ديفيد فاجنر


ديفيد فاجنر، مدرب كرة قدم الماني - أمريكي ، ولاعب كرة قدم سابق.


بطاقة ديفيد فاجنر التعريفية:

تاريخ ميلان ديفيد فاجنر: 19-10-1971

مكان الميلاد : تريبور - المانيا

الفريق الحالي : هدرسفيلد تاون

المركز عندما كان لاعبا : مهاجم

بدأ مسيرته التدريبية : عام 2011 - مع دورتموند الرديف

عدد القابه الرئيسية التي أحرزها ديفيد فاجنر كمدرب : لم يفز بشيء مهم

الخطة المفضلة للمدرب ديفيد فاجنر: 4-2-3-1


نبذة عن المدرب ديفيد فاجنر : 

ديفيد فاجنر، مدرب كرة قدم أمريكي إنجليزي، بدأ يدرك الناس قدراته مع بروسيا دورتموند الرديف، ثم وصل القمة من خلال تأهيله هدرسفيلد تاون إلى الدرجة الأولى في الدوري الإنجليزي.

بدأ فاجنر مسيرته كمدرب في 2011، ودرب بروسيا دورتموند الرديف لمدة 4 سنوات، وكان صديقاً مقرباً، مشتركاً بالأفكار مع مدربه آنذاك يورجن كلوب، ولكنه قرر في 2015 أخذ الفرصة الكاملة بنفسه، ورفض الانضمام إلى صديقه مدرب ليفربول آنذاك.

حرص في موسمه الأول على إنقاذ هادرسفيلد من أي كوارث، خصوصاً أنه تولى تدريبه بعد 3 أشهر من انطلاق الموسم، لكنه في الموسم التالي 2016–17، قام بشراء 13 لاعباً، غيروا شكل الأداء، مطبقين فلسفته القوية بالضغط العالي، ومنع الخصم من الصعود بالكرة بسهولة، لينجح بالانطلاق إلى الدرجة الأولى.

في أول مباريات هادرسفيلد في البريميرليج ،صدم العالم بفوز كبير خارج ملعبه على كريستال بالاس بثلاثية نظيفة، ثم أكمل الأمر ضد نيوكاسل بفوزه بهدف نظيف، لتكون انطلاقة جعلت الإعلام يهتم باسم المدرب القادم من ألمانيا.

سريعاً، نال فاجنر إعترافاً رسمياً بقدراته، من خلال فوزه بجائزة مدرب الشهر "أغسطس- آب"، في البريميرليج، ليصبح اسمه أكثر وضوحاً للجميع.

لماذا فاجنر الماني أمريكي؟

فاجنر لم يتحول إلى أمريكي كي يلعب مع منتخب بلادهم، لكنه من والد أمريكي وأم المانية، ترعرع وكبر في المانيا.

لكن فاجنر، كان يريد تمثيل منتخب المانيا في بداياته، وكان يحمل الجنسيتين منذ البداية، ولكنه عندما فقد الأمل بتمثيلهم في مستوى الرجال، رغم لعبه معهم في مستوى الشباب، وافق على تمثيل أمريكا عام 1996.

ظهر فاجنر في 8 مباريات دولية، لم يسجل فيها أي هدف.

مسيرة ديفيد فاجنر كلاعب :

لم تكن مسيرة ديفيد فاجنر كلاعب كبيرة جداً، فلعب معظم مسيرته مع فريق عادية، وكانت في الدرجات الدنيا.

تجربته الأهم كلاعب كانت مع شالكه ما بين 1995–1997، حيث سجل لهم هدفين فقط،  ورغم ذلك توج بلقب الدوري الأوروبي معهم 1997، قبل أن يعود لفرق أصغر، وييجعل مسيرته كلاعب ممتدة ما بين 1990 و2005.

الأمر اللافت في مسيرة فاجنر أنه مثل يورجن كلوب أيضاً، فقد مر من ماينز كلاعب،  وبقي هناك ما بين 1991–1995، وتعلم هناك فكرة الضغط العالي، ومنها طورها مع كلوب في بروسيا دورتموند عندما عمل في فريق الرديف، وهو الأسلوب الذي يميزه كمدرب الآن.

إنجازات ديفيد فاجنر الجماعية : 

- قيادة هادرسفيلد للتأهل إلى دوري الأبطال.

جوائز ديفيد فاجنر الفردية الرئيسية :

- جائزة مدرب الشهر في البريميرليج : 1 مرة : أغسطس "آب" 2017

- أفضل مدرب خلال الشهر في الدرجة الثانية في انجلترا ؛ مرتين.

- مدرب الموسم في الشامبيونشب : 2016-2017

تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق