نادي ريال مدريد الإسباني


نادي ريال مدريد الإسباني، نادي ينتمي إلى مدينة مدريد عاصمة اسبانيا ويعد أنجح أندية العالم رياضياً وتجارياً حسب غالبية خبراء كرة القدم.


بطاقة ريال مدريد الاسباني :

تاريخ التأسيس: 6 - مارس - 1902.

ملعب نادي ريال مدريد الرسمي : ملعب سانتياجو برنابيو.


سعة الملعب: 81,044 متفرج.


عدد ألقاب بطولة الدوري التي فاز بها ريال مدريد  : 33 مرة.


عدد ألقاب بطولة كأس ملك اسبانيا التي فاز بها ريال مدريد: 19 مرة


عدد ألقاب كأس سوبر اسبانيا : 9 مرات


عدد ألقاب دوري أبطال أوروبا التي فاز بها ريال مدريد: 12 مرة.


عدد ألقاب الدوري الأوروبي التي فاز بها ريال مدريد : 2 مرة.


عدد ألقاب كأس العالم للأندية التي فاز بها ريال مدريد : 5 مرات (3 مرات النسخة القديمة ومرتين النسخة الحديثة)


عدد ألقاب كأس السوبر الأوروبية التي فاز بها ريال مدريد : 4 مرات.



شعار ريال مدريد



نبذة تاريخية عن نادي ريال مدريد:

ريال مدريد الإسباني، أحد أعرق أندية كرة القدم في العالم وأكثرها نجاحاً عبر التاريخ وينتمي لمدريد العاصمة الإصبانية.

تأسس نادي ريال مدريد عام 1902، وارتدى النادي طوال مسيرته القميص الأبيض من دون تغيير.


أصبح النادي ملكياً "ريال تعني ملكي في الإسبانية" عام 1920، وقبل ذلك كان اسمه نادي مدريد لكرة القدم.


ملعب سانتياجو برنابيو هو معقل ريال مدريد منذ عام 1947، ويتسع لـ 81044 متفرجاً، وهو أحد الأندية القليلة في العالم التي يملكها ويديرها الجمهور.


ويعد ريال مدريد أغنى أندية كرة القدم في العالم، حيث كان أول من كسر حاجز 500 مليون يورو كدخل، وحقق في موسم 2013-2014 دخلاً مقداره 549.5 مليون يورو، وتعد علامة ريال مدريد التجارية الأغلى في تاريخ الرياضة حيث تقدر قيمتها بـ 2.5 ملياريورو.


ريال مدريد يملك تاريخاً واسعاً في اسبانيا وله مساهمة كبيرة في الكرة في البلاد، حيث كان ضمن أندية ثلاثة أسست بطولة الدوري الإسباني، كما أنه أحد 3 اندية فقط في تاريخ اسبانيا لم يهبط، بالإضافة إلى كل من برشلونة وأتلتيك بلباو.


تجمع ريال مدريد علاقة عداوة تاريخية مع برشلونة، ويلعبان معاً ما يعرف بالكلاسيكو، كما أنه يخوض دربي مدريد ضد أتلتيكو مدريد.


حقق ريال مدريد طوال مسيرته 80 لقباً رسمياً حتى نهاية عام 2014، وهو أنجح فريق في تاريخ أوروبا بفوزه بـ 17 لقباً أوروبياً مختلفاً، كما أنه فاز بـ 32 لقب دوري و10 ألقاب دوري أبطال اوروبا و19 لقب كأس ملك اسبانيا وبطولات أخرى تجدها في القسم الخاص بألقاب ريال مدريد في الأسفل.


اختير ريال مدريد كنادي القرن العشرين من قبل الفيفا في عام 2000، كما صنفه اتحاد التأريخ والإحصاء كأفضل نادي في القرن العشرين في اوروبا في عام 2010.



قصة تأسيس ريال مدريد وبداياته


دخلت كرة القدم إلى اسبانيا مع عودة الطلاب من الجامعات البريطانية، وأسس عدد من الطلاب العائدين نادي سكاي فوتبول عام 1897، ثم انقسم هذا النادي إلى فريقين عام 1900، أحدهما كان نادي مدريد لكرة القدم، ولكن هذه الأندية لم تكن رسمية حتى عام 1902، عندما تولى خوان بادروس رئاسة النادي خلافة لجوليان بالاسيوس أول رئيس غير رسمي للنادي، ليؤسس نادي مدريد بشكل رسمي ويصبح خوان بادروس أول رئيس رسمي للنادي الملكي.


خوان بادروس - أول رئيس رسمي لريال مدريد 


حقق ريال مدريد أول لقب في تاريخه عام 1905، وذلك عندما هزم أتلتيك بلباو في المباراة النهائية لكأس اسبانيا.

وشارك ريال مدريد عام 1909 بتأسيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وتغير اسم النادي ليصبح ريال مدريد "أي نادي مدريد الملكي" عام 1920، بعد أن منح الملك الفونسو الثالث عشر هذا اللقب لهم.


خلال أول بطولة دوري اسباني عام 1929، تصدر ريال مدريد البطولة حتى المباراة الأخيرة، لكنه خسر أمام أتلتيك بلباو، ليفوز برشلونة بأول بطولة دوري في التاريخ، ليحقق أول لقب دوري في تاريخه موسم 1931-1932.



عصر سانتياجو برنابيو ودي ستيفانو مع ريال مدريد


أصبح سانتياجو برنابيو رئيساً للنادي عام 1943، ليبدأ عصر جديد مع ريال مدريد استمرت آثاره حتى يومنا هذا، وجاء تعيينه بقرار حكومي فرض تعيين رئيسي نادي ريال مدريد وبرشلونة.

سانتياجو قام بالتأسيس للنادي قبل التسرع بالتركيز على النشاط اليومي الرياضي، فأعاد بناء ملعب ريال مدريد الذي تعرض لأضرار كبيرة في الحرب الأهلية الإسبانية، كما طور مرافق التدريب وقام بتوسعتها، إضافة لتأسيسه أكاديمية الشباب والناشئين عام 1953.


برنابيو نجح بجلب أسماء كبيرة لريال مدريد كان أشهرها دي ستيفانو، وساهم بشكل مباشر بتأسيس بطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد إقامة بطولة ودية تم دعوة فرق من حول أوروبا لها.


حقق ريال مدريد 5 ألقاب دوري أبطال أوروبا في عصر دي ستيفانو، ليتم منح النادي النادي النسخة الأصلية من كأس دوري أبطال اوروبا، إضافة لإعطائه الحق بوضع شعار البطولة على قميصه لأنه فاز بها 5 مرات.


حقق ريال مدريد في عصر برنابيو بطولة عام 1966 الأوروبية لتكون السادسة، لكن هذه النسخة لم يكن فيها دي ستيفانو، والعنصر الوحيد المشترك في كل هذه البطولات كان الرجل السريع خينتو، أكثر لاعب فوزاً في تاريخ دوري الأبطال.


توفي سانتياجو برنابيو خلال كأس العالم 1978، عن عمر يناهز 82 عاماً، ليحصد بالمجمل 16 لقب دوري و6 ألقاب دوري أبطال اوروبا بالإضافة إلى 6 ألقاب كاس ملك اسبانيا، ليكون أفضل رئيس في تاريخ الأندية بلا منازع، ليترك ريال مدريد مضطراً وينتظر الفريق الملكي حتى عام 1998 ليعود ويفوز بدوري أوروبا أوروبا.


أسس نادي ريال مدريد كأس السانتياجو برنابيو عام 1979 كتخليلد لذكرى رئيسه، الذي جاء بعصر أساطير ريال مدريد الأهم في تاريخه.



عودة ريال مدريد للواجهة


غاب ريال مدريد عن الهيمنة في أوروربا بسبب منافسة تناوب عليها أندية من المانيا وهولندا وايطاليا وانجلترا، لكنه في عام 1998 وبقيادة المدرب الألماني يوب هاينكس استطاع الوصول إلى لقب دوري أبطال أوروبا هازماً يوفنتوس بهدف نظيف سجله اليوغسلافي –آنذاك – مياتوفيتش ، وكان ذلك في عهد الرئيس لورينزو سانز الذي فاز بلقب آخر عام 2000 لكن المدرب كان فيسنتي دل بوسكي.

دل بوسكي، مدعوماً بتألق راؤول جونزاليس وزين الدين زيدان استطاع الفوز بلقب 2002 هازماً باير ليفركوزن 2-1 في المباراة النهائية، لكن الفريق ومع الرئيس الطموح فلورنتينو بيريز دخل في نفق مظلم، حيث أصر رجل الأعمال على بناء كوكبة نجوم في ريال مدريد، فقام بشراء نجوم كثر لكن من دون توازن فأصبح الفريق كارثياً في الناحية الدفاعية خصوصاً مع الخطا الشهير ببيع لاعب خط الوسط الدفاعي كلود مكاليلي وعدم شراء لاعب ليسد مكانه، وقيل آنذاك يف وسائل الإعلام أن سبب بيعه والإنجليزي مكمانمان هو قلة مردودهم الإعلاني وبيع القمصان!


النفق المظلم استمر مع الرئيس اللاحق كالديرون، لكن عودة فلورنتينو بيريز عام 2009 مدعوماً بغضب جماهيري بسبب فوز برشلونة بسداسية، كانت أفضل، فكان التغيير المستمر، ليفوز ريال مدريد معه بدوري أبطال أوروبا 2014 بعد مباراة مثيرة أمام أتلتيكو مدريد، كانت فيها لحظة لن ينساها جمهور ريال مدريد مهما طال الأمد، وهي تسجيل هدف سيرجيو راموس في الدقيقة 93 الذي فرض التعادل 1-1 ليذهب اللقاء إلى أشواط إضافية، حسمه ريال مدريد بنتيجة 4-1.


ريال مدريد عرف عنه التسيد في سوق الانتقالات في العهد الجديد، فجعل زين الدين زيدان أغلى لاعب في التاريخ، ثم جعل كرستيانو رونالدو بنفس الصفة، قبل أن يحطم حاجز 100 مليون يورو بشرائه جاريث بيل من توتنهام في صيف 2013.

فترة ريال مدريد الذهبية الجديدة، قادته لتحقيق أطول سلسلة انتصارات في تاريخ أوروبا بـ 22 انتصاراً، لكنه فشل بمعادلة الرقم القياسي العالمي 24 انتصارا، وذلك عندما سقط أمام فالنسيا بنتيجة 2-1، وهي خسارة أخلت بتوازن الفريق في موسم 2014-2015، كما أن الفريق الملكي استطاع التسجيل في ملعبه السانتياجو برنابيو لفترة متواصلة زادت عن 520 يوماً وهو رقم قياسي مذهل.


نجاحات ريال مدريد في الفترة الثانية للرئيس فلورنتينو بيريز، جعلته يتسيد الشعبية العالمية في عالم الانترنت، حيث أصبح في 3-3-2015 أول نادي كرة قدم يتجاوز حاجز 15 مليون متابع، علماً أن حساب ريال مدريد كان حتى عام 2014 خلف أندية أخرى مثل برشلونة ومانشستر يونايتد، مما يعكس حجم النجاح الرياضي والتسويقي للنادي في تلك الفترة.



موسم 2014-2015 بلا ألقاب وخسارة المدرب المحبوب


بعد أن حقق ريال مدريد العاشرة الأوروبية في موسم 2013-2014، لم يقم بسوق انتقالات قوية، فاكتفى فقط بتعويض رحيل دي ماريا وألونسو عبر شراء خيميس روديجيز وتوني كروس.

بداية الموسم كانت ممتازة، حيث حقق الفريق انتصارات عديدة وتصدر الدوري لفترة طويلة، لكن كثرة الإصابات التي ضربته، عرقلت نجاحه، ليسقط الفريق في كافة البطولات، ويخرج من دون ألقاب، كانت نتيجتها إقالة المدرب كارلو أنشيلوتي رغم اعتراض كل نجوم الفريق، وكشفت تقارير أن 93% من مجلس إدارة ريال مدريد رفض قرار رئيس النادي فلورنتينو بيريز بتعويض أنشيلوتي عبر تعيين المدرب رافا بنيتيز.

خروج المدرب المحبوب من قبل اللاعبين أثر بشكل واضح على مستقبل المدرب الذي تولى بعده قيادة ريال مدريد.


الحادية عشرة التي لم يتوقعها أحد

في موسم 2015-2016، بدأ ريال مدريد الموسم بشكل متذبذب مع المدرب رافا بنيتيز، فكان هناك خلافات بينه وبين النجوم، الأمر الذي أدى إلى مستوى سيء.

الفريق سقط بشكل كارثي في الكلاسيكو بنتيجة 4-0، وواصل إهدار النقاط، ليعلن النادي عن إقالة المدرب الإسباني، وتعيين أسطورته كلاعب زين الدين زيدان.

المدرب الفرنسي أعاد الروح والاستقرار إلى الفريق، وبدأ الأداء يتحسن تدريجياً، وفي البطولة الأوروبية، كانت القرعة رحيمة بريال مدريد في دوري الـ 16 ودور الـ 8، حيث واجه روما وفولفسبورج ليتخلص منهما.

في نصف النهائي أزاح ريال مدريد مانشستر سيتي، وفي النهائي فاز على أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح ليحصد البطولة الحادية عشرة.

في نفس الموسم، كاد ريال مدريد أن يفوز بلقب الدوري، بعد أن قلص الفارق من 10 نقاط إلى نقطة واحدة فقط مع حامل اللقب برسا.


فرحة كريستانو رونالدوبلقب ريال مدريد الـ 11 في أوروبا


تغييرات حدثت على شعار ريال مدريد


شهد شعار نادي ريال مدريد الكثير من التغييرات عبر التاريخ، وتم إضافة التاج إليه عام 1920 قبل انتزاعه عام 1931 في عصر الجمهورية والحرب الأهلية اللاحقة، لكن النادي عاد وأضاف التاج عام 1941.

ودائما ما تجد في شعار النادي أحرف " MCF" والتي تعني "Madrid club de futbol" أي نادي مدريد لكرة القدم، وهو الجزء الوحيد الذابت في تاريخ شعار ريال مدريد.





أرقام قياسية مهمة في تاريخ ريال مدريد


يعد راؤول جونزاليس الأكثر لعباً بقميص تاريخ ريال مدريد عبر التاريخ بـ 741 مباراة.

كريستانو رونالدو هو أيضاً الهداف التاريخي لريال مدريد حيث سجل 364 هدفاً، متفوقاً على الأسطورة راؤول جونزاليس الذي سجل 323 هدفاً.




كيف لعب ريال مدريد 6 بطولات دوري أبطال متتالية من دون الفوز بالدوري؟

ينشر جمهور الخصم البرشلوني عن ريال مدريد معلومات في شبكات التاوصل الاجتماعي تقول "ريال مدريد لم يفز بلقب الدوري، لكنه كان يشارك بدوري الأبطال ويحمل اللقب، مبررين ذلك بأنه دعم من الجنرال فرانكو".

في الحقيقة إن ريال مدريد لعب أول بطولة دوري أبطال 1955-1956 بصفته بطلاً للدوري، وحمل لقب البطولة، وكان القانون ينص آنذاك على حقه بالدفاع عن لقبه، ولو لم يحمل اللقب، وهو القانون الذي تم إيقافه سنوات قليلة فقط في التاريخ قبل أن يعود حالياً.

لم يكن ريال مدريد يهضم حق الفريق بطل الدوري، بل كان الآخر يشارك، فعلى سبيل المثال شارك بلباو بعد فوزه بلقب الدوري، وكذلك حال برشلونة في نسخة أخرى ،في حين شارك 3 مرات بصفته بطلاً لأوروبا والدوري في آن واحد.

النسخة الوحيدة التي أثارت الجدل هي نسخة 1956-1957، حيث كان بلباو قد فاز بلقب الدوري، لكن القانون آنذاك لم يكن ينص على مشاركة ريال مدريد بصفته بطل الأبطال، لكن من حسن حظ النادي الملكي أنه تم الإعلان عن نهاية دولة مشتقة من المانيا بعد الحرب العالمية الثانية، كانت تسمى محمية سار، حيث عادت إلى المانيا الغربية، مما جعل هناك فرصة لإضافة نادٍ آخر، فتقرر إضافة بطل النسخة السابقة، ليصبح الأمر قانوناً بعد ذلك.


ريال مدريد والنسخة الاوروبية الأولى 1955-1956

صاحب أول هدف في تاريخ ريال مدريد في الدوري

يعيش خيمي لازكانو في تاريخ ريال مدريد إلى الأبد، ليس لأنه مثلهم 7 مواسم ما بين  1928–1935 فحسب، بل لأنه صاحب أول هدف للنادي في بطولة الدوري الإسباني.

ففي العاشر من فبراير "شباط" 1928، سجل لازكانو هدف ريال مدريد الأول في بطولة الدوري، وذلك في شباك كلوب إسبورتو الكتلوني.

لازكانو خلال مسيرته سجل 37 هدفاً بقميص ريال مدريد، علماً أنه كان لاعب خط وسط.

يذكر أن لازكانو عاش ما بين 1908-1983.

لازكانو صاحب هدف ريال مدريد الأول

الحكم بسجن مهدد لاعبي ريال مدريد بالقتل

شهد شهر تشرين ثاني "نوفمبر" 2016، حكماً قضائياً فريدا من نوعه، وكان متعلقا بنادي ريال مدريد.

فقد حكمت المحكمة آنذاك بالسجن 9 سنين على القاتل المأجور راميريز، وهو الذي وجدوا لديه صوراً للاعبي ريال مدريد المهمين آنذاك امثال كريستانو رونالدو وخاميس رودريجيز والمدرب كارلو أنشيلوتي.

لكن راميريز أنكر تهديد لاعبي ريال مدريد بالقتل، بل قال "لقد أرسلت للنادي تحذيراً من خلل أمني بحماية اللاعبين"، إلا أن إرسال راميريز الصور التي تم التقاطها بكاميرا خاصة ببندقية القنص التي يملكها جعل المحكمة تضع الأمر في خانة التهديد بالقتل خصوصاً لتاريخه الإجرامي.


أطول سلسلة بلا انتصارات

مثلما عاش ريال مدريد أياماً عظيمة من الانتصارات، فقد عاش فترة سيئة للغاية خلال موسم 1984-1985.

خلال هذه الفترة، لم يستطع ريال مدريد تحقيق أي فوز في 9 مباريات متتالية في بطولة الدوري، وهي أسوأ فترة عاشها النادي في تاريخه.

خلال ذلك الموسم، أنهى ريال مدريد بطولة الدوري بالمركز الخامس، ليذهب ويشارك في بطولة الدوري الأوروبي.

الرقم المجنون الذي لم يعرف مثله التاريخ من ريال مدريد

في نهائي دوري الأبطال 2016-2017 والذي سحق فيه ريال مدريد خصمه يوفنتوس 4-1، أصبح ريال مدريد ممتلكاً لرقم مرعب لا مثيل له.

فمع تسجيل كريستانو رونالدو الهدف الأول لفريقه في ذلك اللقاء، بات ريال مدريد مسجلاً في 65 مباراة على التوالي، في كافة البطولات التي خاضها، وهو رقم قل نظيره في تاريخ كرة القدم.

ذلك الرقم المرعب، ساعد ريال مدريد على تحقيق ثنائية الدوري ودوري الأبطال، التي غابت عنهم منذ عام 1958.

رونالدو ضمن الحاسمين في سلسلة أهداف ريال مدريد المرعبة

أول فريق هزم ريال مدريد في ملعبه ... كتلوني!

يعرف كثيرون أن برشلونة يعد أصعب وأقوى خصم كتلوني لريال مدريد، لكنه لا يملك شرف تحقيق أول فوز على ريال مدريد في ملعبه الكبير والشهير سانتياجو برنابيو.

تأسس البرنابيو في عام 14 ديسمبر 1947، الخسارة الأولى لريال مدريد على الملعب في 11 يناير 1948، وذلك أمام فريق خيمناستيك طركونة الكتلوني، ليكون أول فريق يحقق انتصاراً على النادي الملكي في ملعبه.

النتيجة انتهت بفوز خيمناستيك طركونة 3-1، علماً أنه كان موسمه الأول الذي يخوضه في بطولة الليجا، مما اعتبر صدمة ومفاجأة كبيرة تعرض لها ريال مدريد.

في ذلك الموسم عانى ريال مدريد كثيراً، فاحتل المركز 11 في بطولة ضمت 14 فريقاً، ونجا من الهبوط بفارق نقطتين فقط!


العنف المجنون على قدمي لاعب ملكي!

لم يكن تاريخ 21-04-2009 مجرد تاريخ يلتقي فيه ريال مدريد بجاره خيتافي، بل كان تاريخاً لمباراة ستخلد في أذهان كثيرين إلى الأبد.

المباراة كانت لحساب الأسبوع 32 من الدوري الإسباني، وكان ريال مدريد يضغط بقوة على المتصدر برشلونة لخطف الصدارة منه، في الدقيقة 84 كانت النتيجة 1-1، لكن خيتافي تقدم 2-1 عبر لاعبه ألبين، ليرد ريال مدريد فوراً في الدقيقة 85 عبر جوتي.

بعدها بدقيقة تواصل الجنون، تقدم لاعب خط الوسط كاسكويرو بقوة إلى منطقة الجزاء الملكية، واحتك بمدافع ريال مدريد بيبي، ليسقط أرضاً، ويعطيه الحكم ركلة جزاء، وهنا كانت ردة فعل عجيبة!

بيبي تقدم نحو كاسكويرو، قام بركله، ضربه، غير اتجاه جسده وهو مرمياً على الأرض، ليواصل ضربه، في لقطة اعتبرت إهانة لقميص ريال مدريد قبل أن تكون إهانة للاعب خيتافي، وهو ما استوجب إيقاف المدافع البرتغالي 10 مباريات من قبل الاتحاد الإسباني.

في اكمال اللقاء، تصدى الحارس إيكر كاسياس لركلة الجزاء، وبعدها خطف هيجواين هدف الفوز في الدقيقة 91، في مباراة مجنونة غطاها كثيراً ذلك الحادث.

يقول بيبي عن الحادثة عند رحيله من ريال مدريد في 2017 "لقد كانت لحظة خطأ كبير، أعترف بذلك، لكنني أمضيت كل مسيرتي أحاول الدفاع عن نفسي بعدهاً، فقد اعتبرني البعض عنيفاً بسبب خطأ واحد".

كلام بيبي يبدو مبرراً عند النظر لبطاقاته الحمراء، فمنذ تلك المباراة لم يتعرض للطرد إلا مرتين فقط حتى نهاية مسيرته مع ريال مدريد!

اللقطة الشهيرة من مدافع ريال مدريد بيبي ضد لاعب خيتافي:

أول صيني وأسيوي في مدريد

ومن المعلومات الخفيفة الجميل معرفتها فيما يتعلق بريال مدريد، أنه في موسم 2016-2017 صعد كثيراً نجم لاعب شاب عمره 19 عاماً، واسمه لين ليانجمينج، ليس بسبب مهارته بل بسبب جنسيته.

لين تلقى دعوة خلال ذلك الموسم للتدريب مع الفريق الأول، ليصبح أول صيني يحقق ذلك في تاريخ النادي الملكي، علماً أنه كان أول صيني وأسيوي ينضم لريال مدريد بشكل عام في عام 2015.

لين يلعب كجناح أيسر، وعند انتقاله اعتبر كثيرون أن قرار ريال مدريد بضمه لا يتوقف على نواحي رياضية فقط، بل ترويجية لأهمية السوق الصيني في مجال الاقتصاد الرياضي.
لين لاعب ريال مدريد ... الأول من الصين وأسيا

أكبر خسارة في تاريخ ريال مدريد في دوري الأبطال

بعد أن تعادل ريال مدريد 1-1 في ملعبه مع ميلان في نصف نهائي دوري الأبطال 1988-1989، ارتحل إلى ملعب سان سيرو ليواجههم مرة أخرى.

لم يتوقع النادي الملكي أن يكون لقاء العودة في تاريخ 5-نيسان "ابريل" - 1989، سيكون ذكرى تاريخية سيئة له.

انهار ريال مدريد أمام اصحاب الأرض بقيادة المدرب آريجو ساكي، افتتح الأهداف اللاعب السابق والمدرب المميز لاحقاً كارلو أنشيلوتي، وذلك في الدقيقة 19، وخلال نصف ساعة حتى الدقيقة 49 كانت النتيجة 4-0!

لم يكن ممكنا توقع مثل هذه النتيجة، فميلان قبل ذلك كان قد سجل هدف واحد على الأكثر في كل مباراة خاضها، وفجأة سجل خماسية لتتحدث كل أوروبا عن تلك المباراة، التي ا زالت ذكرى سيئة في تاريخ ريال مدريد.
احصائيات فوز ميلان 5-0 على ريال مدريد

قضية كرة القدم النسائية طويلة الأمد

قاوم ريال مدريد لفترة طويلة إنشاء فريق لكرة القدم النسائية، فرغم إطلاق معظم الأندية الكبرى في أوروبا مشاريعها النسائية، فإن النادي الملكي وصل عام 2017 من دون إطلاق حقيقي!

وكانت الإدارة تتجاهل أي طلبات بخصوص هذا الموضوع، ومن دون كشف عن أسباب التأخر، وطالبت روابط جماهيرية، ووسائل إعلام ريال مدريد بتغيير موقفه لكونه أحد أهم أندية كرة القدم في العالم، وأن عليه إرسال رسالة يؤمن فيها بالمساواة بين الرجل والمرأة.

تحت هذه الضغوط، قرر ريال مدريد في شهر مارس "آذار" 2017 من بدء مشروع كرة القدم النسائية، لكنه لم يكن مشروع كرة قدم احترافية، ومجرد رياضة هواة، يتم من خلالها تشجيع ممارسة المرأة لكرة القدم في مرافق النادي!

اعتبر كثيرون أن هذه الخطوة ليست كافية، وأنه إعلان صوري فقط من قبل نادي العاصمة الإسبانية، في حين ذكرت إذاعة كادينا كوبي "ريال مدريد يماطل بإطلاق كرة قدم نسائية، لأنه لا يرى إمكانية تحويلها إلى مؤسسة ربحية في الفترة الحالية، لذلك سينتظر حتى يصبح الأمر مجدياً من الناحية الاقتصادية.

وتم انتقاد ريال مدريد في عدة مواقف بسبب كرة القدم النسائية، متساءلين عن دور النادي ومسؤوليته تجاه المجتمع، حيث أنه لا يمكنه التعامل مع كل القضايا بالأموال فقط، ولكنه أخذ خطوة فريق الهواة في 2017، على أمل أن يحتوي الأزمة.

ملك البطاقات الذي عشقه الجمهور

أكثر لاعب تم طرده في الليجا، أكثر لاعب تم طرده في تاريخ ريال مدريد، أكثر لاعب تم تعرضه للبطاقات في تاريخ دوري الأبطال، وأكثر لاعب تم طرده في الكلاسيكو.. 

تلك الجملة لو سمعتها لما اعتقدت أبداً أنها للاعب عشقته جماهير ريال مدريد، إنه سيرجيو راموس، المتوج معهم بـ 4 ألقاب دوري أبطال أوروبا، والرجل الذي كان قائداً حاسماً في أهم الأيام.

حتى تاريخ 10-03-2019 تعرض سيرجيو راموس لـ 25 بطاقة حمراء في كافة البطولات، منها 20 في الدوري، و3 في دوري الأبطال، ورغم ذلك كان له من الأيام المهمة مع ريال مدريد التي غفرت له!

أكثر لاعب تعرض لبطاقات في تاريخ ريال مدريد .. سيرجيو راموس

إنجازات وألقاب نادي ريال مدريد:

الدوري الإسباني : (33 مرة) : 1931–32, 1932–33, 1953–54, 1954–55, 1956–57, 1957–58, 1960–61, 1961–62, 1962–63, 1963–64, 1964–65, 1966–67, 1967–68, 1968–69, 1971–72, 1974–75, 1975–76, 1977–78, 1978–79, 1979–80, 1985–86, 1986–87, 1987–88, 1988–89, 1989–90, 1994–95, 1996–97, 2000–01, 2002–03, 2006–07, 2007–08, 2011–12 , 2016-2017

دوري أبطال أوروبا : (12 مرة) : 1955–56, 1956–57, 1957–58, 1958–59, 1959–60, 1965–66, 1997–98, 1999–2000, 2001–02, 2013–14, 2015-2016 , 2016-2017

كأس ملك اسبانيا : (19 مرة) :  1905, 1906, 1907, 1908, 1917, 1934, 1936, 1946, 1947, 1961–62, 1969–70, 1973–74, 1974–75, 1979–80, 1981–82, 1988–89, 1992–93, 2010–11, 2013–14

كأس سوبر اسبانيا : (10 مرات) : 1988, 1989, 1990, 1993, 1997, 2001, 2003, 2008, 2012

كأس سوبر اسبانيا (النسخة القديمة) : (1 مرة) : 1947


الدوري الأوروبي : (2 مرة) : 1984–85, 1985–86

كأس السوبر الأوروبية : (4 مرات) : 2002, 2014, 2016, 2017

كأس الانتركونتينتال (النسخة القديمة من كأس العالم للأندية) : 3 مرات : 1960, 1998, 2002

كأس العالم للأندية : (2 مرة) : 2014, 2016


فيديوهات مختارة لنادي ريال مدريد:


هدف زين الدين زيدان التاريخي في نهائي 2002 أمام ليفركوزن والذي أعطى ريال مدريد الانتصار 2-1:


هدف سيرجيو راموس الذي قادر ريال مدريد إلى العاشرة:



هدف جاريث بيل في نهائي كأس ملك اسبانيا أمام برشلونة:



احتفال كرستيانو رونالدو الشهير "كالما كالما" ضد برشلونة عندما فاز ريال مدريد 2-1 في الكامب نو:



أجمل أهداف راؤول جونزاليس مع ريال مدريد:



لقطات لدي ستيفانو مع ريال مدريد والأسطورة المجرية بوشكاش:




روابط أخرى:



قصة فوز ريال مدريد 11-1 على برشلونة

قصة فوز برشلونة 15-1 على ريال مدريد


الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد


تابع الكاتب على الفيسبوك وتويتر:


سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق