نادي هيرتا برلين الألماني


هيرتا برلين، نادي كرة الماني ينتمي للعاصمة برلين.


بطاقة هيرتا برلين الألماني:

تاريخ التأسيس: 1892.

ملعب نادي هيرتا برلين الرسمي : ملعب برلين الأولمبي

سعة ملعب هرتا برلين "ملعب برلين الأولمبي" : 74,064 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها هيرتا برلين: مرتان (2 مرة).

عدد القاب كأس المانيا التي فاز بها هيرتا برلين:  لم يفز به



شعار هيرتا برلين

نبذة تاريخية عن نادي هيرتا برلين:

هيرتا برلين، نادي كرة الماني ينتمي للعاصمة برلين.

تأسس نادي هيرتا برلين عام 1892، وهو أحد الأعضاء المؤسسين لاتحاد كرة القدم الألماني عام 1900.

حمل هيرتا برلين لقب الدوري الألماني مرتين، ورغم عمره الطويل كروياً فلم يستطع حمل لقب كأس المانيا حيث خسر 3 مباريات نهائية كما لم يحمل لقب أي بطولة قارية.

منذ عام 1963، يتخذ هيرتا برلين من الملعب الأولمبي مقراً له، وهو الذي يتسع لـ 74,064 متفرجاً.

كلمة هيرتا في اسم نادي هيرتا برلين تعود إلى اسم آلهة الخصوبة في الأساطير الألمانية.

ولون هيرتا برلين الأبيض والأزرق ولشعاره قصة ظريفة أيضاً، حيث أن أحد المؤسسين الأربعة للنادي كان قد سافر مع والده على متن سفينة فكان لون الدخان الأبيض في السماء الزرقاء، إضافة إلى العلم الذي كانت تحمله.

بطولات الدوري التي حملها هيرتا برلين كانت ما قبل البوندسليجا حيث حمل اللقب أعوام 1930 و1931، أما في العصر الحديث للدوري الألماني للمحترفين، كان أفضل مركز حققه هيرتا برلين المركز الثاني موسم 1974-1975 خلف المهيمن آنذاك بروسيا مونشنجلادباخ ، أما أسوأ فتراته فكانت لعبه في الدرجة الثالثة لموسمين في ثمانينات القرن الماضي.


هيرتا برلين ضحية السياسة دوماً

وعندما وصل هيرتا برلين إلى أفضل حالاته، اصطدم بالحظ السيء، حيث جاء العصر النازي، فبعد أن فاز باللقب عام 1931، وكان أحد أقوى الأندية في السنوات السابقة، فرض النازيون تقسيم الكرة الألمانية إلى 16 منطقة وبالتحديد في عام 1933، الأمر الذي انعكس سلباً بعد الحرب العالمية الثانية على قوة الفريق وتقدمه.

وكان لهيرتا برلين ورطة سياسية أخرى، فبعد تقسيم المانيا إلى غربية وشرقية، حيث كان النادي ينتمي للجزء الغربي من برلين، ومع توتر العلاقات بين الحلفاء المنتصرين في الحرب العالمية الثانية، تم منع هيرتا برلين من اللعب ضد أي فريق يمثل المانيا الشرقية في موسم 1949-1950، مما أثر كثيراً على أجواء الرياضة المحيطة بالنادي وكذلك على مردوده في الملعب.

وبعد تقسيم العاصمة الألمانية، رأى بعض المشجعين القدماء لهيرتا برلين إن تشجيع النادي المنتمي لألمانيا الغربية كان يعد أمراً خطيراً في نظر شرطة بلادهم، الأمر الذي خلق مشكلة لهيرتا برلين حيث خسر جزءاً كبيراً من قاعدته الجماهيرية، ليصبح الأمر أكثر خطورة مع إنشاء سور برلين عام 1961.


لعنة 1-0 ونحس الكأس الذي لازم هيرتا برلين

لم يحمل هيرتا برلين بطولة كأس المانيا في تاريخه، لكنه نال فرصة الفوز باللقب 3 مرات.

في موسم 1976-1977 كانت الفرصة الأولى، لكن هيرتا برلين خسر المباراة النهائية أمام كولن بهدف نظيف تم تسجيله في الدقيقة 70.

تكررت الفرصة بعد عامين، لكنه خسر أمام فورتونا دوسلدروف بهدف نظيف أيضاً، وذلك الهدف تم تسجيله في الدقيقة 116 بعد وقت إضافي.

في موسم 1992-1993 نال هيرتا برلين فرصة ثالثة، لكن تأكدت لديه لعنة كبيرة، وأنه أكثر فريق يكره نتيجة 1-0 في التاريخ بلا منازع، لأنه خسر فيها من جديد بهدف تم تسجيله في الدقيقة 77 أمام باير ليفركوزن.


تعرض حافلة هيرتا برلين لإطلاق نار

أعلن نادي هيرتا برلين في تاريخ 9-أغسطس-2015 حادثة مهمة، تمثلت بتعرض حافلة النادي لإطلاق نار.

وجاءت الحادثة أثناء سفر فريق هيرتا إلى مدينة بيليفيلد لمواجهة فريق أرمينيا بيليفيلد الإثنين ضمن بطولة كأس ألمانيا.

النادي قال في بيان رسمي "لقد تم إطلاق النار على الزجاج الأمامي للحافلة، وهذا الترحيب غير جيد بالنسبة لنا، ولحسن الحظ لم نتعرض لإي إصابات".

وتبين أن الهجوم على حافلة هيرتا برلين كان من قبل شخصين على متن دراجة نارية، وأطلقوا النار على الحافلة، واشتبه بأن يكون حادثاً إرهابياً لا يستهدف هيرتا برلين، بل يستهدف المجتمع الألماني.


صورة الرصاصة في هيرتا برلين !

موسم الانطلاقة الصاروخية ثم الانهيار

سيبقى موسم 2015-2016 من أغرب المواسم التي مرت على هيرتا برلين، لأن الفريق مر بتقلبات غريبة.

أنهى هيرتا برلين مرحلة الذهاب من الموسم بالمركز الثالث، وبفارق 6 نقاط فقط عن بروسيا دورتموند صاحب المركز الثاني، وحافظ الفريق الفريق على هذا المركز حتى المرحلة 29، ليعتقد كثيرون أنه ذاهب للمشاركة في دوري الأبطال.

ولكن شيئاً ما حدث، فما بين المرحلة 27 والمرحلة 33، خاض الفريق 6 مواجهات، خسر 5 منها، وحصل على نقطة واحدة، ليتراجع بشكل سلبي إلى المركز السابع في النهاية، وتتبخر كل أحلام المشاركة بأقوى بطولات العالم للأندية، ويكتفي بالعودة إلى الدوري الأوروبي.


هيرتا بعد سقوط جدار برلين

استفاد نادي هيرتا برلين كثيراً من الوحدة الألمانية، وسقوط ما كان يسمى جدار برلين.

فقد ازدادت شعبية النادي بوضوح، لأن الجانب الشرقي من برلين بات يدعم النادي، وبعد  يومين فقط من سقوط الجدار، كان هناك 11 ألف مشجع من برلين الشرقية يدعمون هيرتا برلين في إحدى مبارياته.

ورغم دخول النادي ببعض المشاكل المالية بعدها، لكن هيرتا بقي معتبراً نادي برلين الأساسي، ويراه الجمهور رمزاً للتحرر من العصر الشرقي السابق، حيث كان مستوى الديمقراطية وحرية التعبير منخفضاً للغاية.


هيرتا برلين أكبر المستفيدين من سقوط الجدار

أول حكمة في تاريخ الدوريات الكبرى

دخلت بيبيانا ستينهاوس التاريخ من أوسع أبوابه، عندما أصبحت أول امرأة تقوم بتحكيم لقاء كرة قدم في دوري محلي أوروبي كبير.

فخلال مباراة في ملعب هيرتا برلين ضد فيردر بريمن، في تاريخ 10" أيلول -سبتمبر"- 2017، وفي الجولة الثالثة من الدوري، ظهرت هذه الحكمة قوية الشخصية.

اللقاء انتهى بالتعادل 1-1، ومنحت خلاله الحكمة بطاقة صفراء واحدة فقط كانت من نصيب لاعب هيرتا برلين.

لاعبون من فيردر بريمن وأخرون من هيرتا برلين أشادوا بأداء الحكمة، ووصفوه بالجيد جداً ، معترفين بسعادتهم لكونهم على أرضية ملعب صنع فيها تاريخ جديد من المساواة بين الرجل والمرأة.


الحكمة خلال مباراة فيردر بريمن .. التاريخ يصنع

إنجازات وألقاب نادي هيرتا برلين:

الدوري الألماني : (مرتان) : 1930, 1931

كأس المانيا : (لم يفز به) : الوصيف 3 مرات.

الدوري الأوروبي : (لم يفز به) : لعب نصف النهائي 1979


أشهر مقاطع الفيديو لهيرتا برلين:

يعد أنيس بن حتيرة من نجوم هيرتا برلين وهو تونسي:


من ذكريات هيرتا برلين التي لا تنسى فوزهم على تشلسي في دوري الأبطال 2-1:




تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق