ذلك اللقاء الغريب بنتيجة 3-1.


لاعب بورنموث تحت رحمة السكاكين !

شهد موسم 2016-2017، حادثة مؤسفة كان ضحيتها لاعب بورنموث جوردان أيبي الذي يشغل مركز المهاجم.

فخلال شهر نوفمبر من عام 2016، اعترضت مجموعة من اللصوص لاعب بورنموث، فصدموا سيارته، ثم وضعوه تحت تهديد السكاكين، ليأخذوا ما معه من ممتلكات ثمينة كان أهمها ساعة حسب ما نقلت صحيفة جارديان.

نادي بورنموث أعلن دعمه للاعبه، في حين أكدت الشرطة أنها ستبذل جهدها لمنع استهداف نجوم كرة القدم.
جوردان إيبي لاعب بورنموث

عندما كاد بورنموث أن يندثر!

رغم انتماء جماهير بورنموث وإخلاصهم للنادي، لكنهم كادوا أن يفقدوه بلا عودة بسبب المشاكل المالية.

فخلال عام 2008، تم إجبار نادي بورنموث على الدخول تحت الرقابة القضائية والإدارية، والتحكم بكل مصاريفه من قبل مسؤولين من الخارج، وذلك بسبب تراكم الديون.

الأمر لم ينتهِ هنا، بل تم خصم 10 نقاط من بورنموث، وضعت النادي في مأزق كبير، وجعلت مستقبله كنادي كرة قدم في خطر حقيقي، حيث انتهى به المطاف هابطاً للدرجة الثانية "ما يعادل الدرجة الثالثة في الدوريات الأخرى".

هذه الأزمة استمرت حتى صيف 2009، عندما استطاع رجل الأعمال البريطاني أدم موراي شراء النادي مع مجموعة من رجال الأعمال، قبل أن ينضم ماكسيم للملاك عام 2011 فيتحسن الفريق.


الدفاع بالصراخ !

خلال مواجهة بين بورنموث وخصمه واتفورد في الدوري الإنجليزي ، أقدم لاعب بورنموث هاري أرتر على موقف عجيب وغريب.

فعندما كان واتفورد في هجمة مرتدة، كانت كرة عرضية خطيرة للاعبه تشالوبي، لكن أرثر جاء بفكرة غريبة، حيث صرخ عليه وطلب منه إبقاء الكرة له، ليظن لاعب واتفورد أنه أحد زملائه ليترك له الكرة.

طبعاً حركة أرتر لم تساعد بورنموث كثيراً، لأنهم خسروا اللقاء بنتيجة 2-0.

بعد اللقاء تحدث مدرب واتفورد عما جرى، وقال ماركوس سيلفاً مدافعاً عن لاعبه الذي ترك الكرة للاعب بورنموث "هذه أمور تحدث في كرة القدم، أنا سعيد بأدائه، وسوف يتعلم كثيراً من هذا الدرس".

فيديو اللقطة الشهيرة:



إنجازات وألقاب وبطولات نادي بورنموث :

الدوري الإنجليزي : لم يفز بورنموث باللقب،وإنجازه هو المشاركة في البطولة.

لم يحقق بورنموث أي بطولة مهمة عبر مسيرته، باستثناء بطولة الدرجة الأولى موسم 2014-2015 ليصعد من خلالها إلى الدرجة الممتازة.

فيديوهات مختارة لنادي بورنموث :

يملك فريق بورنموث احتفالاً خالداً في مقاطع الفيديو :



تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق