نادي بارما الإيطالي


نادي بارما لكرة القدم، نادي كرة إيطالي ينتمي لمدينة بارما في منطقة إميليا-رومانيا شمال إيطاليا.


بطاقة بارما الايطالي:

تاريخ التأسيس: 1913.

ملعب نادي بارما الرسمي : اينيو تارديني

سعة الملعب: 21,473 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها بارما :  لم يفز به (أفضل إنجاز مركز الوصيف).

عدد القاب كأس ايطاليا التي فاز بها بارما:  3 مرات.

كأس سوبر ايطاليا التي فاز بها بارما : مرة واحدة.

عدد القاب الدوري الأوروبي: مرتان

كأس أوروبا لأبطال الكأس: مرة واحدة

كأس السوبر الأوروبية : مرة واحدة


شعار نادي بارما

نبذة تاريخية عن نادي بارما:

نادي بارما لكرة القدم، نادي كرة إيطالي ينتمي لمدينة بارما في منطقة إميليا-رومانيا شمال إيطاليا.

تأسس نادي بارما عام 1913، ويلعب في ملعبه الحالي "اينيو تارديني" منذ عام 1923.

تاريخ بارما القديم للنسيان، فالفريق انتظر طويلاً ليحمل الكؤوس، فعانق في تسعينات القرن الماضي لقب كأس ايطاليا 3 مرات وكأس سوبر ايطاليا ولقبي دوري أوروبي بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبية وكأس أوروبا لأبطال الكأس.

ما بين 1992-2002 كان بارما أحد أنجح الفرق في ايطاليا، وذلك بدعم من المالك كاليستو تانزي، وفاز الفريق في هذه الفترة بـ 8 ألقاب، وحصل على المركز الثاني في الدوري الإيطالي عام 1997، وبات رابع أنجح فريق في ايطاليا على الصعيد الأوروبي بعد كل من يوفنتوس وميلان وانتر ميلان.

نادي بارما هو نادي كرة القدم الوحيد في التاريخ الذي تأسس من أجل تخليد ذكرى مؤلف موسيقي، حيث سمي نسبة إلى مؤلف الأوبيرا الشهير جوزيبي فيردي مؤلف المعزوفة الشهيرة عايدة وعطيل، والمولود في مدينة بارما، ليكون اسم النادي الأقدم "نادي فيردي لكرة القدم"، قبل أن يتحول لاحقاً لنادي بارما بعد تأسيس لاعبيه نادياً باسم المدينة بعد أشهر فقط من النادي الأقدم.

قدم بارما لكرة القدم الإيطالية لاعبين كانوا سبباً بالفوز بكأس العالم، على رأسهم فابيو كانفارو (انتقل لهم من نابولي عام 1995 وتطور كثيراً في بارما) وجانلويجي بوفون، الذي ما زال حتى اللحظة أغلى حارس يتم بيعه في التاريخ، وذلك عندما انتقل إلى يوفنتوس عام 2001 مقابل مبلغ يزيد قليلاً عن 51 مليون يورو.


قصة بارما الطويلة مع الإفلاس:


دخل نادي بارما في أزمة مالية عام 2003، حيث أن الشركة الأم له "بارمالات المتخصصة بصناعة الأغذية" دخلت في أزمة مالية خانقة وقضايا فساد اختفت خلالها 14 مليار يورو من الحسابات، فبات بارما تحت سيطرة القضاء حتى عام 2007، واختفى طموحه وبات مجرد فريق يبحث عن الهروب من الهبوط والبقاء ضمن الفرق المتوسطة.

على كل حال أفلس بارما وإعادة إطلاقه عام 2004، لم يكن المرة الأولى، فالنادي مر بنفس التجربة عام 1968، حيث أجبرته المحكمة على إعلان الإفلاس، وتم نقل رخصة النادي الرياضية إلى نادي آخر من مدينة بارما يلعب بالدرجة الرابعة، وبدأت رحلة جديدة.

مشاكل بارما المالية عادت من جديد في عام 2015، وكان النادي على وشك الإفلاس، وتأجلت مبارياته في الدوري الإيطالي، حاول بعض اللاعبين الدفع من جيوبهم من أجل التنقل، لكن رابطة الأندية الإيطالية أنقذت بارما بدفعها مبلغ 5 مليون يورو، مما يمكن النادي إكمال الموسم بنجاح رغم احتلال بارما آنذاك المركز الأخير.

مصاعب بارما المالية في عام 2015 باتت أكثر صعوبة، فالاتحاد الإيطالي لم يظهر أي شفقة تجاهه، فخصم منه نقطتين في شهر مارس، ليصبح الفريق مؤكد الهبوط، وكانت النتيجة المؤسفة في النهاية مع إعلان بارما إفلاسه في 19-03-2015، وأصبح إكماله الموسم مجرد أمور شكلية بأموال الدعم التي قدمتها الأندية.

وفي 22-06-2015 كان تاريخ حزين لنادي بارما، حيث أعلن بارما إفلاسه المطلق، ليبدأ من جديد في دوري الهواة للأندية الإيطالية في الدرجة الرابعة، وتكون نهاية حكاية من المعاناة.


بارما .. أنتج أغلى وأفضل حارس في التاريخ

عند التكلم عن الأساطير في تاريخ بارما، فإن هناك اسماً يسبق كل الأسماء، ألا وهو أسطورة منتخب ايطاليا ويوفنتوس وبارما .. جيانلويجي بوفون.

قدم بارما في عام 1995 حارساً شاباً كان عمره 17 عاماً كحارس أساسي للفريق، ومن أول يوم له لفت الانتباه، فمثلهم في 220 مباراة في 6 مواسم، أي أنه وصل لذلك الرقم الكبير من الخبرة وعمره 23 عاماً فقط.

تألق محلياً وأوروبياً، فعرف العالم أنهم بمواجهة حارس مختلف عن الجميع، لكن اليوفي كان أسرع من تحرك للتعاقد معه، فقدم عرضاً خرافياً مقداره 52 مليون يورو، جعل من بوفون الأغلى في التاريخ كحارس مرمى منذ ذلك اليوم ولمدة طويلة استمرت حتى عام 2018.

بارما استطاع تحويل بوفون في أكاديميته لحارس واثق بنفسه، يعرف كيف يتحرك ويعرف كيف يحسم، فقد انضم لهم وعمره 13 عاماً، وبدأ في خط الوسط، لكن إعجاب الحارس الإيطالي بنظيره الكاميروني إنكوني جعله يتحول لحراسة المرمى.


جانلويجي بوفون - بارما

بارما يبيع ألقابه في مزاد علني!

بعد أن وصل بارما إلى الإفلاس في عام 2015، وتخلى عن كافة لاعبيه، لم يكن ينقصه إلا شيء واحد .. بيع ألقابه!

وأقدم المسؤولون بنادي بارما  على عرض كؤوس الفريق على رأسها كأس الاتحاد الأوروبي الذي حصل عليه، وكأس إيطاليا بالإضافة المعدات الرياضية و العلامات التجارية، و الأرشيفات السمعية والبصرية في مزاد علني على موقع www.fallimentiparma.com.

وسعت إدارة بارما من هذا القرار إلى تأمين السيولة المالية، لمحاولة الصعود بالفريق الذي تم الحكم بهبوطه إلى الدرجة الرابعة.


صورة من معروضات نادي بارما في الموقع الالكتروني للبيع


اللاعب الوحيد الذي رفض الرحيل عن بارما رغم الإفلاس

في الإفلاس الثاني لنادي بارما، اضطر للتخلي عن معظم لاعبيه بشكل مجاني، وذلك في تسوية بينه وبينهم مقابل أجورهم المستحقة التي لم يتم دفعها.

بارما قام بالتخلي عن بعض اللاعبين بشكل مباشر لأندية أخرى، لكن البعض الأخر حصل على تحرير مجاني، ثم بدأ بتفاوض مع أندية أخرى، لكن لاعباً واحداً قرر البقاء.

هذا اللاعب الذي قرر البقاء هو اليساندرو لوكاريلي، وهو قلب دفاع كان يبلغ من العمر 38 عاماً في تلك اللحظة، فضل الاعتزال مع بارما على أن يرحل، وهو الذي مثلهم منذ عام 2008.

أصبح لوكاريلي مثالاً للوفاء، واعتبره بعض مشجعي بارما أسطورة وفاء، في حين رأى البعض أن عمره الكبير هو السبب وليس وفاءه، لأن لا منطقية في البقاء مع فريق يهبط للدرجة الرابعة!

اليساندرو لوكاريلي - بارما

بارما والأمجاد الأوروبية

صحيح أن الزمن جار، ووضع بارما في مكانة الفرق الصغيرة، التي تعاني مالياً، وتبحث عن النجاة، لكن هذا لا ينفي تاريخ طويل من النجاحات في العقد الأخير من القرن العشرين على المستوى الأوروبي.

إنجازات بارما الأوروبية كانت قد بدأت مع حمل لقب كأس أوروبا لأبطال الكأس 1993، عندما هزم رويال أنتويرب البلجيكي 3-1، ثم حمل لقب كأس السوبر الأوروبية لنفس السنة على حساب اي سي ميلان، عندما خسر معه ذهاباً، 1-0، لكنه هزمه إياباً 2-0 بعد التمديد.

بارما حقق بطولة الدوري الأوروبي مرتين (كانت تعرف بلقب كأس الاتحاد الأوروبي)، في 1995 حمل اللقب على حساب يوفنتوس، وذلك بعد أن هزمه ذهاباً 1-0 وتعادل معه إياباً 1-1، ثم في عام 1999 سحق مرسيليا في المباراة النهائية بنتيجة 3-0.

حتى الآن، بارما يعد أحد 8 فرق إيطالية، استطاعت حمل لقب مهم في أوروبا، وهو فخر لا يمكن نسيانه، رغم ما حصل بعد ذلك.

بارما يحتفل بلقب الدوري الأوروبي 1999

لاعب بارما القاتل !

في شهر يوليو "تموز" 2017، تعرضت أوساط كرة القدم لصدمة كبيرة، مع اعتراف لاعب سابق لنادي بارما بارتكابه جريمة قتل بحقه أهله!

اللاعب سولومون نيانتاكي، عمره 21 عاماً، اعترف بقتله أمه واخته الصغيرة وعمرها 11 سنة.

سولومون كان يلعب مع بارما، لكن إفلاس النادي عام 2015 دفعه للبحث عن نادٍ أخر يلعب معه ، فتم ضمه من قبل فريق في الدرجة الرابعة، وهناك تم فسخ عقده بسبب مشاكل مع الجماهير.

سولومون بسبب ما جرى معه، وانهياره بعد انهيار بارما، عانى من الاكتئاب، وتحت ضغط الحياة والمرض، قام بتصرفه المجنون .. فبات قاتلا!


سولومون "القاتل" بقميص نادي بارما

تجربة الملكية الصينية القصيرة

بعد انهياره الجديد عام 2015، انتقلت ملكية نادي بارما إلى مجموعة من رجال الأعمال الطليان، والذين عملوا على إعادة هيكلة النادي من نواحي إدارية ومالية.

وفي عام 2017 جاء مستثمر صيني اسمه جيانغ ليزانغ، واستحوذ على 60%من نادي بارما، وقدم وعوداً بضخ سيولة مالية ورفع اسم الفريق سريعاً، لكنه فشل بالوفاء بوعوده.

وبسبب وجود شرط في عقد البيع الأصلي للصينيين، استطاعت الشركة المالكة سابقاً لبارما، جموعة (نوفو إنيتسيو) الاستثمارية العودة لشراء كل أسهم هذا المستثمر الصيني، وبات بارما إيطالياً من جديد.

إنجازات وألقاب نادي بارما:

الدوري الإيطالي : (لم يفز به) :الوصيف مرة واحدة 1996-1997.

كأس إيطاليا : (3 مرات) : 1991–92, 1998–99, 2001–02

كأس سوبر ايطاليا : (1 مرة) : 1999

الدوري الأوروبي : (مرتان) : 1994–95, 1998–99


فيديوهات مختارة لنادي بارما:

فوز بارما بلقب الدروي الأوروبي عام 1999 على حساب مرسيليا:


فوز بارما التاريخي 4-0 على ميلان:




تابع الكاتب:
سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق