نادي ميتز الفرنسي


نادي ميتز الفرنسي، نادي كرة قدم ينتمي لبلدية ميتز في أقصى شرق فرنسا.

بطاقة ميتز الفرنسي:

تاريخ التأسيس: 1932.

ملعب نادي ميتز الرسمي : ملعب سانت سيمفوريان

سعة الملعب: 26,700 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها ميتز :  لم يفز به - الوصيف مرة واحدة.

عدد القاب كأس فرنسا التي فاز بها ميتز:  مرتان.

عدد القاب كأس الرابطة الفرنسية التي فاز بها ميتز:  مرتان.


شعار نادي ميتز

نبذة تاريخية عن نادي ميتز:

نادي ميتز الفرنسي، نادي ينتمي لمدينة ميتز الواقعة شمال غرب فرنسا.

تأسس نادي ميتز عام 1932، ولعب معظم مسيرته في الدرجة الأولى والثانية من الدوري الفرنسي ليكون دائماً في واجهة الكرة الفرنسية.

يتخذ ميتز من ملعب سانت سيمفوريان معقلاً له، حيث يتسع الملعب لـ 26,700 مشجعاً وتم افتتاحه عام 1923 وتمت عملية ترميم شاملة له عام 2001.

وصحيح أن ميتز تأخر بالتأسيس، لكنه لم يكن كذلك بالنسبة للاحتراف، حيث دخل الاحتراف في نفس عام تأسيسه، ليكون ضمن أقدم الأندية المحترفة في تاريخ الكرة الفرنسية.

إنجازات ميتز عديدة، فقد حمل لقب كأس فرنسا مرتين، وحمل لقب كأس الرابطة الفرنسية مرتين، في حين أن أفضل إنجازاته في بطولة الدوري الفرنسي كانت احتلال المركز الثاني في موسم 1997-1998 بفارق الأهداف خلف لانس.

ميتز كانت له حكاية مع الحرب العالمية الثانية، حيث أن النازيين استطاعوا اجتياح فرنسا، وأجبروه على تغيير اسمه إلى FV Metz  نادي ميتز لكرة القدم باللغة الألمانية، كما تم إشراكه في البطولات الألمانية الإقليمية التي أسسها الحزب النازي.

عندما صعد ميتز إلى الدرجة الأولى من الدوري الفرنسي عام 1967 بعد مرحلة اضطراب بسبب ما نتج عن الحرب العالمية الثانية، استطاع الاستمرار هناك حتى عام 2001، ليدخل بعدها في مسار مختلف، حيث بات يصعد ويهبط بشكل متكرر.

وكاد ميتز أن يسجل مشاركة تاريخية في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، لكنه خسر في التصفيات المؤهلة أمام فريق هيلسنكي الفنلندي.

ومن أشهر القصص في تاريخ نادي ميتز الملحمة الكروية التي سطرها أمام برشلونة في كأس أوروبا لأبطال الكأس 1984-1985، حيث التقى الفريقان في بطولة أوروبا لأبطال الكأس في الدور الأول من البطولة، ووقتها فاز برشلونة ذهاباُ 2-4 ليسطر ميتز قصة خالدة عندما فاز في لقاء العودة، ويتأهل للدور الثاني لكنه خرج أمام دينامو درسدن الألماني الشرقي من ذلك الدور.

قدمت أكاديمية ميتز العديد من النجوم الكبار أمثال روبرت بيريس ورمز الدفاع الكاميروني ريجبرت سونج ولويس ساها وايمانويل أدييايور وبابيس سيسيه وميراليم بيانيتش وساديو ماني.


العودة الدرامية والنجاة من شبهة مؤامرة

هبط فريق ميتز في نهاية موسم 2014-2015، لكنه وفي أول مشاركة له في الدرجة الثانية كسب التأهل سريعاً، لكن بطريقة لن ينساها جمهوره.

فقد احتل ميتز المركز الثالث، أمام لي هافر، لكن ذلك لم يكن بفارق النقاط لأن كلاهما امتلك 65 نقطة، ولا بفارق الأهداف، لأن كلاهما سجل +15.

ميتز سقط في المباراة الأخيرة 0-1 أمام لانس، لكن الكارثة التي كادت أن تحصل هي تقدم لي هافر 5-0 على فريق بورج في الدقيقة 82، وهو ما يجعل أن تسجيل الفريق المنافس لأي هدف إضافي يعني تأهل مباشرة، لكن ذلك لم يحدث.

وبعد نهاية المباراتين، تم اللجوء للقوة الهجومية كعنصر مرجح للتأهيل، فتأهل ميتز لأنه سجل 54 هدفاً مقابل 52 لمنافسه، فتأهل، وكتبت جماهيره على شبكات التواصل الاجتماعي "نجونا من مؤامرة"، وذلك في اتهام واضح لنادي بورج بالتساهل.


جانب من جماهير ميتز الفرنسي

الدولة الفقيرة التي رعت ميتز

في سبتمبر من عام 2016، أعلنت حكومة تشاد رعايتها لنادي ميتز الفرنسي، وذلك في صفقة قدرت قيمتها آنذاك بـ 13 مليون دولار.

عقد الرعاية واجه كثيراً من الانتقادات، لأن تشاد كانت تعد رابع أفقر دول العالم، وكان يموت فيها طفل من أصل كل 5 قبل بلوغ الـ 5 سنوات من العمر، الأمر الذي دفع صحف فرنسية لوصف علاقة حكومة تشاد مع ميتز بإهداء المال العام.

دافعت حكومة تشاد عن صفقتها، وقالت إنها لغايات تشجيع السياحة، وأن من دفعها ليس الحكومة بل شركات محلية.

وعلى كل حال، لم تدم علاقة ميتز مع تشاد طويلاً، ففي شهر 2 أعلن النادي إيقاف هذه العلاقة، وذلك لعدم حصوله على الأموال المتفق عليها في الوقت المحدد.


صورة الرعاية من تشاد لميتز

أخطر ديربي في فرنسا

يخوض نانسي مع ميتز ديربي إقليم لوريان، وهو ديربي يعد من الخطورة الكبيرة جداً.

في أكثر من تقرير صحفي في فرنسا، تم وصف هذا الديربي بأنه الأخطر على الإطلاق في البلاد، لما تجمع جماهير الفريقين من علاقة عداوة وتهور عندما يتواجهان.

عنصرية ضد لاعب مغربي

في موسم 2007-2008، تعرض اللاعب المغربي عبد السلام وادو ، لاعب فريق فالنسيان لهتاف عنصري من أحد مشجعي فريق ميتز .

تدخلت وزارة العدل فوراً، وطالبت برفع دعوى قضائية ضد المشجع ، كما أنها أدانت كل هذه التصرفات .

الاتحاد الفرنسي فتح تحقيقاً بالأمر، خصوصاً بعد أن أثبت اللاعب المغربي أن الحكم تجاهل مطالبته له بالانتباه إلى عنصرية جماهير ميتز، فتم خصم نقطة من ميتز، وإجباره على اللعب م دون جمهور لمباراة واحدة.

الحالة تكررت لاحقاً في نفس الموسم خلال مباراة ضد أولمبيك ليون ، كما قامت الجماهير وقتها بتنفيذ التحية النازية ،الأمر الذي دفع نادي ميتز لمقاضاة عدد من جماهيره لدى المحاكم، وهو تصرف استطاع من خلاله النادي احتواء هذه النوعية من الجماهير.

صورة من ردة فعل حكم على جماهير ميتز العنصرية

إنجازات وألقاب نادي ميتز:

الدوري الفرنسي : (لم يفز به) : الوصيف موسم 1997-1998.

كأس فرنسا: (2 مرة) : 1983–84, 1987–88

كأس الرابطة الفرنسية: (2 مرة) : 1985–86, 1995–96

فيديوهات مختارة لنادي ميتز:

الملحمة الكروية التي سطرها ميتز عندما عاد بلقاء العودة أمام برشلونة في كأس أوروبا لأبطال الكأس بعد أن خسر 2-4 ذهاباً، ليفوز 4-1 إياباً.



تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق