نادي هامبورج الألماني


نادي هامبورج، نادي كرة قدم الماني ينتمي لمدينة هامبورج في شمال المانيا.


تشكيلة هامبورج 2014-2015

بطاقة هامبورج الألماني:

تاريخ التأسيس: 1887.

ملعب نادي هامبورج الرسمي : ملعب فولكسبارك (آيمتيش آرينا)

سعة ملعب هامبورج "فولكسبارك": 56,889 متفرج.

عدد القاب وبطولات الدوري التي فاز بها هامبورج: 6 مرات.

عدد القاب وبطولات كأس المانيا التي فاز بها هامبورج:  3 مرات.

عدد القاب وبطولات الدوري الأوروبي التي فاز بها هامبورج : الوصيف مرة واحدة.

عدد القاب وبطولات كأس أوروبا لأبطال الكأس التي فاز بها هامبورج : مرة واحدة.

عدد القاب وبطولات دوري الأبطال التي فاز بها هامبورج : مرة واحدة.


شعار نادي هامبورج

نبذة تاريخية عن نادي هامبورج:

نادي هامبورج، نادي كرة قدم الماني ينتمي لمدينة هامبورج في شمال المانيا.

تأسس هامبورج الحالي عام 1919 من إندماج عدة أندية في المدينة، لكن أقدم الأندية التي انبثق عنها تعود إلى عام 1887.

ويتميز هامبورج عن باقي الأندية الألمانية بأنه الفريق الوحيد الذي لم يلعب قط في أي درجة أدنى من الدرجة الأولى من الدوري الألماني منذ نهاية الحرب العالمية الأولى، الأمر الذي يعطيه صبغة من العراقة والتميز رغم تفوق عليه بعدد الألقاب.

حمل هامبورج لقب الدوري الدوري الألماني 6 مرات، وفاز بلقب كأس المانيا 3 مرات، كما أنه عاش فترة مميزة أوروبياً بفوزه بدوري أبطال أوروبا مرة واحدة وكأس أوروبا لأبطال الكأس مرة واحدة أيضاً.

بعد ثمانينات القرن الماضي دخل النادي في فترة من التراجع، حتى أن أخر لقب مهم فاز به هامورج كان عام 1987 وكان لقب كأس المانيا.

ويعتبر المدرب الشهير فيلكس ماجاث أفضل لاعب في تاريخ هامبورج، والذي كان صانع العاب الفريق ما بين 1976-1986، وقاد آنذاك هامبورج للفوز بثلاث بطولات دوري ودوري أبطال أوروبا وكأس اوروبا لأبطال الكأس ووصيف بطولة الدوري الأوروبي.

ملعب هامبورج هو ملعب فولكسبارك، ويحمل اسماً تجارياً هو آيمتيش آرينا نسبة إلى شركة الخدمات التقنية العملاقة.

نسبة إلى ألوان سروال الفريق الأحمر، فإن هامبورج يحمل لقب "السراويل الحمراء"، كما أنه يحمل لقب الديناصور لأنه أحد أقدم أندية المانيا تأسيسا.

ويشكل هامبورج واحداً من أقوى الديربيات في المانيا، حيث يخوض ديربي الشمال أمام فيردر بريمن.

صنفت مجلة فوربس هامبورج عام 2012 من أكبر 20 نادياً في العالم، وذلك من حيث عدد الأعضاء الفاعلين والعضوية العامة.


المدرب الأسطورة .. الذي رحل فتراجع هامبورج

ولا يمكن اعتبار الشخص عارفاً في تاريخ هامبورج من دون أن يتعرف على المدرب النمساوي إرنست هابل،  حيث دربهم ما بين 1981-1987 وحصد معهم لقب الدوري الألماني مرتين ولقب كأس المانيا مرة واحدة، والبطولة الأهم بالتأكيد دوري أبطال اوروبا.

 وما إن رحل هذا المدرب النمساوي الذي لم يعرف سبب رحيله الدقيق لكنه قال إن المسألة شخصية بحتة وتتعلق برغبته بالتواجد في بلاده، حتى لم يعد هامبورج نفس النادي الذي عرفه الناس.


مواسم الألم والهروب من الهبوط مع هامبورج

موسم 2011-2012 كان داكناً في تاريخ هامبورج، حيث احتل المركز 15 أي مركزاً واحداً فقط أعلى من الفرق التي تهبط، كما أنه احتاج في موسم 2013-2014 لخوض مباراة فاصلة كي يبقى في الدوري، بعد أن احتل المركز السادس عشر، الأمر الذي أوحى لكل عشاقه بأن الفخر بأنهم الفريق الوحيد الذي لم بهبط في التاريخ، ليس أمراً دائماً كما يبدو.

هذه المعاناة تكررت مع هامبورج في الموسم التالي أيضا 2014-2015 لكن مع نجاة جديدة بفضل الملحق.

موسم 2014-2015 كان ذكرى مؤلمة لهامبورج، حيث تعرض لأسوأ خسارة في تاريخه في الدوري الألماني أمام بايرن ميونخ بنتيجة 8-0 في مباراة الإياب بين الفريقين، مما اضطر إدارة النادي ومدرب الفريق لتقديم اعتذار رسمي عما جرى.

موسم 2015-2016 جاء أفضل من سابقه، حيث تخلص الفريق من ظروف المعاناة المتكررة، وارتاحت جماهير هامبورج قليلاً بأن فريقها قد يعود لبعض من أيام مجده، وإن كان قد أنهى الترتيب في النصف الثاني من المراكز.

لكنه في الموسم التالي عاد لنفس السيناريو، ولم يهرب من الهبوط إلا في الأسبوع الأخيرة، لتكون واحدة من أصعب فترات هامبورج.


فضيحة تحكيمية تظلم هامبورج

وكان هامبورج لضحية فضيحة تحكيمية عام 2004، حيث حقق فريق بادربورن  المغمور مفاجأة كبرى بإخراج هامبورج من بطولة كأس المانيا فائزا عليه 4-2 في 21-أغسطس-2004.

5 أشهر بعد تلك المفاجأة، كشفت التحقيقات أن حكم ذلك اللقاء تلقى أموالاً من مكاتب المراهنات في كرواتيا، ليتم فهم ما جرى في فوز بادربورن الغريب، حيث كان الفريق قد تحصل على ركلتي جزاء غير صحيحتين بالإضافة لطرد أحد لاعبي هامبورج.


عندما أصبح هامبورج بطلاً لأوروبا ..الحكاية الكاملة

بدأ هامبورج موسم 1982-1983 الأوروبي وهو لا يعلم إلى أين ستأخذه المغامرة، فشارك في دوري الأبطال.

بدأ هامبورج البطولة بالتعادل 1-1 خارج ملعبه مع دينامو برلين الألماني الشرقي، ثم هزمه إياباً 2-0، ثم في الدور الثاني سحق أولمبياكوس 5-0 في مجموع المباراتين (1-0 و 4-0).

في دور الثمانية، استطاع هامبورج التخلص من الفريق السوفييتي القوي دينامو كييف "أوكراني حالياً"، عندما هزمه خارج ملعبه 3-0 وخسر في لقاء العودة في المانيا 1-2.

في نصف النهائي، بات حلم هامبورج أكثر وضوحاً، فهزم ريال سوسيداد إياباً 2-1 بعد أن تعادل معه في اسبانيا 1-1، لتكون المباراة النهائية أمام يوفنتوس، فينتصر الألمان 1-0 بفضل هدف فيلكس ماجاث.

عرف عن هامبورج في تلك البطولة الجماعية المميزة، فلن تجد له هدافاً مطلقاً، فالدنماري لاس باستروب هو أفضل هدافيهم مسجلاً 4 أهداف لكنها في مباراتين (سجل هدفاً وهاتريك)، وتنوعت أسماء المسجلين من مباراة إلى أخرى، تحت قيادة المدرب النمساوي الأسطوري إرنست هابل.


هامبورج بطلاً لدوري الأبطال 1982-1983

الإرهاب وأجواء مخيفة في هامبورج

شهدت مواجهة هامبورج وبروسيا دورتموند في موسم 2015-2016 أجواء مخيفة، لأن الشرطة طلبت تأجيل اللقاء، وذلك لاشتباهها بوجود قنابل في الملعب.

تلك الأحداث جاءت عقب أحداث باريس الإرهابية التي قتل على إثرها أكثر من 100 شخص، فدخلت الشرطة بطريقة وترت الأجواء إلى ملعب هامبورج، وأظهرت الصور عمليات تفتيش، ليعلن عن السماح باللعب بعد التأكد من خلو الملعب من أي متفجرات.

هذه الصور ساهمت بشكل مباشر إلى تصويت أغلب سكان هامبورج على خروج المدينة من سباق حق استضافة الألعاب الأولمبية 2024، علماً أنهم كانوا قبل شهر فقط من الأحداث الإرهابية مؤيدين للفكرة.


صور تفتيش ملعب هامبورج والتأكد من خلوه من المتفجرات




تبرعات متتالية لعيون الأكاديمية والملعب

عراقة هامبورج جعلت له قاعدة كبيرة من الجماهير الوفية، التي لم تهجره رغم صعوبة الموقف.

ففي عام 2015، قام رجل أعمال الماني بمنح 10 مليون يورو لنادي هامبورج، وذلك لتمويل بناء مركز وأكاديمية الشباب في النادي، وكان اسم ذلك المشجع المليونير ألكساندر أوتو.

وفي العام التالي، ظهر مليونير مشجع جديد، إنه كلاوس ميتشيل كوهنيه حيث تبرع بمبلغ 25 مليون يورو لتمويل ملعب النادي ومصاريفه، لكنه لم يكن تبرعاً بمعنى الكلمة، بقدر ما كان قرضاً يفترض سداده خلال عامين لكن من دون فوائد.

جمهور هامبورج الوفي هذا، أظهر للنادي أن هناك من زالوا يؤمنون به، في ظروف معقدة للغاية.


اختفاء مدير التسويق ثم وفاته!

في خبر كان غريباً عن عالم كرة القدم، أعلن نادي هامبورج في شهر يناير "كانون ثاني" من عام 2017، اختفاء مدير تسويقه تيمو كروس، وأنه حاول الوصول له بلا فائدة.

بعد ما يقارب شهرين، عثرت الشرطة جثة هذا المدير في مياه ميناء المدينة، وبعد التحقيق، تم نفي وجود أي شبهة جنائية، واعتبار الغرق سبب موته من دون معرفة سبب غرقه إن كان انتحاراً، أم أنه كان تحت تأثير الكحول، في حين طالبت زوجته بمزيد من التحقيق بسبب شكها بوجود من تسبب بموته.

نادي هامبورج نظم مباراة خيرية لاحقاً، كان هدفها جمع المال لدعم عائلة مدير تسويقه الذي ترك خلفه طفلين.


مدير تسويق هامبورج المتوفى

أول لاجىء محترف في الموجة الجديدة

ما بعد 2010، شهد العالم أكبر موجة لجوء منذ الحرب العالمية الثانية.

فأحداث الثورات والحروب الأهلية في العالم العربي، سمحت بانهيار الحدود الآمنة بين قارات أسيا وأفريقيا من جهة، وأوروبا الوجهة الأساسية للاجئين من جهة أخرى.

في هذه الفترة، ملايين تحركوا من بلادهم إلى أوروبا ،سواء كانوا في مناطق حرب، أو في مناطق فقر، ومن هؤلاء كان الجامبي باكيري جاتا.

ما إن وصل باكيري، حتى لفت الانتباه وهو يلعب مع اللاجئين كرة القدم، سارع نادي فيردر بريمن للشباب بالتعاقد معه ومنحه فرصة التجربة، لكن اللاعب لم يتحول إلى الاحتراف حتى تلك اللحظة.

في صيف 2016، أعل نادي هامبورج التعاقد مع جاتا رسمياً في عقد مدته 3 سنوات، ليصبح المهاجم الجامبي أول محترف في تاريخ موجة اللجوء الجديدة في أوروبا كلها.

للمصادفة كانت أول مباراة خاضها جاتا ضد الفريق الذي أعطاه أول فرصة فيردر بريمن، حيث لعب 7 دقائق كبديل في مباراة خسرها هامبورج 1-2.

جاتا .. .أول لاعب لاجىء محترف في العصر الحديث مع هامبورج

إنجازات وألقاب وبطولات نادي هامبورج:

الدوري الألماني : (6 مرات) : 1922–23, 1927–28, 1959–60, 1978–79, 1981–82, 1982–83

كأس المانيا : (3 مرات) : 1962–63, 1975–76, 1986–87

كأس سوبر المانيا : (لم يفز به) : الوصيف 3 مرات.

دوري أبطال أوروبا : (1 مرة) : 1982–83 ووصيف نسخة 1979–80

الدوري الأوروبي : (لم يفز به) : وصيف 1982

كأس أوروبا لأبطال الكأس: (1 مرة) : 1976–77

أشهر مقاطع الفيديو لهامبورج:

أجمل أهداف ولقطات فان در فارت أحد نجوم هامبورج في العصر الحديث:


هدف خرافي في موسم 2012-2013 لهامبورج في شباك بروسيا دورتموند:




تابع الكاتب على الفيسبوك وتويتر:






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق