نادي أبويل القبرصي


نادي أبويل، نادي كرة قدم قبرصي ينتمي لمدينة نيقوسيا عاصمة قبرص.

بطاقة أبويل القبرصي:

تاريخ تأسيس أبويل: 8 - نوفمبر - 1926

ملعب نادي أبويل الرسمي : ملعب جي أس بي

سعة ملعب نادي أبويل: 22,859 متفرج

عدد القاب وبطولات الدوري التي فاز بها أبويل : 26 مرة.

عدد القاب وبطولات كأس قبرص التي فاز بها أبويل: 21 مرة.

عدد القاب وبطولات كأس سوبر قبرص التي فاز بها أبويل : 13 مرة.

عدد القاب وبطولات دوري أبطال أوروبا التي فاز بها أبويل:  لم يفز به - أفضل إنجاز دور الثمانية.


شعار نادي أبويل


نبذة تاريخية عن نادي أبويل:

نادي أبويل القبرصي، نادي كرة قدم ينتمي لمدينة نيقوسيا عاصمة قبرص.

نادي أبويل تأسس عام 1926، وكان أحد الأعضاء المؤسسين للاتحاد القبرصي لكرة القدم.

ويعد أبويل أكثر نادي شعبية في قبرص، كما أنه أكثر نادي نجاحاً، حيث حمل لقب الدوري 25  مرة ولقب الكأس 21 مرة.

العالم خارج قبرص سمع بنادي أبويل جيداً في دوري أبطال أوروبا 2011-2012، وذلك عندما فاجأ الجميع بالتأهل عن دور المجموعات في مجموعة تضم كل بورتو وشاختار وزينيت بطرسبرج، ثم زاد من روعة مفاجأته عندما أقصى أولمبيك ليون من البطولة، ليتوقف عند دور الثمانية مع مواجهة ريال مدريد، ليكون هذا أفضل إنجاز في تاريخ قبرص الكروي عبر التاريخ.

ومن المهم عن تاريخ أبويل، أن النادي تأسس باسم بويل، وهي اختصار لكلمات "Podosferikos Omilos Ellinon Lefkosias"، والتي تعني نادي نادي كرة القدم في نيقوسيا اليونانية، وتم إضافة حرف A  والذي يرمز إلى كلمة رياضي "Athletic"، وذلك عام 1928 ليتناسب مع فكرة النادي آنذاك،بأن أبويل ليس مجرد نادي كرة قدم، بل نادي كرة قدم للاعبين جاهزين بدنياً ورياضياً.

نادي أبويل بدأ كفكرة يونانية، لتمثيل المواطنين اليونانيين في قبرص، وهذا ما يجعله نادياً عالي الشعبية في قبرص الحالية، وكذلك له مناصرين ومتعاطفين في اليونان.

ارتباط أبويل بالسياسة وصل ذروته عام 1986، وذلك عندما أوقعته القرعة في مواجهة بشكتاش التركي في بطولة الدوري الأوروبي، لكن الحكومة القبرصية – اليونانية- رفضت مواجهة النادي التركي لاعتبار وجهة نظرهم بأن تركيا تسرق أجزاء من قبرص التاريخية، ولم يتردد أبويل بعدم اللعب لتمثيله الفئة المؤمنة بالحقوق اليونانية في القبرص، فكان قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حرمان أبويل لمدة موسمين.


ألوان أبويل .. رمز الانتماء السياسي

يرتدي نادي أبويل زياً بلونين؛ أصفر وأزرق، وهذه ألوان لها رمز سياسي.

اللون الأزرق يرمز لليونان، حيث أن أبويل ينتمي للجزء القبرصي منها، في حين أن الأصفر يرمز إلى الإمبراطورية البيزنطية التي كانت تتخدث من المناطقة المحيطة بقبرص كمركز لها.

شعار النادي أيضاً يضم نفس الألوان، مع فارق وجود نجمتين يرمزان إلى الفوز بـأكثر من 20 لقب دوري.
قميص نادي أبويل

أغلى لاعب باعه أبويل .. كان لنادي عربي ثم استعاده

في صيف موسم 2016–2017، أعلن نادي أبويل بيع الأرجنتيني توماس دي فنسنتي لاعب خط وسطه الهجومي إلى نادي الشباب الإماراتي مقابل 3 مليون يورو.

بهذا الرقم، أصبح توماس - وما زال - أغلى لاعب في تاريخ نادي أبويل يتم بيعه، وترك اللاعب بصمة إيجابية مع تسجيله 8 أهداف في 23 مباراة، وصناعته لثلاثة أهداف أخرى.

لكن قرار دمج الأندية في دبي، أدى إلى عودة اللاعب في نهاية الموسم إلى أبويل، وذلك بعد فسخ عقده بالتراضي.

أبويل يشارك في أوروبا .. مجاناً !

بعد أن ثبت تورط نادي فنربغشة التركي بالتلاعب في نتائج المباريات ، تم استبعاده من المشاركة في بطولة الدوري الأوروبي 2013-2014.

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أعلن إجراء قرعة لمعرفة بديل النادي التركي، ليفوز فيها أبويل ويشارك في البطولة ، ليتم تعويضه عن خروجه من الملحق التأهيلي للبطولة.

على كل حال، لم تمض أمور أبويل جيداً في البطولة، فالفريق خرج من دور المجموعات محتلا المركز الثالث.


إنجازات وألقاب وبطولات نادي أبويل:

الدوري القبرصي: (26 مرة) :1935–36, 1936–37, 1937–38, 1938–39, 1939–40, 1946–47, 1947–48, 1948–49, 1951–52, 1964–65, 1972–73, 1979–80, 1985–86, 1989–90, 1991–92, 1995–96, 2001–02, 2003–04, 2006–07, 2008–09, 2010–11, 2012–13, 2013–14, 2015-2015, 2015-2016 ,  2016-2017

كأس قبرص: (21 مرة) : 1936–37, 1940–41, 1946–47, 1950–51, 1962–63, 1967–68, 1968–69, 1972–73, 1975–76, 1977–78, 1978–79, 1983–84, 1992–93, 1994–95, 1995–96, 1996–97, 1998–99, 2005–06, 2007–08, 2013–14 , 2014-2015

كأس سوبر قبرص: (13 مرة) :1963, 1984, 1986, 1992, 1993, 1996, 1997, 2002, 2004, 2008, 2009, 2011, 2013

دوري أبطال أوروبا : (لم يفز به) : أفضل إنجاز دور الثمانية من موسم 2011-2012.

فيديوهات مختارة لنادي أبويل:

معجزة أبويل أمام ليون في دوري أبطال أوروبا:


تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق