نادي جنوى الإيطالي



نادي جنوى الإيطالي، نادي كرة قدم عريق يعد جزءاً مهماً في تاريخ الكرة الإيطالية.

بطاقة جنوى الايطالي:

تاريخ التأسيس: 1893.

ملعب نادي جنوى الرسمي : ملعب لويجي فيراريس ( ماراتسي )

سعة الملعب: 36,536 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها جنوى :  9 مرات.

عدد القاب كأس ايطاليا التي فاز بها جنوى:  مرة واحدة.


شعار نادي جنوى

نبذة تاريخية عن نادي جنوى:

نادي جنوى الإيطالي، نادي رياضي عريق متخصص برياضتي كرة القدم والكريكيت، وينتمي لمدينة جنوى في إقليم ليغوريا وهو أقدم نادي في ايطاليا.

يعد جنوى من أعرق الفريق الإيطالية وأولها في قصص النجاح، حيث حقق 9 بطولات الدوري الإيطالي كان آخرها عام 1924، كما أنه فاز بلقب كأس ايطاليا مرة واحدة في تاريخه، ليصبح جنوى بالتالي رابع أنجح نادي في تاريخ ايطاليا من حيث عدد الألقاب المحلية.

يحمل جنوى لقب "فيكيو بالوردو" وهو لقب أعطاه إياه الأب الروحي للصحافة الإيطالية ومشجع جنوى جياني بريرا، ويعني "كرة القدم العريقة غريبة الأطوار".

ملعب لويجي فيراريس ، واحد من أعرق ملاعب كرة القدم في العالم، فهو معقل النادي منذ عام 1911 ويتسع لأكثر من 36 ألف متفرج، علماً أنه بعد الحرب العالمية الثانية بات مشتركاً بين جنوى وخصمه التقليدي سامبدوريا.

قضى جنوى ما يقارب 70% من مسيرته في الدرجة الأولى من الدوري الإيطالي، لكنه لعب 33 موسماً في الدرجة الثانية وموسمين في الدرجة الثالثة، وذلك حتى نهاية موسم 2015-2016 الذي قضى بموجبه جنوى موسمه الثالث والسبعين في الدرجة الأولى (شاملاً النظام القديم للبطولة).

ويرتبط اسم جنوى عادة برياضة الكريكيت، لأن النادي انشأه إنجليز يحبون الكريكيت أكثر من كرة القدم، فكانت كرة القدم لعبة ثانوية معه حتى بدأ يحقق نجاحات، ليكون الانقلاب في اهتمام أهل مدينة جنوى تجاه الرياضة الأكثر نجاحاً.

جنوى يحمل شرف الفوز بأول لقب دوري ايطالي في التاريخ عام 1889، وذلك عندما شارك ضد 3 أندية من مدينة تورينو، ليفوز باللقب ويبدأ قصة تاريخ مظفر توجه بـ 9 ألقاب دوري حتى عام 1924.

يملك نادي جنوى منذ عام 2003، إنريكيو بريزيوسي رجل أعمال إيطالي يدير عدة أنشطة منها الرياضة وصناعة ألعاب الأطفال.


محاولة شراء ميسي من قبل نادي جنوى

وفي مارس من 2015، كان نادي جنوى في واجهات الصحف ليس بسبب نتائجه، بل بسبب تصريح غريب صدر عن رئيسه انريكو بريزيوسي، والذي أراد التعاقد مع نجم برشلونة ليونيل ميسي وأحد أفضل اللاعبين في التاريخ مقابل 50 ألف دولار فقط، وأضاف "على ميسي التفكير بمستقبله جيداً وقبول العرض".


سبب وجود علم انجلترا في شعار نادي جنوى

قد يسأل القارىء عن سر وجود علم انجلترا في شعار جنوى، وهذا يخلق عادة جدلاً كبيراً لأن أصول النادي إنجليزية.

في الحقيقة إن ذلك ليس علم انجلترا بل هو صليب القديس جورج (أحد رجال الدين المحترمين تاريخياً في مدينة جنوى) ، ورغم أن النادي تأسس  وأدير ومثل من قبل بريطانيين في البداية، فإنهم لم يرغبوا بجعله محلياً من حيث الشعار والتمثيل.

جنوى ارتدى في البدايات نفس لون قميص منتخب انجلترا عام 1899 عندما أدخل اللون الأزرق، ثم كان إدخال اللون الأحمر إلى القميص، ليأخذ النادي منذ ذلك الحين لقب "روزو بلو" أي الأزرق والأحمر.


وثيقة تأسيس نادي جنوى

كيف انتهى العصر الذهبي لنادي جنوى؟

9 بطولات دوري حتى عام 1924، ثم غياب كامل عن لقب البطولة.. قصة غريبة في تاريخ جنوى!

ليس هناك تبرير وشرح رياضي لما حدث، لكن بعض من عشاق جنوى يربطونه بصعود نجم الفاشية في الايطالية، وهي التي أجبرت جنوى على تغيير اسمه مثلاً لأنه إنجليزي الطابع.

وكان جنوى معتبراً لدى كثيرين بأنه نادي الإنجليز، ويرى البعض - من دون دليل - أن النظام الفاشي ضيق عليهم، وحاربهم بدعم الآخرين، مما جعلهم يعيشون 20 سنة كاملة من دون تكافؤ، فيضيع التفوق الذي تميزوا به.

موسوليني وصل إلى الحكم في أواخر عام 1922، الأمر الذي يدعم وجهة نظر هؤلاء، لأن انتشار سيطرته تزامن مع نزول قدرات جنوى.


جنوى والمساهمة بأفضل إنجاز خلال موسم في تاريخ ايطاليا

لم يستطع أي فريق إيطالي الفوز بالثلاثية عبر التاريخ إلا نادي إنتر ميلان، وذلك في موسم 2009-2010.

هذه الثلاثية الرائعة، ساهم بها نادي جنوى بشكل مباشر، فهداف الإنتر في ذلك الموسم دييجو ميليتو، وأحد أهم اللاعبين التكتيكيين في تشكيلته تياجو موتا، كانوا لاعبين في جنوى خلال الموسم السابق وتألقوا بشكل لافت.

خلال موسم 2008-2009 كان جنوى قد احتل المركز الخامس، ولم يذهب إلى الأبطال بسبب فارق المواجهات المباشرة مع فيورنتينا فقط، وكان ميليتو قد سجل 24 هدفاً، مما دفع الإنتر إلى التقدم بعرض مغري مقداره 25 مليون يورو له، وأضاف 10 مليون أخرى للحصول على موتا، إضافة لتسهيل حصول جنوى على بضعة لاعبين.

سجل ميليتو في الموسم الأول 30 هدفاً مع إنتر ميلان، منها هدفين في المباراة النهائية لبطولة دوري الأبطال ضد بايرن ميونخ التي انتهت بنتيجة 2-0، كما أنه سجل أهدافاً حاسمة في بطولة الدوري.
دييجو ميليتو نجم صنع التاريخ في جنوى والانتر

أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإيطالي .. من جنوى

في ديسمبر من عام 2016، خسر جنوى أمام تورينو في مباراة بالدوري الإيطالي بهدف نظيف، لكنها كانت مناسبة سعيد للنادي الخاسر ولجماهيره ولأحد لاعبيه.

في ذلك اللقاء، دفع جنوى بلاعبه بييترو بيلغري الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 15 عاما و280 يوما، ليصبح أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإيطالي منذ عام 1937.

بيلغري انضم إلى للاعب السابق أماديو أمادي الذي لعب في مباراة روما - فيورنتينا عام 1937 ولديه نفس العمر بالتحديد.
بييترو بيلغري .. أصغر لاعب في تاريخ الكالشيو بقميص جنوى

جنوى .. العديد من الأول!

في جنوى الكثير من الريادة، فهو صاحب أول لقب دوري في تاريخ ايطاليا، وذلك عام 1898.

كما أن جنوى هو صاحب أول أكاديمية لتأهيل اللاعبين الناشئين من هم تحت 16 سنة وذلك عام 1902، كما أنه أول فريق إيطالي يلعب مباراة خارج ايطاليا، عندما لعب في نيس الفرنسية عام 1903.


ويضيف الدكتور محمد السعدي في تقرير مميز له عن جنوى قائلاً "هو أول من قام بتخصيص قطار لنقل الجماهير سنة 1906، وأول من استأجر باخرة لفعل ذلك عام 1922، وأول من يحمل لقب الدوري من دون خسارة وذلك عام 1923".

جنوى .. قصة طويلة بأن يكون الأول، ولكن التاريخ لا يكفي للحاضر!


دموع الفخر من أجل هدف الخسارة!

في تاريخ 17-09-2017، وخلال مباراة في الأسبوع الرابع من الدوري الإيطالي ، وخلال مواجهة ضد الضيف لاتسيو ، سجل لاعب جنوى البديل بيلجري هدف التعادل.

بيليجري كان يبلغ من العمر 16 عاماً، وأضاف هدفاً ثانياً، لكنها لم تكن كافية لإنقاذ فريقه من الخسارة في تلك المواجهة، وبالتالي ما كانت الأهداف ليتذكرها التاريخ لولا ردة فعل جاءت في الدكة.

والد بييترو بيلجري، كان مساعد المدرب آنذاك، لم يتمالك نفسه لشعوره بالفخر بتلك اللحظة الهامة، أول هدف لابنه في الدوري، يسجله أمام عينيه، وهو الذي اكتشف موهبة طفله، لذلك انهار في البكاء على دكة جنوى.

الابن تحدث عن دموع والده لحظتها قائلاً "هذه ليلة عظيمة، ليلة انتظرناها أنا ووالدي، إنها البداية".

رغم الخسارة، لكن الوالد والابن كانوا سعداء، وحتى جنوى كان فخوراً بتلك اللحظات.


دموع مساعد المدرب على دكة جنوى

عكس القمصان من أجل مشجع جنوى

شهد موسم 1994-1995، حادثة مؤلمة، إذ قامت مجموعة من جماهير إي سي ميلان بطعن أحد مشجعي جنوى حتى الموت.

توقف الدوري لبضعة أسابيع ما بين يناير وحتى 12 فبراير "شباط" من عام 1995، فكانت العودة بإشارة أخلاقية عظيمة، إذ دخل كل فريق مرتدياً قميص الفريق الآخر، كإشارة على الروح الرياضية.

فكنت ترى أسطورة روما توتي بقميص الإنتر، وأسطورة الإنتر بيرجومي بقميص روما، واسطورة اليوفي دل بييرو بقميص باري، وذلك في يوم خاص لإعلان أن الجميع الواحد، والعنف مرفوض.

صورة القمصان المتبادلة قبل المباريات لرفض العنف

إنجازات وألقاب نادي جنوى:

الدوري الإيطالي : (9 مرات) : 1897–98, 1898–99, 1899–00, 1901–02, 1902–03, 1903–04, 1914–15, 1922–23, 1923–24

كأس إيطاليا : (1 مرة) : 1936–37


فيديوهات مختارة لنادي جنوى:

يعد جمهور نادي جنوى حالة مميزة وخاصة في تاريخ النادي :


مباراة جنوى أمام يوفنتوس والتي انتهت بنتيجة 3-2 تعد من أجمل ملاحم النادي في العصر الحديث:



تابع الكاتب:

سناب شات: M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق