نادي إستوديانتيس دي لا بلاتا الأرجنتيني


نادي استوديانتس دي لا بلاتا الأرجنتيني ، نادي كرة قدم ينتمي مدينة لا بلاتا عاصمة مقاطعة بوينس أيرس.

بطاقة بوكا جونيورز الأرجنتيني:

تاريخ التأسيس: 4 - أغسطس (آب) - 1905.

ملعب نادي إستوديانتيس الرسمي : ملعب سيوداد دي لا بلاتا.

سعة الملعب: 53000 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها استوديانتس: 6 مرات .

عدد القاب ليبرتادوريس  التي فاز بها استوديانتس : 4 مرات.

كأس الانتركونتينتال : مرة واحدة.



شعار نادي إستوديانتيس دي لا بلاتا

نبذة عن نادي إستوديانتيس:

إستوديانتيس دي لا بلاتا، نادٍ أرجنتيني عريق قضى معظم تاريخه في الدرجة الأولى الأرجنتينية وكان دوماً من أهم الفرق في البلاد.

إستوديانتيس لا ينضم لمجموعة الخمسة الكبار التقليديين في الأرجنتين، لكنه نادٍ مشاغب كثير الفوز بالبطولات.

تأسس النادي عام 1905عندما غضبت بعض جماهير ولاعبي فريق جيمناسيا دي لا بلاتا، وذلك لأن الأخير كان يفضل رياضات الصالات على كرة القدم، ليصبح بعد ذلك اللقاء بينهم أحد أهم الكلاسيكوهات المهمة في الأرجنتين.

دخل الاحتراف تاريخ استوديانتيس مبكراً عام 1931، وقدم العديد من اللاعبين عبر التاريخ للمنتخب الأرجنتيني.

لقب نادي استوديانتيس غريب نوعاً ما وهو طاعنو الفئران، والسبب في هذه التسمية تعود إلى شخص اسمه مونتيدونيكا فيليبي، رجل ولد عام 1898 وكان حريصاً ما بين عشرينات وثلاثينات القرن الماضي على قتل الفئران في سوق دي لا بلاتا باستخدام شوكة كبيرة... وهذا الرجل مشجع متيم باستوديانتس، ولأن الجميع كان يحترم ما يقوم به، وكان قريباً من اللاعبين انتقل اللقب الذي فاز به "طاعن الفئران" إلى النادي ثم إلى كل من يتعلق به.

هناك سبب آخر يروجه البعض خلف هذه التسمية لكنه أضعف من حيث الرواية من السابقة التي ذكرتها عديد الصحف الأرجنتينية، القصة الثانية تقول إن ذلك بسبب أن استوديانتس اشتهر بتشجيع طلبة الطب في دي لا بلاتا له، وهم معروفون بكثرة تجاربهم على الفئران أثناء الدراسة.


فريق البروفيسورات

في ثلاثينات القرن الماضي، عرف استوديانتس فريقاً هجومياً يلعب كرة قدم جميلة جداً، تم إطلاق لقب "البروفيسورات" عليه، أي أعلى درجات التحصيل العلمي.

أسماء مثل ميجيل لاوري وسكوبيلي وزوزايا كانت هي الأساس في الفريق، الذي قدم واحدة من أقدم الكرات الجميلة في العالم.

هذا الفريق يملك أول هدف في تاريخ الكرة الاحترافية في الأرجنتين، حيث سجله البرتو زوزايا الذي فاز أيضاً بأول لقب هداف في هذا المستوى من كرة القدم في عام 1931.

لاعبان من فريق استوديانتس هذا، انتقلا لاحقاً لتمثيل منتخب ايطاليا والفوز معه بكأس العالم 1934، وهما سكوبيلي وجوايتا.


فريق البروفيسورات الشهير في تاريخ استوديانتس


الأسطورة الذي عاد للعب من أجل تمويل فريقه

بعد أن اعتزال أحد أهم استوديانتس عبر التاريخ خوان سباستيان فيرون عام 2014، تحول ليشغل منصب رئيس النادي.

وفي عام 2016، ونظراً لحاجة النادي لمصدر مالي، أصدر فيرون تحدياً واضحاً، "لو تم بيع 65% من تذاكر الملعب قبل انطلاق الموسم، سوف يعود للعب".

جماهير استوديانتس أقبلت بحماس رهيب لشراء التذاكر، وحققت الهدف المنشور، ليعود الأسطورة عن الاعتزال، ويتم إدراجه ضمن قائمة الفريق.


أسطورة استوديانتس فيرون يعود بعد الاعتزال لعيون النادي


واخز الابر ضد استوديانتس

شهدت بطولة كأس الأرجنتين عام 2017 حادثة غريبة، عندما تواجه استوديانتيس مع سبورت كلوب باسيفيكو من الدرجة الرابعة.

خلال ذلك اللقاء الذي انتهى بشكل مفاجىء بفوز الفريق المغمور بنتيجة 3-2 ، أقدم فيدريكو ايندي لاعب باسيفيكو على وخز مهاجم استوديانتس خوان أوتيرو، 4 مرات، ورغم شكوى اللاعب للحكم، لكنه لم يملك أي وسيلة يثبت فيها ذلك.

بعد اللقاء، اعترف اللاعب بتصرفه، وقال إنه كان مضطراً لاستخدام كل الحيل من أجل الفوز، في حين غضب رئيس ناديه، وقال إنه أهدر مجهود كل فريقه، وجعلهم يشعرون بالخجل، لذلك أوصى بفسخ عقده.

الحكم علق بعد اللقاء على ما جرى وقال "صحيح اشتكى لي لاعب استوديانتس، لكن لم يكن لدي أي دليل، في النهاية يجب عدم استمرار مثل هؤلاء اللاعبين المعتدين في الملاعب".

صفقة كادت تؤدي إلى الهبوط !

شهد عام 2014 ظروفاً عصيبة عاشها نادي إستوديانتيس بسبب صفقة غير قانونية قام بها.

فقد تعاقد إستوديانتيس مع جاستون فيرنانديز عام 2010 ، وهو مرتبط مع ناديه المكسيكي تايجرز، بطريقة غير قانونية، مما دعا الفيفا في عام 2012 بعد النظر بالقضية والتفاصيل، لإيقاف اللاعب 4 أشهر وفرض مبلغ 800 ألف دولار يجب دفعها للنادي المكسيكي.

نادي إستوديانتيس  تباطأ بالدفع، ووصل الأمر لتأخير لمدة عامين، مما دفع فيفا لإصدار بيان شديد اللهجة يهدد فيه النادي بخصم النقاط، بل بالهبوط إن لم يدفع بأسرع وقت ممكن، وهو ما دفع النادي للمفاوضات السريعة من جديد مع النادي المكسيكي للوصول لتسوية من أجل دفع المبلغ.

وفي تفاصيل القضية أكثر، فإن جاستون كان قد انتقل في البداية على سبيل الإعارة إلى إستوديانتيس ، واستغل النادي الأرجنتيني هذه الفترة لإقناعه بالتوقيع معهم بشكل غير قانوني ، وهو ما أثار الضجة في المكسيك.

ولعب جاستون مع الفريق ما بين 2010–2014، ثم عاد لهم ليلعب ما بين 2015-2016 وقدم أداء جيد جداً.

جاستون فرنانديز - اللاعب الذي كاد يدخل استوديانتس في أزمة


إنجازات نادي إستوديانتيس :

الدوري الأرجنتيني : (6 مرات) : 1913, 1967 ميتروبوليتانو, 1982 ميتروبوليتانو, 1983 ناسيونال, 2006 أبيرتورا, 2010 أبيرتورا

كأس ليبرتادوريس (4 مرات) : 1968, 1969, 1970, 2009

كأس الإنتركونتيننتال (العالم للأندية ) : (1 مرة) : 1968

فيديوهات مختارة لنادي استوديانتس :

عام 2009 كان جميلاً لنادي استوديانتس حيث قاده خوان سباستيان فيرون لكأس ليبرتادوريس بعد التعادل سلبياً في اللقاء النهائي 0-0 مع كروزيرو في الذهاب، لكنهم فازوا في لقاء العودة خارج ملعبهم 2-1:


ومن المباريات التاريخية لاستوديانتس الصمود القوي أمام برشلونة في نهائي كأس العالم 2009 والخسارة بصعوبة 1-2:



تابع الكاتب:


سناب شات : M-awaad


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق