نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي



نادي مرسيليا الفرنسي، أنجح أندية فرنسا تاريخياً وأكثرها شعبية لفترة طويلة.

بطاقة مرسيليا الفرنسي:

تاريخ التأسيس: 1899.

ملعب نادي مرسيليا الرسمي : ستاد فيلودروم

سعة الملعب: 67,000 متفرج.

عدد القاب الدوري الفرنسي التي فاز بها مرسيليا : 9 مرات.

عدد القاب كأس فرنسا التي فاز بها مرسيليا:  10 مرات.

بطولة دوري أبطال أوروبا التي فاز بها مرسيليا: مرة واحدة.


شعار نادي أولمبيك مرسيليا

نبذة عن نادي أولمبيك مرسيليا:

أولمبيك مرسيليا، ناديكرة قدم فرنسي تأسس عام 1899.

مرسيليا عاش نجاحات عديدة بفوزه بلقب الدوري 9 مرات ولقب دوري أبطال أوروبا.

هبط نادي مرسيليا عام 1994 بسبب فضيحة شراء نتيجة إحدى المباريات، لكن ذلك لم يؤثر على لقبه المهم دوري أبطال أوروبا الذي فاز فيه عام 1993، وهو النادي الوحيد الفرنسي الذي فاز بهذا اللقب المهم.

يلتزم نادي مرسيليا بألوانه الحالية البيضاء والزرقاء منذ عام 1986، وترأسه أرملة مالكه السابق روبرت لويس دريفيوس منذ عام 2010.

اسم أولمبيك مرسيليا له مغزى مهم، فهو مرسيليا نسبة إلى مدينة مرسيليا، لكن أولمبيك فنسبة إلى الألعاب الأولمبية، وذلك لأن الألعاب أصلاً يونانية والمدينة الفرنسية مرسيليا أسسها اليونانيون قبل 25 قرناً.

قصة هبوط مرسيليا تعود إلى تورط رئيسه السابق برنارد تابي، هذا الرئيس قاد النادي إلى النجاح الأكبر في تاريخه بالفوز بدوري أبطال أوروبا، حيث تعاقد مع لاعبين من أعلى مستوى مثل جان بيير بابان وكلاوس ألوفسو وإنزو فرانشيسكولي وديديه ديشامب وماثيو ديساييه.

لم يكن هناك أي فريق بقوة مرسيليا تحت قيادة هذا الرئيس، وفاز بلقب الدوري 4 مرات متتالية، وفاز بدوري أبطال أوروبا.. لكن الفرحة لم تكتمل حيث تم اتهام نادي مرسيليا بمحاولة إقناع بعض لاعبي فالنسيان الفرنسي بجعلهم يفوزون كي يحصدوا لقب الدوري، والطلب منهم بعدم إصابة أي من لاعبيهم قبل نهائي دوري أبطال أوروبا الذي فازوا خلاله 1-0 على ميلان.

صورة نادي مرسيليا تعرضت لاهتزاز جديد في شهر يناير (كانون ثاني) من عام 2015، مع إعلان الشرطة اعتقال رئيس النادي فنسن لابرون وعدد من وكلاء الأعمال والوسطاء بسبب شبهة الحصول على عمولات من أجل التعاقد مع أندريه بيير جينياك عام 2010 من نادي تولوز.


الطريق إلى أوروبا .. قصة بطولة الأبطال الوحيدة في تاريخ فرنسا

رغم خوض الأندية الفرنسية لـ 6 مباريات نهائية في تاريخ دوري الأبطال، فإنها لم تستطع الفوز إلا بلقب واحد، وصاحب هذا الإنجاز كان أولمبيك مرسيليا.

تلك الحقيقة تعود لموسم 1992-1993، فبعد أن أخفق مرسيليا في نهائي 1990-1991 ضد النجم الأحمر اليوغسلافي، وفشل بالظفر باللقب لخسارته بركلات الترجيح، عاد بقوة في موسم 1992-1993 طالباً الحلم.

تلك النسخة هي الأولى من النظام الحديث لبطولة دوري الأبطال الذي حمل لأول مرة اسم UEFA Champions League، حيث كان نظام البطولة لعب أدوار تأهيلية ثم يتحول دور الثمانية لمجموعتين، يتأهل فيها المتصدران للعب المباراة النهائية.

مرسيليا اجتاز دينامو بوخارست في الدور التأهيلي 2-0 (تعادل 0-0 وفوز 2-0)، ليلعب في مجموعة تضم كل من جلاسكو رينجرز القوي آنذاك وكلوب بروج وسسكا موسكو، ولم يفوت العملاق الفرنسي الفرصة، فحقق 3 انتصارات وتعادل 3 مرات، ليتأهل لمواجهة اي سي ميلان المدعم بكوكبة من النجوم بقيادة المدرب فابيو كابيلو.

واجه مرسيليا في تلك المباراة النجوم الهولنديين ريكارد وفان باستن، كما واجه لاعبه السابق جان بيير بابان، ولكنه رغم عدم توقع كثيرين منه الفوز، فاجأ العالم بهدف سجله المدافع باسيل بولي في الدقيقة 43، وحافظ عليه حتى النهاية.

مدرب مرسيليا في ذلك الموسم الأسطوري كان ريموند غويثالس، وهو بلجيكي الجنسية، والذي أعلن الرحيل مباشرة بعد الفوز باللقب لأنه حقق هدفه الأكبر.

من أهم نجوم مرسيليا في موسم أوروبا العظيم الألماني رودي فولر صاحب الخبرة الكبيرة، والكرواتي الرائع الان بوكيتش، وهداف الفريق في أوروبا فرانك سوزي، والغاني الشهير عبيدي بيليه، وعمود التوازن الكروي ديديه ديشامب، والمدافع القوي ديسايي والحارس الشهير فابيان بارثيز، وهي أسماء حققت نجاحاً عالمياً، والفرنسيون منهم توجوا بلقب كأس العالم 1998.

أولمبيك مرسيليا .. بطل أوروبا


المالك الأمريكي لمرسيليا

ذهلت جماهير مرسيليا في موسم 2016-2017، وهي ترى شراء رجل الأعمال الأمريكي فرانك ماكورت لناديها، وذلك في تاريخ 29-08-2016 مقابل 45 مليون يورو بالإضافة لتحمل ديون النادي.

سريعاً، بدأ الرجل الأمريكي بالعمل، فعين جاك هنري إيرو، رجل الأعمال الفرنسي، رئيسًا جديدًا للنادي، وجلب المدرب صاحب الخبرة رودي جارسيا ليدرب الفريق، واستقدم الاسباني زوبيزاريتا مديراً رياضياً، وهو من سبق له العمل من قبل مع برشلونة سواء كمدير رياضي وحارس مرمى من قبل عندما كان لاعباً، كما عمل مديراً في أتلتيك بلباو.

المشروع الجديد لمرسيليا بدأ ببعض الصفقات الواعدة، مثل التعاقد مع ديميتري باييه وباتريس إيفرا، وهم عناصرة خبرة مهمة آنذاك في فرنسا، لكن الموسم لم ينتهي بالشكل المطلوب، حيث احتل الفريق المركز الخامس، إلا أن الجماهير اعتبرت الأمر مبشراً، لأنهم احتلوا المركز 13 في الموسم الذي سبقه.

بداية المشروع الجديد في مرسيليا مع زوبيزاريتا كمدير رياضي

المشجع الباكي الذكي

في تاريخ 25-09-2017، قرر نادي مرسيليا تكريم أحد مشجعيه ، واسمه كامل وذلك بجعله يقوم بركلة البداية قبل إحدى المواجهات.

نزل كامل إلى أرض الملعب، وبدلاً من أن يركل الكرة، فاجأ الجميع بالجري فيها تجاه مرمى الخصم، وسجل هدفاً "رمزياً" لفريقه الذي يعشقه ، أولمبيك مرسيليا .

بكى كامل بعدها، وظهر عشقه للنادي بوضوح، فهو المشجع الذي يتنقل مسافات طويلة بدراجته الهوائية لتشجيع مرسيليا أينما ذهب.

الجماهير تعاطفت مع كامل ، وبات رمزاً للعشق والوفاء من أجل القميص.



ركلة مكلفة جداً في تاريخ مرسيليا

قبل مواجهة في دور المجموعات من بطولة الدوري الأوروبي 2017-2018، فاجأ ظهير أيسر أولمبيك مرسيليا، باتريس إيفرا الجميع بالقيام باعتدائه على أحد المشجعين، وتوجيه ركلة له.

المباراة كانت ضد فيتوريا البرتغالي، وعندما لاحظ الحكم ما جرى، قام بتوجيه طرد له قبل أن يبدأ اللقاء، لكن ذلك لم يؤثر على بدء مرسيليا بـ 11 لاعباً آخر.

المسألة لم تتوقف عند الطرد، فنادي مرسيليا قرر فسخ عقد اللاعب، وكذلك قرر الاتحاد الأوروبي حرمانه من اللعب في أي بطولة محلية تابعة له حتى نهاية الموسم، مما أعتبر بمثابة إنهاء لمسيرته الكروية لأنه كان يبلغ من العمر 36 سنة.

اللاعب اعتذر عن تصرفه لاحقاً، وأكد أن لم يكن يقصد الإساءة لسمعة أولمبيك مرسيليا، وأنه تعرض لإساءة من المشجع قبل ردة فعله، لكن ذلك لم يرحمه من العقوبة القاسية.


لقطة ركلة مدافع مرسيليا تجاه أحد المشجعين

إنجازات نادي مرسيليا:


الدوري الفرنسي (10 مرات) :1937, 1948, 1971, 1972, 1989, 1990, 1991, 1992, 2010

كأس فرنسا: (10 مرات) :1924, 1926, 1927, 1935, 1938, 1943, 1969, 1972, 1976, 1989

كأس الرابطة الفرنسية : (3 مرات ) : 2010, 2011, 2012

كأس سوبر فرنسا : (3 مرات) : 1971, 2010, 2011

دوري أبطال أوروبا: (مرة واحدة) : 1993

فيديوهات مختارة لنادي مرسيليا:

مهما طال الزمن بأولمبيك مرسيليا فلن ينسوا أنهم كانوا أول فريق فرنسي يفوز بدوري أبطال أوروبا عام 1993 على حساب ميلان:


عاد مرسيليا للقب الدوري بعد غياب 18 عاماً بقيادة ديديه ديشامب عام 2010:



تابع الكاتب:


سناب شات : M-awaad



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق