نادي ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني


نادي ديبورتيفو لاكورونيا الاسباني، أحد أهم الأندية في اسبانيا وينتمي إلى مدينة لا كورونيا شمال غرب اسبانيا.

بطاقة ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني:

تاريخ التأسيس: 2 - مارس - 1906.

ملعب نادي ديبورتيفو لاكورونيا الرسمي : ملعب ريازور

سعة الملعب: 34,600 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها ديبورتيفو : مرة واحدة.

عدد القاب كأس ملك اسبانيا التي فاز بها ديبورتيفو : مرتان.

عدد القاب كأس سوبر اسبانيا التي فاز بها ديبورتيفو  : 3 مرات.


شعار نادي ديبورتيفو لاكورونيا


نبذة تاريخية عن نادي ديبورتيفو لاكورونيا:

نادي ديبورتيفو لاكورونيا، فريق كرة قدم اسباني ينتمي لمدينة كورونيا.

تأسس نادي ديبورتيفو عام 1906، وفاز بلقب الدوري الإسباني مرة واحدة موسم 1999-2000، كما احتل المركز الثاني 5 مرات مما يجعله ضمن الفريق ذات الأيام الجميلة في الليجا.

إنجازات ديبورتيفو المحلية كبيرة، ففاز أيضاً بلقب كأس ملك اسبانيا مرتين، كما أنه وصل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2004 قبل الخروج أمام بورتو البرتغالي الذي كان يقوده المدرب جوزيه مورينيو آنذاك، بركلة جزاء حصل عليها ديكو.

انتقل ديبورتيفو إلى ملعب ريازور الحالي منذ عام 1944، ويعد خصماً تقليدياً وتاريخياً لنادي سلتا فيجو، حيث يخوضاً معاً ديربي جاليسيا.

وعرفت مدينة كورونيا كرة القدم مثلها كأي مدينة أخرى في العالم، وذلك نتيجة عودة أحد الطلاب من انجلترا، فانتشرت كرة القدم سريعاً، وتكونت عدة أندية، ليتم تأسيس نادي ديبورتيفو لاكورونيا عام 1906 ويحصل على الصفة الملكية عام 1907.

أجمل أيام ديبورتيفو وأعلاها مجداً بدأت مع انطلاق القرن الحالي، ففي موسم 1999-2000 من الدوري الإسباني، وبفضل عبقرية المدرب خافيير إيريوريتا وتألق دييجو تريستان وروي مكاي استطاع الفريق الفوز بلقب الدوري بفارق 5 نقاط عن كل من برشلونة وفالنسيا.

لا كورونيا أصبحت ثاني أصغر مدينة من حيث عدد السكان تفوز بلقب الدوري الاسباني (200 ألف مواطن) بعد مدينة سان سباستيان (ينتمي لها ريال سوسيداد) ويقدر عدد سكانها بـ 180 ألف عند فوز الفريق بلقب الدوري.

نجاحات ديبوريتفو كانت كثيرة في فترة ذهبية، ولعب نصف نهائي دوري أبطال اوروبا 2004 قبل الخروج أمام بورتو، وذلك بعد مسيرة ملمحية أزاح فيها كل من بطل ووصيف النسخة السابقة، عندما هزم كل من يوفنتوس وميلان، علماً أنه عاد أمام الأخير من الخسارة 1-4.

قصة تألق ديبورتيفو دخلت في مسار مظلم، فمع رحيل النجوم بشكل مستمر والفشل بتعويضهم، كان دفع الثمن في موسم 2010-2011 مع هبوط الفريق محتلاً المركز الثامن عشر، لكنه عاد مباشرة في العام التالي.

يتميز شعار ديبورتيفو بالدمج بين تاريخ كتيبة الفرسان في المدينة، بالإضافة إلى وجود تاج يعكس صفته الملكية.

وارتدى ديبورتيفو لاكوروينا اللون الأزرق والأبيض طوال مسيرته، ليكون ضمن القلائل في أوروبا الذين لم يغيروا الوان قمصانهم، علماً أن هذا اللون أعلن رسمياً عام 1912.

كما استطاع البرازيلي بيبيتو ودييجو تريستان وروي مكاي الفوز بجائزة لقب الهداف في الدوري الإسباني عندما كان يمثلون ديبورتيفو، فحقق الأول الجائزة موسم 1992-1993 مسجلاً 29 هدفاً، في حين فاز تريستان بجائزة موسم 2001-2002 مسجلاً 21 هدفاً، وحافظ روي مكاي على الجائزة في الموسم التالي لديبورتيفو لاكورونيا مسجلاً 29 هدفاً ليفوز أيضاً بجائزة الحذاء الذهبي.

ديبورتيفو يعد من أوائل من أسسوأ فريقاً رديفاً، حيث أن فريق "ديبورتيفو ب" ينشط منذ عام 1911.

بقاء ديبورتيفو المثير للجدل

وشهد الأسبوع الأخير من الدوري الإسباني موسم 2014-2015 حادثة مثيرة للجدل، حيث تأخر الفريق بنتيجة 0-2 أمام برشلونة في ملعب الأخير كامب نو، وكانت الأمور تبدو كأنها متجهة لفوز كتلوني ساحق، وأن ديبورتيفو في طريقه للهبوط ،حيث كان بحاجة لنقطة من أجل البقاء.

في الشوط الثاني، وخلال 9 دقائق، انتفض ديبورتيفو، وسجل لاعبيه لوكاس مارتينيز وديوجو سالوماو هدفي التعادل 2-2، وسط تراجع مذهل من أداء صاحب الأرض والمتوج بلقب الدوري في ذلك الموسم.

عقب اللقاء، اعترف لاعب ديبورتيفو لوبو بأنه طلب من تشافي هرنانديز أكثر لاعبي البرسا خبرة من أن يقوموا بتخفيف الرتم، قائلاً "لقد أخبرته أنهم فازوا بالدوري ولا داعي لأن يتسببوا بهبوطنا".

الاتحاد الاسباني لكرة القدم تجاهل تلك الضجة التي اثارتها وسائل الإعلام، فلم يفتح أي تحقيق، ليعلن عن بقاء ديبورتيفو وهبوط إيبار ، لكن مشاكل مالية وقع فيها نادي إلتشي،  جعله من يهبط ليستمر إيبار في النهاية، وتصبح نتيجة مباراة ديبورتيفو وبرشلونة غير مؤثرة، لأن الهابط الثالث احتل المركز 13 في الدوري لولا المشاكل المالية !


المباراة الأشهر في تاريخ ديبورتيفو .. الإطاحة بميلان

خلال بطولة دوري أبطال أوروبا 2003-2004، التقى ديبورتيفو لاكورونيا بحامل اللقب ميلان في دور الثمانية.

حقق ميلان فوزاً كبيراً بلقاء الذهاب 4-1، واعتقد كثيرون أن كل شيء انتهى، لكن إدارة ديبورتيفو أقدمت على خطوة اعتبرها كثيرون حاسمة فيما سيحدث بعد ذلك، حيث قامت بتجديد عقد المدرب بعد ليالي قليلة من تلك الخسارة.

جاء لقاء العودة، فسجل باندياني هدف ديبورتيفو الأول في الدقيقة 5، ثم سجل نجم الفريق آنذاك فاليرون هدفاً ثانيا في الدقيقة 35، ليصبح الأمل واضحاً، وقبل نهاية الشوط سجل البرت لوكي الهدف الثالث في الدقيقة 44، ثم قضى فران على الضيوف بهدف رابع في الدقيقة 76.

دخلت مواجهة ديبورتيفو وميلان تلك كتب التاريخ بقوة، وتم تصنيفها كواحدة من أفضل أمثلة العودة الجبارة والانتفاضة على الهزيمة في تاريخ البطولة.


صورة تلخص ثورة ديبورتيفو (المصدر : العربي الجديد)

بلطجي في صفوف ديبورتيفو!

شهد موسم 2015-2016 حادثاً مؤسفاً في أروقة نادي ديبورتيفو، حيث ظهر لديه بلطجي في غرف تغيير الملابس.

فقد ظهر لاعب اسمه لويزينيو اعتدى على زميله آريباس على أرضية الملعب، ثم هدد مدرب الفريق فيكتور سانشيز في حال لم يجعله يلعب أساسياً.

اللاعب كلما فشل باللعب أساسياً كان يمثل الإصابة، ويغيب لبضعة أيام وكأن شيئاً لم يحدث، ثم قال للمدرب بوضوح "إما ألعب أو أبقى أفتعل المشاكل".

الغريب في الأمر أن النادي قرر الإبقاء على اللاعب ليمثلهم في موسم 2016-2017، وأن من تغير هو المدرب فيكتور سانشيز!


معاناة مع البلطجي في ديبورتيفو

أسرع هاتريك في تاريخ الليجا

يملك نادي دبورتيفو لاكورونيا رقماً قياسياً خالداً في الدوري الإسباني، وذلك متمثلاً بأسرع هاتريك في تاريخ البطولة.

فخلال عام 1995، سجل الأسطورة البرازيلي بيبيتو هاتريك لفريقه ديبورتيفو في شباك الباسيتي، وذلك خلال 4 دقائق فقط.

في ذلك اللقاء، كان بيبيتو قد انفجر في وجه خصمه وسجل 5 أهداف في لقاء واحد.

يذكر أن بيبيتو كان أحد أهم عناصر فوز البرازيل بكأس العالم 1994، وقد سجل 86 هدفاً في بطولة الدوري بقميص ديبورتيفو ما بين 1992-1996، قبل أن يرحل إلى بلاده ويمثل نادي فلامينجو.


بيبيتو بقميص ديبورتيفو

نور الدين نيبت ..بطل مر من هنا

عرف تاريخ نادي ديبورتيفو لاكورونيا أسطورة عربية، وقائداً فذاً، ألا وهو نور الدين نيبت.
نور الدين نيبت بقميص ديبورتيفو 

نور انضم إلى ديبورتيفو عام 1996 قادماً من سبورتنج لشبونة، واستمر معهم 8 سنوات حتى 2004.

دفع ديبورتيفو مقابل قلب الدفاع المغربي مبلغ 1.6 مليون يورو فقط، ولم يتوقع أحد أن يصبح نجماً أسطورياً في تاريخ الفريق.

شاءت الصدفة أن تكون أولى مباريات نور مع ديبورتيفو كبيرة جداً، حيث واجه ريال مدريد، ومنذ اللقاء الأول لفت الانتباه، عندما حافظ الفريق على صلابته وفرض التعادل على النادي الملكي 1-1.

فاز مع الفريق بلقب دوري 1999-2000 وكان قلب الدفاع الأساسي، وكان أحد نجوم ديبورتيفو الأساسيين حيث بدأ كل المباريات في دوري الأبطال 2003-2004 الذي وصل فيه الفريق إلى نصف النهائي كأفضل إنجاز في تاريخ النادي.

ويعتبر كثيرون تجربة نور الدين نيبت الرائعة مع ديبورتيفو، والتي جعلته ضمن أساطير النادي،مرحلة مهمة، في إقناع الأندية الأوروبية بالتعاقد مع مزيد من المواهب من المنطقة العربية.

إنجازات وألقاب نادي ديبورتيفو لاكورونيا :

الدوري الإسباني : (1 مرة) : 1999-2000

كأس ملك اسبانيا : (2 مرة) : 1994–1995, 2001–2002

كأس السوبر الإسبانية : (3 مرات) :  1995, 2000, 2002

فيديوهات مختارة لنادي ديبورتيفو لاكورونيا:

بعد أن خسر ديبورتيفو ذهاب دور الثمانية أمام ميلان بـ 4-1، اعتقد كثيرون أن كل شيء انتهى، لكن الفريق الإسباني فجر مفاجأة وفاز 4-0 في لقاء العودة:


في موسم 2002-2003 حقق ديبورتيفو فوزاً تاريخياً في ملعب الكامب نو الخاص ببرشلونة بنتيجة 4-2:


هدف لا ينسى سجله حارس ديبورتيفو ارانزوبيا أمام الميريا:




تابع الكاتب على شبكات التواصل:

سناب شات : M-awaad





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق