ويست بروميتش البيون

شعار ويست بروميتش البيون

ويست بروميتش البيون، نادي كرة قدم إنجليزي ينتمي إلى مدينة ويست بروميتش في الجزء الغرب مركزي في انجلترا.


بطاقة ويست بروميتش التعريفية:

تاريخ تأسيس نادي ويست بروميتش البيون  : 1878

ملعب نادي ويست بروميتش الرسمي : ملعب هاوثورنس

سعة ملعب نادي ويست بروميتش "هاوثورنس" : 26,445 متفرج.

عدد القاب وبطولات الدوري الذي فاز بها ويست بروميتش:  مرة واحدة

عدد القاب وبطولات كأس الاتحاد الانجليزي التي فاز بها ويست بروميتش 5 مرات

عدد القاب وبطولات كأس رابطة المحترفين التي فاز بها ويست بروميتش : مرة واحدة

عدد القاب وبطولات درع المجتمع (الدرع الخيرية) : مرتان

نبذة تاريخية عن نادي ويست بروميتش البيون:

,ويست بروميتش البيون، نادي كرة قدم عريق، كانت له صولات وجولات في الماضي وإن كانت أيامه الأخيرة غير جميلة.

تأسس ويست بروميتش البيوم عام 1878، وبدأ يلعب في ملعبه الحالي  هاوثورنس منذ عام 1900.

ويشهد التاريخ لويس بروميتش ألبيون أنه كان ضمن المؤسسين لبطولة الدوري في انجلترا، وتوج بلقب الدوري عام 1920 وهو لقبه الوحيد على هذا الصعيد، لكن له نجاحات عديدة أخرى في مجالات كأس الاتحاد وكأس الرابطة.

ويدخل ويست بروميتش البيون في عداء تاريخي مع فرق مثل أستون فيلا ، كما أنه يواجه ولفرهامبتون أيضاً في دربي "بلاك كاونتري".

تأسيس ويست بروميتش جاء على يد عمال في المدينة في إحدى مصانع أدوات التوزين، وقاموا بإضافة مقطع البيون لإسم ناديهم وهي مقاطعة كانت في المدينة يعيش فيها معظم اللاعبين أو يعملون، لكن لم يعد لها وجود الآن.

وإن ارتدى ويست بروميتش البيون القميص الأزرق والأبيض المخطط في معظم مسيرته، فإنه ارتدى ألوانا سابقة مثل الأبيض والأحمر، والأخضر والأصفر، كما أن ويست بروميتش اضطر لارتداء لون أزرق كامل خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك لغايات التقنين لأن القمصان المخططة اعتبرت آنذاك كنوع من التبذير.


الوان سابقة لفريق ويست بروميتش البيون
ومنذ عاد ويست بروميتش ألبيون إلى الدوري الإنجليزي موسم 2010-2011، فإنه رسخ أقدامه في البطولة، رافضاً الهبوط، وكان دوماً في مناطق الآمان القريبة من منتصف الترتيب، حتى أنه في موسم 2014-2015 كان قد لعب أمام أكبر حشد جماهيري خلال الموسم، عندما هزم الشياطين الحمر "مانشستر يونايتد" في معقلهم أولد ترافورد بهدف نظيف، وذلك أمام 75,454 متفرجاً.


ملكية نادي ويست بروميتش بعد صناعة اسم جيد للنادي

امتلك نادي ويست بروميتش رجل الأعمال البريطاني جيريمي بيس، وذلك منذ استحوذ على غالبية الأسهم عام 2005.

جيمس من مواليد عام 1956، وهو من المستثمرين والمحبين للمغامرة، وشهد ويست بروميتش تطوراً واضحاً في عهده على الصعد الرياضية والتجارية، وتحول لنادي شبه دائم في البريميرليج.

والمعروف عن جيريمي أنه رجل قاسٍ، لا يحب منح فرصة أخرى لمن يفشل، ولكنه بنفس الوقت يتمسك بالناجحين من المدربين، الأمر الذي جعل بعض الأسماء ترفض العمل معه في ويست بروميتش، لشعورهم بأنه غير صبور رياضيا.


جيريمي بيس - مالك نادي ويست بروميتش
في أغسطس "آب" من عام 2016، أعلن رسمياً وبشكل مفاجىء عن بيع نادي ويست بروميتش كاملاً إلى مجموعة من رجال الأعمال الصينيين، على رأسهم الملياردير جوشوان لاي.


تغريدة أعلن فيها المالك الجديد لنادي ويست بروميتش عن نفسه


قصة الطائر على شعار ويست بروميتش 

الطائر على شعار ويست بروميتش البيون، يعد مميزاً له، وله قصة تحول تاريخية تستحق الذكر.

حيث يستخدم النادي على شعاره طائر السمنة المغردة، وتعود القصة في ذلك إلى اقتراح سكرتير النادي توم سميث في بدايات التأسيس إلى استخدام هذا الطائر الذي كان متواجداً في مقر اجتماعات مؤسسي ويست بروميتش، وجعلوه في الشعار يقف على العارضة في البدايات.

وعند الانتقال إلى الملعب الجديد، والذي يعمل كلمة معناها "شجرة الزعرور"، تم وضع غصن الشجرة بدلاً من العارضة.


عودة ويست بروميتش إلى الاستقرار في البريميرليج

بعد أن عاش ويست بروميتش فترة متذبذبة جداً، بعد هبوطه في ثمانينات القرن الماضي إلى الدرجة الثانية، حيث مر بظروف صعبة أوصلته إلى الدرجة الثالثة، وعاد مرتين في مطلع القرن الحادي والعشرين لكنه ما كان يلبث أن يهبط.

العودة الأكثر تميزاً لويست بروميتش جاءت على يد المدرب روبرتو دي ماتيو، حيث احتل المركز الثاني في الدرجة الثانية موسم 2009-2010، ليشارك الفريق بعدها في الدوري الممتاز - البريميرليج - في الموسم التالي.

انطلاقاً من موسم 2010-2011 ومرورا بمواسم عديدة حتى نهاية 2015-2016، استطاع الفريق البقاء في البريميرليج، فيما يعتبر أطول فترة مكوث لويست بروميتش في العصر الحديث، ورغم الاستقرار في البريميرليج فالفريق لم يعرف استقراراً في المدربين، حيث مر عليه في هذه الفترة 9 مدربين.

في موسم 2014-2015 كاد الفريق أن يهبط قبل أن يستعين بصاحب الخبرة توني بوليس، والذي عمل على إنقاذهم، واستطاع المضي بآمان معهم في الموسم التالي، مستعيناً بأسلوبه الشهير بالكرة الإنجليزية التقليدية.

حارس ويست بروميتش الذي يدخل في الملعب

كان التدخين في الماضي شبه مسموح بين لاعبي كرة القدم، لكن لاعباً واحداً فقط أخذ الأمور بعيداً، وذلك كان حارس ويست بروميتش جون أوسبورن.

جون أوسبورن، حارس ويست بروميتش البيون ما بين 1966-1977، ظهر فيما يعرف أكثر صورة جريئة في ملاعب كرة القدم، وهو يدخن خلال المباراة!

الظريف في الأمر أنه كان يملك السيجارة لكنه لم يمتلك ما يشعله بها، فطلب من أحد الجماهير مساعدته، ليتم تزويده بالولاعة لتصبح صورة تاريخية حتى يومنا هذا.


جون أوسبورن - حارس ويست بروميتش يدخن في الملعب

أغرب طريقة إطلاق قميص:

في نهاية موسم 2015-2016، وتمهيداً للموسم التالي، أقدم نادي ويست بروميتش على طريقة غريبة تسويقية لقمصانه.

النادي، جمع عدداً من المشجعات، ليظهرن يرقصن ويغنين، ويحتفلن بإطلاق القميص الجديد لنادي ويست بروميتش.

طريقة الإطلاق هذه تم وصفها بالأكثر لفتا للإنتباه حتى ذلك الحين في تاريخ إطلاق القمصان في الدوري الإنجليزي.





الغرامية القياسية على مدرب بسبب ويست بروميتش!

شهد مطلع موسم 2016-2017، نبأ صادماً لكثيرين، عندما قررت المحكمة العليا البريطانية فرض غرامة تقدر بـ 4.6 مليون دولار (3.7 مليون جنيه استرليني) على مدرب ويست بروميتش توني بوليس.

وسبب هذه الغرامة عائد إلى أن توني بوليس رحل عن كريستال بالاس من دون تراضي الطرفين، وأنه فرض انتقاله لويست بروميتش رغم استمرار عقده.

وقدرت المحكمة الأضرار التي لحقت بنادي كريستال بالاس بسبب خطوة بوليس بذلك المبلغ، وهو ما أعتبر ضربة قوية لحرية تنقل المدربين من فريق إلى أخر خلال الموسم، من دون موافقة أنديتهم.




الاحتفال بقميص ويست بروميتش الذي أغضب اليهود !

شهد عام 2013 حادثة أثارت الجدل كثيراً، عندما احتفل اللاعب الفرنسي "المسلم" نيكولاس أنيلكا بهدفه لصالح ويست بروميتش باستخدام تحية تسمى "كينيل".

هذه التحية التي تظهر في الصورة أدناه، كانت قد ظهرت في فرنسا عام 2005 قبل أن تنتشر على يد ممثل كوميدي اسمه ديودونيه مبالا مبالا، وأصول الحركة نازية، لكنه كان يستخدمها كنوع من الاعتراض على نفوذ الجالية اليهودية واللوبي الصهيوني في أوروبا.

انتشرت حركة كينيل تلك في فرنسا بقوة، وبات كثيرون يستعلمونها من باب الاستعراض دون معرفة معناها أو أصولها النازية، لكن احتفال أنيلكا بها، أثار غضب الجالية اليهودية في فرنسا، مما دفع الحكومة الفرنسية لمنع الحركة واعتبارها معادية للسامية، وتم اعتبار حركة مهاجم ويست بروميتش سبباً في إيقاظ الحملة ضدها.
أنيلكا وحركة كينيل بقميص ويست بروميتش

المؤامرة السرية التي أوقفت لاعباً 8 أسابيع!

كان أحد نجوم الفريق، ثم مطلع موسم 2016-2017، اختفى عن الأنظار، ليتم الإعلان لاحقاً في السوق الشتوية عن انتقاله إلى ستوك سيتي.

هذه قصة سايدو براهينو، الذي لعب مع ويست بروميتش 121 مباراة سجل فيها 36 هدفاً في كافة البطولات، لكنه روى قصة غريبة عن هذا الاختفاء!

حيث قال "تم إيقافي لمدة 8 أسابيع، بعد أن دس أحدهم شيئا في شرابي في أحد الملاهي الليلية"، ولم يكشف اللاعب عن السبب، لكن قيل لاحقاً إنها نوع من المخدرات.

نادي ويست بروميتش كان قد أخفى هذا السبب عن الجماهير، وقال إن سبب غيابه هو مشاكل باللياقة البدنية.

عندما بات ويست بروميتش أول لاعب يكسر حاجز 100 باوند !

دخل ويست بروميتش تاريخ سوق الانتقالات قبل أن يبدأ جنون المال في كرة القدم، حيث كان أول نادي كرة قدم يحصل على مبلغ 100 باوند مقابل بيع أحد لاعبيه لاعب.

حيث أنه في عام 1893، أصبح الاسكتلندي ويلي جروفز أشهر لاعب في كرة القدم، عندما انتقل إلى أستون فيلا بعد تألق 3 سنوات في صفوف ويست بروميتش ألبيون، لكن هذا المهاجم الذي كان أول لاعب يصل ثمنه 100 باوند، لم ينجح مع أستون فيلا ورحل بعد عام واحد.

تلك الصفقة لم تكن شيئاً عادياً، فيقال أنها كانت أول نقطة تحول في أسعار لاعبي كرة القدم، وبدأت من عملية تجارية كان البائع فيها ويست بروميتش.
ويلي جروفز الذي جعله أستون فيلا أغلى لاعب في التاريخ!

يوم تحطيم الرقم القياسي بقميص ويست بروميتش

لم يكن تاريخ 25 سبتمبر 2017 عادياً في الدوري الإنجليزي، بل كان تاريخ رقم قياسي سيخلد لسنوات طويلة.

فخلال مواجهة بين ويست بروميتش ألبيون وآرسنال، استطاع لاعب ألبيون جاريث باري، أن يصل إلى المباراة رقم 633 في البريميرليج، ليصبح الأكثر ظهوراً في تاريخ البطولة.

باري كان قد مثل كل من مانشستر سيتي و أستون فيلا و إيفرتون ، وانضم إلى ويست بروميتش في صيف موسم 2017-2018، ليكمل مسيرته التاريخية.

طبعاً باري لم يكن قد مثل ويست بروميتش إلا في 5 مباريات، حيث أن معظم مبارياته القياسية جاءت مع أستون فيلا؛ 365 مباراة، لكن الرقم القياسي جاء بقميص الألبيون.

جاريث باري صاحب الرقم القياسي بقميص ويست بروميتش

القائد السارق في ويست بروميتش !

موسم 2017-2018 لم يكن كارثياً على ويست بروميتش ألبيون فقط لأنه هبط في نهاية المطاف، بل لأنه تعرض لفضيحة لا تليق باسم نادي كرة قدم في انجلترا.

فخلال شهر فبراير 2018 انفجرت قضية كبيرة، إذ استجوبت الشرطة الإسبانية أربعة من لاعبي الفريق بسبب مزاعم سرقة سيارة أجرة خلال معسكر تدريبي في إسبانيا.

على رأس هؤلاء اللاعبين كان القائد جوني إيفانز، ليتم تجريد لاعب منتخب أيرلندا الشمالية من شارة القيادة في ويست بروميتش، لكن تم إعادتها له بعد أسبوع واحد من الاعتذار.

لم يحدد لاعبو ويست بروميتش سبب سرقتهم للسيارة، لكن البعض قال إن المسألة كانت مزحة منهم خلال تواجدهم في اسبانيا أثناء معسكر تدريبي، ولم تكن النية سرقة حقيقية، وبالتالي بعد تسوية الأمر مع الشركة المالك للتاكسي والسائق لم تتم ملاحقة اللاعبين بالقضية.

على كل حال، القائد السارق لم يستمر، لأنه في نهاية الموسم مع هبوط الفريق رحل إلى ليستر سيتي مستفيداً من بند في عقده سمح له بالرحيل في حال الهبوط مقابل 5 مليون يورو فقط!

قائد ويست بروميتش السارق جوني إيفانز

إنجازات وألقاب وبطولات نادي ويست بروميتش البيون:

الدوري الإنجليزي :  (1 مرة) - 1920

كأس الاتحاد الإنجليزي :  (5 مرات) : 1888, 1892, 1931, 1954, 1968

كأس رابطة المحترفين : (1 مرة) : 1966

درع المجتمع (الدرع الخيرية) :  (مرتين) : 1920, 1954

فيديوهات مختارة لنادي ويست بروميتش البيون:

في أخر مباراة لأسطورة تدريب كرة القدم السير اليكس فيرجسون مع مانشستر يونايتد، تعادل ويست بروميتش مع الشياطين الحمر في مباراة تاريخية بنتيجة 5-5 !


في إحدى المباريات الودية التي خاضها ويست بروميتش البيون أمام فريق سان جوزيه ايرث كويك، تلقى هدفاً من حارس الفريق الأمريكي بطريقة تاريخية جدا!


وتعرض أسطورة ليفربول ستيفن جيرارد لموقف محرج أمام أحد أطفال ويست بروميتش !



تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق