محمد صلاح في اسرائيل .. القصة الكاملة


أوقعت قرعة تصفيات التأهيل في دوري أبطال أوروبا 2013-2014 فريق بازل السويسري الذي ينتمي له محمد صلاح بمواجهة فريق مكابي تل أبيب "الاسرائيلي"، الأمر الذي أثار ضجة وضغوطاً كبيرين على اللاعب العربي قبيل المواجهة.

دعوات كثيرة في الإعلام المصري وشبكات التواصل الاجتماعي تم توجيهها إلى محمد صلاح كي لا يذهب إلى إسرائيل، فوقع اللاعب بين نارين؛ نار الإيفاء بعقده الاحترافي خصوصاً أن المباراة رسمية وإن كانت في مواجهة فريق إسرائيلي، ونار ردود الفعل في بلاده على تصرفه، فبدأت من هنا قضية محمد صلاح في إسرائيل.

لقاء الذهاب بين بازل ومكابي أقيم في 30-يوليو-2013، ويومها فاز الفريق السويسري بهدف نظيف، سجله المهاجم ستوكر، ولعب محمد صلاح في تلك المواجهة 88 دقيقة، لكنه كان النجم في وسائل الإعلام العربية، لأن صلاح تجنب مصافحة لاعبي الفريق الإسرائيلي، وذلك بالتحجج بربط حذائه.

وقبل سفر محمد صلاح إلى إسرائيل كي يخوض مواجهة العودة، ازدادت الضغوط عليه، وطالبته بإدعاء الإصابة، لكن ذلك لم يكن ممكناً، بل إن من شأنه القضاء على مسيرته كلاعب محترف، ليسافر هناك ويفاجىء الجميع بتصرفاته.

ففي تاريخ 6-أغسطس-2013، بدأ محمد صلاح اللقاء أمام مكابي تل أبيب في اسرائيل، ويومها سجل الهدف الثاني لفريقه لتصبح النتيجة 2-0 في لقاء انتهى بالتعادل 3-3، وقام بمفاجأة الجميع بسجدة في ملعب لم يعتد على مثل هذه التصرفات.

محمد صلاح عندما تواجد في اسرائيل قام بتصرفين آخرين أزعجا الإعلام هناك، فالأول تعمد عدم مصافحة اللاعبين واكتفى بضرب أيديهم بقبضته، في حين أنه في نهاية اللقاء قابل استفزازت الجماهير بسخرية وابتسامات.

فيديو تهرب محمد صلاح من المصافحة في المرة الثانية:

الصحافة الإسرائيلية وعلى رأسها صحيفة معاريف انتقدت تصرفات محمد صلاح بعد اللقاء، وقالت عنه "، لم يتصرف بصورة رياضية واختلق عذرا لعدم مصافحة لاعبي فريق «مكابي تل أبيب»"، وأضافت بأن صلاح تصرف بذلك من أجل استيعاب جماهير بلاده، لكن  في المقابل، لم يتردد مواطنه محمد النني في مصافحة لاعبي الفريق الإسرائيلي قبل المباراة وبعدها.

قضية محمد صلاح في اسرائيل لم تنته مع نهاية اللقاء، بل امتدت حتى عند انتقاله إلى تشلسي الإنجليزي، حيث قالت صحيفة ديلي ميل الإنجليزية تم شراؤه من قبل نادي يملكه اليهودي رومان أبراموفيتش، وفي إدارته العديد من اللاعبين اليهود، حيث توقعت آنذاك أن يتم سؤاله عن مثل هذا التصرف، والذي بررته بقولها "هو ليس موقف صادر من اللاعب، بل إنه موقف جاء تحت ضغوط الشارع المصري الذي طالبه بمثل هذه التصرفات عند مواجهة فريق من اسرائيل".


صحيفة ديلي ميل تفتح ملف صلاح والزيارة لإسرائيل

بعد انقال محمد صلاح إلى تشلسي، عاد اسمه في الصحافة الإسرائيلية، فنشر موقع اسمه "تايمز أوف اسرائيل" تصريحاً كاذباً نسبه لصلاح وجاء فيه "لن يظهر العلم الإسرائيلي في دوري أبطال أوروبا"، وهو تصريح نفاه محمد صلاح في مؤتمر صحفي عندما قال "ليس هناك شيء صحيح مما ينشر على لساني بخصوص تصريحات سياسية".

وأوضح النجم المصري لاحقاً إن تشلسي استمع إلى تفسيراته للمواقف التي قام بها، وأنهم متفهمون تماماً ما صدر منه تجاه النادي الإسرائيلي ولاعبيه، من دون أن يكشف صلاح عن تفسيراته لهم.

ازدادت شعبية محمد صلاح كثيراً في العالم العربي بعد ذلك الموقف في اسرائيل وما تبعه من أحداث،الأمر الذي دفع صحيفة "اسرائيل حايوم" للتصريح غاضبة تجاهه وتقول "إنه لاعب مثير للأزمات والكراهية، ويفتخر بذلك".

ومن الجدير بالذكر أن فريق بازل عاد ليواجه مكابي تل أبيب في بطولة الدوري الأوروبي في نفس الموسم، لكن صلاح كان قد انتقل آنذاك إلى تشلسي، لينجو من إعادة فتح ملفه في إسرائيل، علماً أن محمد النني شارك في اللقائين بشكل كامل من دون أي ضجة.

وانتشرت نظريات مؤامرة في الشارع العربي مؤخراً، مع عدم لعب محمد صلاح في صفوف تشلسي إلا في دقائق قليلة، حيث بات البعض يعتقد أن الإدارة اليهودية تنتقم من اللاعب المصري لما فعله في اسرائيل، وهو أمر نفاه اللاعب لمصادر مقربة منه مؤكداً أن الأمور فنية بحتة.

انتقل محمد صلاح لاحقاً إلى الدوري الإيطالي، حيث تألق مع كل من فيورنتينا و روما، ليعود إلى الدوري الإنجليزي ويمثل ليفربول ، ولم يكن هناك الكثير من الجدل حول قضية تصرفاتخه اسرائيل في الصحافة الإنجليزية، وهو الأمر الذي يمكن اعتباره نهاية لتبعات تلك القضية.

روابط أخرى مهمة:
بروفايل محمد صلاح ونبذة كاملة عن مسيرته


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق