نادي كييفو فيرونا الإيطالي


كييفو فيرونا، نادي كرة قدم إيطالي يتخذ من منطقة كييفو (4500 نسمة فقط) في مدينة فيرونا مقراً له.


بطاقة كييفو الايطالي:

تاريخ التأسيس: 1929.

ملعب نادي كييفو الرسمي : ملعب مارك أنتونيو بينتجودي

سعة الملعب: 38,402 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها كييفو : لم يفز به (أفضل إنجاز المركز الخامس)

عدد القاب كأس ايطاليا التي فاز بها كييفو:  لم يفز بها (أفضل إنجاز دور الثمانية)


شعار نادي كييفو

نبذة تاريخية عن نادي كييفو:

كييفو فيرونا، نادي كرة قدم إيطالي يتخذ من منطقة كييفو (4500 نسمة فقط) في مدينة فيرونا مقراً له.

يتشارك كييفو في ملعبه مارك أنتونيو بينتجودي مع نادي هيلاس فيرونا، وهو ملعب ذي سعة كبيرة تصل إلى أكثر من 38 ألف متفرج.

تأسس النادي عام 1929، لكنه نال الاعتراف الرسمي عام 1931، ليبدأ كييفو مسيرته مرتدياً الأزرق والأبيض وليس اللون الأصفر الشهير حالياً.

وتم إنهاء وجود نادي كييفو عام 1936 بسبب مشاكل مالية، لكنه عاد للحياة عام 1948 بعد الحرب العالمية الثانية، وظروف النادي المالية جعلته دائماً يعاني حتى حقق أول صعود في تاريخه إلى الدرجة الأولى من الدوري الإيطالي بعد تأهله عن الدرجة الثانية في موسم 2000-2001 ليشارك في الموسم التالي لأول مرة في تاريخه في ذلك المستوى من كرة القدم، وكان مدربه آنذاك لويجي دل نيري.

وامتلك كييفو أصغر رئيس نادي في تاريخ كرة القدم الإيطالية، حيث ورث لوكا كامبيديلي النادي عن والده الذي توفي في أزمة قلبية عام 1992، وكان عمره آنذاك 23 عاماً.

في موسم كييفو الأول في الدوري الإيطالي توقع كثيرون هبوط النادي، لكن على العكس من ذلك احتل المركز الخامس وانتزع أول مشاركة أوروبية في تاريخه عندما لعب في الدوري الأوروبي.

الحمير الطائرة، هو أغرب لقب ربما في تاريخ الأندية ويملكه نادي كييفو، وذلك بسبب أغنية كان يرددها خصومهم جماهير هيلاس فيرونا، "عندما تطير الحمير سنلعب ديربي في الدرجة الأولى من الدوري الإيطالي"، علماً أن هيلاس فاز بلقب الدوري سابقاً، لكن الفريق لعب ديربي فيرونا لاحقاً في الدرجة الأولى لينال هذا اللقب العالمي والشهير.

موسم 2006-2007 كان سيئاً لكييفو، حيث هبط إلى الدرجة الثانية محتلاً المركز الثامن عشر برصيد 39 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن 4 فرق كانت فوقه في الترتيب وحققت 40 نقطة، ليعود بعد موسم واحد فقط ويستمر حتى الآن.


قصة الموسم الخارق الذي خاضه كييفو

عندما شارك كييفو لأول مرة إلى الدرجة الأولى من الدوري الإيطالي موسم 2001-2002 لم يأخذه أحد على محمل الجد آنذاك، فقد كان فريقاً مغموراً بلاعبين مغمورين، فتوقع له كثيرون الهبوط.

لكن كل شيء اختلف مع انطلاقة الموسم، حيث قدم كييفو أداء جميلاً وهجومياً، واحتل صدارة الدوري لمدة 6 أسابيع، ليبدأ العالم كله يتحدث عن كييفو.

لم يستطع أحد في ذلك الموسم من قهر كييفو ذهاباً وإياباً إلا فريقين؛ المتوج بالبطولة روما ووصيفه يوفنتوس ، وكانت هناك نتائج لا تنسى مثل فوزه على إنتر ميلان في عقر داره بنتيجة 2-1.

احتل كييفو المركز الخامس في ذلك الموسم، وهو أفضل ترتيب احتله في تاريخه، لكن أول ديربي فيرونا خاضه كان في ذلك الموسم خسره بنتيجة 3-2 امام منافسه هيلاس فيرونا.

أشهر لاعبي كييفو في ذلك الموسم الخارق كان سيموني بيروتا لاعب خط الوسط المتألق الذي انتقل لاحقاً إلى روما، والهداف العملاق كورادي، الذي سجل 10 أهداف ذلك الموسم في حين كان هداف الفريق ماسيمو مارازينا الذي سجل 13 هدفاً.


فريق العواجيز في كييفو الذي كاد أن يتأهل لأوروبا من جديد

شهد موسم 2015-2016 مفارقة ظريفة مع نادي كييفو، فمطلع الموسم وبعد إغلاق سوق الانتقالات الصيفية، أعلن المعهد السويسري للاحصاء ان فريق كييفو الايطالي هو الأعلى من حيث متوسط أعمار اللاعبين بين فرق الدوريات الاوروبية الكبرى في اوروبا كلها.

وحسب تلك الدراسة، فقد كان متوسط اعمار لاعبي فريق كييفو فيرونا الايطالي تبلغ 30.6 عاماً وهو ما جعلهم الأعلى سناً، مما دفع البعض لوصفهم آنذاك بفريق العواجيز، لكنهم أظهروا أن العمر مجرد رقم.

فلولا نقاط قليلة لتأهل كييفو في ذلك الموسم إلى الدوري الأوروبي، وحقق نتائج لافتة منها سحق لاتسيو 4-0، والتعادل مع ميلان وروما ويوفنتوس، لينهي الفريق الدوري في مركز متوسط، أكد من خلاله قدرته على الاستمرار، والاحتفال في ظل هبوط خصمه التقليدي هيلاس فيرونا في نفس الموسم.


صورة من فريق كييفو في موسم العواجيز

أصغر رئيس نادي محترف في ايطاليا


في عام 1992، توفي مالك نادي كييفو لويجي كامبادلي، وذلك بأزمة قلبية، لترى العائلة أن ابنها الشاب لوكا كامبادلي، يستطيع إدارة النادي.

مع تعيين لوكا رئيساً لكييفو، أصبح أصغر رئيس في تاريخ ايطاليا لأي نادٍ محترف، وهو الرئيس الذي قاد الفريق بعد 9 سنوات للمرة الأولى في تاريخهم.

لوكا .. رئيس كييفو الذي كان الأصغر في التاريخ

أول مدرب موقوف بسبب لفظ الذات الالهية

في شهر مارس "آذار" 2010، أصدر الاتحاد الإيطالي قانوناً جديداً يعاقب بموجبه أي لاعب أو مدرب يستخدم لفظ الذات الالهية بطريقة غير لائقة.

مدرب كييفو دومينيكو دي كارلو، كان أول مدرب يتم معاقبته بموجب هذا القانون، ليدخل التاريخ من بابه السلبي.

فخلال مواجهة مع كالياري في إياب موسم 2009-2010 ، تلفظ المدرب دي كارلو بكلمات استخدم فيها اسم الله، كانت كنوع من الاعتراض، لذلك وعند الاطلاع على صور الفيديو، قرر الاتحاد الايطالي أن تلك إساءة.

العقوبة جاءت بإيقاف مدرب كييفو لمدة مباراة واحدة، أدخلته التاريخ كأول مدرب في ايطاليا يوقف بسبب قانون "منع استخدام الذات الالهية بمواقف غير لائقة".

مدرب كييفو دي كارلو أول من عوقب بقانون حماية اسم الذات الالهية

إنجازات وألقاب نادي كييفو:

الدوري الإيطالي : (لم يفز به) : أفضل إنجاز المركز الخامس.

كأس إيطاليا : (لم يفز به ) : أفضل إنجاز دور الثمانية.


فيديوهات مختارة لنادي كييفو:

عندما كان ميلان في عز قوته، كان كييفو ضيفاً جديداً على الدوري موسم 2001-2002 لكنه فجر الجنون بفوزه 3-2:



تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad 






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق