نادي التشي الاسباني


نادي التشي الاسباني، أحد الأندية في مدينة فالنسيا في اسبانيا وينتمي لبلدة التشي.


بطاقة التشي الإسباني:

تاريخ التأسيس: 1923.

ملعب نادي التشي الرسمي : ملعب مانويل مارتينيز فاليرو

سعة ملعب التشي: 36,017 متفرج.

عدد القاب الدوري التي حققها التشي : أفضل إنجاز المركز الخامس.

عدد القاب كأس ملك اسبانيا : أفضل إنجاز - الوصيف مرة واحدة.

نبذة تاريخية عن نادي التشي:

نادي التشي الإسباني، نادي كرة قدم يتخذ من بلدة التشي في مدينة فالنسيا مقراً له.

تأسس التشي عام 1923، ويلعب في ملعب يعد كبيراً نبسياً ألا وهو ملعب مانويل مارتينيز فاليرو الذي يتسع لـ 36,017 مشجعاً.

كغيره من الأندية في بدايات الكرة الإسبانية، تأسس التشي نتيجة اندماج بين ناديين في بلدة التشي، وظهر لأول مرة في بطولة الدوري الإسباني عام 1959، ليحقق أفضل إنجاز له في البطولة موسم 1963-1964 محتلاً المركز الخامس، في حين أن أفضل إنجازاته في بطولة كأس ملك اسبانيا كانت في 1969 عندما احتل المركز الثاني وخسر المباراة النهائية أمام أتلتيك بلباو بهدف نظيف.

بدأ التشي كرة القدم يرتدي زي أبيض كامل، لكنه في عام 1927 أضاف الأخضر للقميص مع الحفاظ على جوارب سوداء، ليتغير لون الجوارب في عام 1957 إلى أبيض وأخضر، ومن يومها يرتدي التشي هذا اللباس كما توضح الصورة التالية:




وتعد مباريات التشي أمام كل من هيركوليس وريال مورسيا ذات طابع تنافسي ندي، كما أن مبارياته مع فالنسيا باتت تعد ديربي مصغر للمدينة، ونشأت علاقة عداء مع غرناطة منذ خوضهم الملحق المؤهل للدوري الإسباني عام 2011. 

أطول فترة غاب فيها التشي عن بطولة الدوري الإسباني كانت بعد هبوطه في موسم 1988-1989، حيث انتظر حتى عام 2013 ليعود ويشارك في موسم 2013-2014 وينجو من الهبوط محتلاً المركز السادس عشر، ثم يحتل المركز 13 في موسم 2014-2015، لكن فرحته بالبقاء لم تكتمل!

فبعد نهاية بطولة الدوري المذكور، واعتقاد الجميع أن التشي مستمر، فقد أعلنت رابطة أندية الدوري الإسباني لكرة القدم هبوط التشي، وذلك سبب ديونه الهائلة لسلطات الضرائب، مما أبقى إيبار صاحب المركز 18 في البطولة.

ولم يستسلم التشي لذلك القرار، فاستأنف في معركة قضائية، لكن المحكمة العليا في إسبانيا أكدت قرار الرابطة، فعاد التشي إلى الدرجة الثانية من جديد.

تسعينات القرن الماضي كانت سيئة جداً وخطيرة على التشي، فهبوطه وغيابه الطويل عن الدرجة الأولى وحتى احتمال تأهله إليها، جعل النادي في مشاكل مالية كبيرة، كادت أن تنهي اسم التشي تماماً من تاريخ كرة القدم، لولا النجاة بأعجوبة.


أغلى لاعب في تاريخ التشي شراءً وبيعاً .. نفس اللاعب

بسبب المشاكل المالية التي يمر بها التشي عبر تاريخه وقلة ميزانيته، فإنه ليس غريباً أن نجد أغلى لاعب في تاريخه بمبلغ قليل.

فخلال صيف موسم 2014-2015 قام التشي بشراء اللاعب البرازيلي جوناثاس دي جيسوس مقابل ما يقارب 1.5 مليون يورو، وذلك بعد تفعيل بند في اتفاقية استعارة اللاعب، وهذا الرقم الضعيف يجعله الأغلى في تاريخ النادي، الذي اعتاد شراء لاعبين بالمجان أو الاعتماد على لاعبي أكاديميته.

جوناثاس دي جيسوس هو أغلى لاعب تم بيعه أيضاً في تاريخ التشي، حيث رحل إلى ريال سوسيداد مقابل 7 مليون يورو.


جوناثاس .. أغلى لاعب تم شراءه وبيعه في تاريخ التشي

الفترة الأفضل والمركز الأفضل في تاريخ التشي

لا نقاش بأن أفضل فترة في تاريخ نادي التشي، هي الفترة التي قضى فيها 12 موسماً متتالياً في الدوري الإسبناي، وهي أطول فترة في تاريخ النادي.

الفترة امتدت بين 1959-1971، وحقق خلالها التشي أفضل مركز في تاريخه، وذلك عندما احتل المركز الخامس في موسم 1963-1964، حيث كان على مسافة نقطة واحدة من المركز الرابع الذي يملك ريال سرقسطة وهو المركز الذي كان سيجعله يلعب ببطولة كأس المعارض الدولية الأوروبية.

في تلك الفترة تعاقب على التشي 11 مدرباً، كان أشهرهم على الإطلاق الأسطورة الفريدو دي سيتفانو الذي درب الفريق موسم 1967-1968 لكن تمت إقالته قبل إنهاء الموسم، الذي احتل فيه الفريق المركز 11 في ختامه.


التشي والانهيار للدرجة الثالثة في العصر الحديث

في نهاية موسم 2014-2015، تلقى التشي أخباراً سيئة رغم احتلاله المركز 13 في الدوري، فإن النادي تعرض للهبوط بسبب الديون الهائلة المتراكمة عليه لسلطات الضرائب.

دخل النادي في أزمة مالية حقيقية، فلم يعد يملك السيولة، وكان الرهان الوحيد لإنقاذه بأن يصعد في نهاية موسم 2015-2016 سريعاً، لكن ذلك لم يحدث لأن الفريق احتل المركز 11.

في الموسم التالي، حدثت الكارثة، فقد احتل التشي المركز 21 قبل الأخير في الدرجة الثانية، ليعلن رسمياً عن عودته للدرجة الثالثة التي لم يعرف مذاقها أبداً في القرن الحادي والعشرين، لأن أخر مرة لعب هناك كانت عام 1999.

الهداف التاريخي لبرشلونة يلعب مع التشي

عرف تاريخ نادي التشي لعب أسطورة من أساطير برشلونة بقميصه، ألا وهو سيزار رودريجيز.

سيزار كان الهداف التاريخي لبرشلونة برصيد 232 هدفاً، حتى جاء ليونيل ميسي وحطم رقمه وبات الهداف الأول.

لعب سيزار مع برشلونة 1939–1955، ثم انتقل لعدة فرق، قبل أن يختم مسيرته مع التشي ويمثلهم ما بين 1957–1960.

خلال هذه الفترة تألق رودريجيز بقميص التشي، فسجل 50 هدفاً في كافة البطولات خلال 93 لقاء.

خلال هذه السنوات، رفع سيزار من التشي من نادي درجة ثالثة إلى نادي درجة أولى في 3 مواسم، كما أنه جعلهم يلعبون نصف نهائي الكأس، ليعتبر مرحلة مهمة في تاريخ النادي بلا شك.

الأسطورة سيزار رودريجيز مثل التشي

إنجازات وألقاب نادي التشي :

الدوري الإسباني : (لم يفز به) :  أفضل إنجاز هو المركز الخامس موسم 1963-1964

كأس ملك اسبانيا : (لم يفز به) : وصيف عام 1969

فيديوهات مختارة لنادي التشي:

قصة نهائي كأس ملك اسبانيا التاريخي الذي لعبه التشي أمام بلباو عام 1969:


ولأن العصر الحديث لم يكن طيباً كثيراً مع التشي، فإننا وجدنا فيديو مميز لكنه ضده.. هدف جاريث بيل الجميل مع ريال مدريد في شباكهم:



تابع الكاتب على شبكات التواصل:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق