نادي لوريان الفرنسي


نادي لوريان الفرنسي، نادي كرة قدم ينتمي لبلدية لوريان في أقصى شرق فرنسا.

بطاقة لوريان الفرنسي:

تاريخ التأسيس: 1926.

ملعب نادي لوريان الرسمي : ملعب ستاد دو موستوار

سعة الملعب: 18,500 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها لوريان :  لم يفز به - أفضل إنجاز المركز السابع.

عدد القاب كأس فرنسا التي فاز بها لوريان:  مرة واحدة.

عدد القاب كأس الرابطة الفرنسية التي فاز بها لوريان:  الوصيف مرة واحدة.
شعار نادي لوريان

نبذة تاريخية عن نادي لوريان:

نادي لوريان الفرنسي، نادي كرة قدم ينتمي لبلدية لوريان في أقصى شرق فرنسا.

تأسس نادي لوريان عام 1926، ويتخذ من ملعب ستاد دو موستوار مقراً له، وهو الملعب الذي يتسع لـ 18,500 متفرج وأفتتح عام 1959.

مدرب منتخب الجزائر لاحقاً كرستيان جوركوف، يعد واحداً من أطول المدربين من حيث الفترة التاريخية مع لوريان، حيث دربهم 11 عاماً انتهت في صيف 2014 عندما انطلق لتدريب محاربي الصحراء بعد كأس العالم 2014.

وكسب لوريان رفقة المدرب جوركوف سمعة بأنه فريق تكتيكي، يستطيع إخراج أفضل ما في لاعبيه ومفاجأة الخصوم رغم عدم امتلاكه الجودة الكافية للفوز بالألقاب.

وتصف ويكبيديا تاريخ لوريان ما قبل 1988 بالتاريخ الفارغ، الذي لا شيء فيه يستحق الذكر، حيث كان أول ظهور في تاريخ لوريان في الدوري الفرنسي موسم 1988-1989.

سوف يبقى عام 2002 أفضل الأعوام في تاريخ لوريان، لأنه العام الذي حققوا فيه أفضل إنجاز في التاريخ، عندما فازوا بلقب كأس فرنسا، وذلك بعد فوز لوريان بهدف نظيف على نظيره باستيا، كما أنه خسر نهائي كأس الرابطة الفرنسية في ذات الموسم، بالسقوط 0-3 أمام بوردو.

رغم ذلك، فموسم 2001-2002 شهد هبوط لوريان أيضاً، فيما يمكن وصفه بالرهان الخطير على مباريات الكأس ونسيان بطولة الدوري!

وعرف نادي لوريان العديد من الأسماء الشهيرة في العصر الحديثة، أهمهم لاعب برشلونة وروما لاحقاً سيدو كيتا، وكذلك نجم منتخب الجزائر كريم زياني، والمهاجم المميز أندريه بيير جينياك.

إحدى القصص المهمة عن تاريخ نادي لوريان، أنه أحد الأندية القليلة في كرة القدم التي أسستها امرأة، حيث تعد مدام كويسارد وهي رئيسة أحد المتاجر، واستعانت بمدرب من تشيكوسلوفاكيا لبدء فريق هاوٍ في كرة القدم.


العقلية الجديدة التي خلقت البقاء لأكثر من 10 سنوات قبل الهبوط

بعد أن هبط لوريان محتلاً المركز الأخير في موسم 2001-2002، فإن الفريق قام بعملية تغيير كبيرة بالعقلية ساعدته على العودة بشكل مختلف.

الفريق عاد للمشاركة في الدروي الفرنسي الدرجة الأولى موسم 2006-2007، ولكنه جاء بتفكير مختلف، يعتمد على أكاديمية الفريق، وعدم الإنفاق، والاستثمار أكثر في المواهب بدلاً من النجوم الجاهزين.

هذه العقلية ساعدت لوريان على الاستمرار في الدوري الفرنسي منذ ذلك الحين، ولم يعش فترة صعبة للبقاء إلا في موسم 2011-2012، وكان في غير ذلك من المناسبات دوماً في موقف آمن.

في موسم 2009-2010 متسلحاً بهذه العقلية الحذرة، نجح لوريان بتحقيق أفضل مركز في تاريخه، محتلاً المركز السابع.

النهاية جاءت في موسم 2016-2017، فالفريق هبط في الأسبوع الأخير محتلاً المركز 18، بفارق نقطة عن فريق كان صاحب المركز 17، ليذهب ويلعب الملحق مع تروا.

فقد سجل تروا فوزاً بلقاء الذهاب بنتيجة 2-1، وكان هدف الفوز قاتلاً وجاء في الدقيقة 91، في حين فشلت محاولات لوريان فرض نتيجة أفضل في لقاء العودة، لينتهي الأمر بالتعادل السلبي ويهبط بعد الديمومة الطويلة.

المدرب العاشق لخدمة لوريان

عرف تاريخ لوريان مدرباً عاشقاً له، مستعداً لخدمته في أي ظروف كانت، حيث بدأ مسيرته معهم كلاعب ومدرب في آن واحد ما بين 1982–1986 ، وكان عمره عند البداية 27 عاماً فقط.

جوركوف بالأساس كان لاعباً خط الوسط، ومعروف عنه حبه للكرة الهجومية التكتيكية، وقد درب لوريان في فترتين ما بعد ذلك، حيث كانت الثانية 10 سنوات ما بين 1991–2001، والثالثة 11 عاماً ما بين 2003–2014 ،وهي التي حقق خلالها لوريان أفضل ترتيب في تاريخه.

بمجموع ذلك، خدم جوركوف نادي لوريان ما بقارب 25 سنة، ساعدهم خلالها على العودة إلى الدرجة الأولى والبقاء فيها عدة مرات، وبات يعتبر رمزاً من رموز الفريق.

جوركوف أثناء تدريبه لوريان 


إنجازات وألقاب نادي لوريان:

الدوري الفرنسي : (لم يفز به) : أفضل إنجاز المركز السابع موسم 2009-2010.

كأس فرنسا: (1 مرة) : 2002

كأس الرابطة الفرنسية: (لم يفز به) : الوصيف عام 2002

فيديوهات مختارة لنادي لوريان:

فوز لوريان بلقب كأس فرنسا 2002 على حساب باستيا:




تابع الكاتب:


سناب شات : M-awaad


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق