نادي الميريا الإسباني


نادي الميريا الاسباني، أحد الأندية الأندلسية في اسبانيا وينتمي لمدينة الميريا.


بطاقة الميريا الإسباني:

تاريخ التأسيس: 1989.

ملعب نادي الميريا الرسمي : ملعب ألعاب البحر الأبيض المتوسط 

سعة ملعب الميريا : 21,350 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها الميريا  : أفضل إنجاز المركز الثامن.

عدد القاب كأس ملك اسبانيا التي فاز بها الميرياأفضل إنجاز - نصف النهائي.


شعار نادي الميريا

نبذة تاريخية عن نادي الميريا:

نادي الميريا الإسباني، "يونيون ديبورتيفو الميريا"، نادي كرة قدم أندلسي ينتمي لمدينة الميريا.

تأسس النادي حديثاً، حيث رأى الميريا النور عام 1989 ويتخذ من ملعب ألعاب البحر الأبيض المتوسط مقراً له، والذي يتسع لـ 22 ألف متفرج.

وكان هناك نادي كرة قدم حمل اسم "اي دي الميريا" أيضاً، لكن أعلن عن إغلاقه عام 1982 بعد 11 سنة فقط من تأسيسه لمشاكل مالية، وفي عام 1989 كان إطلاق نادي الميريا الجديد وحمل اسم "الميريا لكرة القدم"، قبل أن يتغير في عام 2001 ليصبح يونيون ديبورتيفو الميريا.

الميريا الجديد وصل لأول مرة إلى الدرجة الأولى من الدوري الإسباني عام 2007، ليشارك في موسم 2007-2008 بقيادة المدرب أوناي إيمري واللاعب المتألق الفارو نيجريدو ، والذي سجل 13 هدفاً في ذلك الموسم.

حققالميريا أفضل إنجازاته الكروية موسم 2010-2011 عندما لعب نصف نهائي كأس ملك اسبانيا قبل أن يخرج أمام برشلونة، لكنه الموسم الحزين الذي انتهى بهبوط الفريق في بطولة الدوري ولم تنقذه كثرة تغيير المدربين آنذاك.

عاد الفريق من جديد لبطولة الدوري موسم 2013-2014، واستمر أيضاً في الموسم التالي لكنه هبط في نهايته، ليعود الميريا في موسم 2015-2016 كفريق مشارك في الدرجة الثانية، علماً أن أفضل مشاركة في تاريخه كانت في موسم صعوده 2007-2008 باحتلاله المركز الثامن.

ورغم حداثة عهد الميريا، فإنه يحتل المركز 26 من حيث الشعبية في اسبانيا، كما أنه بالرغم حداثة عهده قام بإنشاء فريق "الميريا ب" ليزود الفريق الأول بالمواهب الشابة.

عشاق نادي الميريا يقولون إن ناديهم ليس حديثاً وإن تأسس مؤخراً، فهم يقولون إن أول نسخة من هذا النادي رأت النور عام 1909، ومنذ ذلك الحين تأسست عدة أندية واندثرت في المدينة.

ومكتوب على شعار النادي "UD" وهذه تعني "Union Deportivo" أي الرياضي المتحد، ليصبح اسم النادي كاملاً نادي الميريا الرياضي المتحد.

ألوان الميريا – الأحمر والأبيض- بشكل عمودي غير مقتبسة من أي نادٍ آخر،وإنما تعود لعلم مدينة الميريا.

بعد أن تعرضت تشيلي لزلزال مدمر عام 2010، أظهر نادي الميريا موقفاً تعاطفياً نبيلاً تجاه تلك البلاد، حيث ارتدى لاعبوه قميصاً خاصاً طبعوا عليه رسالة تعاطف مع الشعب التشيلي، ورغم محاولة الحكم منع هذه الخطوة لاعتبارها غير قانونية، هدد لاعبو الميريا بمقاطعة اللقاء مما أجبر الحكم على الموافقة، لينتهي اللقاء بنتيجة إيجابية لألميريا رغم مواجهته برشلونة والتعادل 2-2.

صور تعاطف الميريا مع زلزال تشيلي:



ويحمل الفارو نيجريدو والذي نال أيضاً شرف تمثيل كل من ريال مدريد ومانشستر سيتي وفالنسيا الرقم القياسي كأفضل هداف في تاريخ النادي في بطولة الدوري الإسباني، حيث سجل مع الميريا 32 هدفاً في موسمين.

ويعد ريال مورسيا الخصم التقليدي والتاريخي لفريق الميريا، حيث يحيط بمبارياتهم دوماً الإثارة والحماس الجماهيري والندية في الملعب.

عقوبة الميريا بسبب 60 الف يورو!

وتعرض نادي الميريا لعقوبة مفاجئة من الاتحاد الدولي لكرة القدم في شهر فبراير "شباط" من عام 2015، حيث تعرض النادي لخصم 3 نقاط من رصيده في بطولة الدوري الإسباني، الأمر الذي كان سيضعه آنذاك في المركز الثامن عشر المتسبب بالهبوط، مما دفع النادي للقتال والذهاب لمحكمة التحكيم الرياضية.

ورغم رفض ألميريا في البداية تفسير سبب هذا القرار، لكن التقارير الصحفية الإسبانية أكدت أنه متعلق بديون متراكمة بسبب التعاقد مع المدافع مايكل ياكوبسن عام 2010 من نادي البورج الدنمركي، ولكن الملفت أكثر أن مبلغ الديون كان 60 ألف يورو فقط، الأمر الذي يعكس ضعف ميزانية ناد مثل الميريا.


ألوان الميريا ليس تقيلداً لأتلتيكو مدريد

عند رؤية قمصان نادي أتلتيكو مدريد ورؤية قمصان الميريا، يعتقد البعض أن هناك نوعاً من التقليد، خصوصاً أن الميريا الحالي هو نادي حديث التأسيس.

لكن الحقيقة هي أن اللون يرمز إلى ما ارتداه مقاتلو جمهورية جنوى عندما نزلوا في الأندلس، وكانوا قرب مدينة الميريا، وعلم المدينة أيضاً يحتوي على نفس الألوان، مما يجعل القميص تقليدياً تاريخياً يعود إلى 1147.


أشهر اللاعبين في تاريخ نادي الميريا

مر على نادي الميريا العديد من اللاعبين المميزين في التاريخ الحديث خصوصاً، وذلك ابتداء من بدء ظهور اسم الفريق في الدرجة الأولى.

ويعد الفارو نيجريدو أشهر لاعبي الميريا، حيث نال تجربة مهمة بقميص مانشستر سيتي وكذلك فالنسيا وريال مدريد.

أما الروماني كونستانستين جالكا، صاحب الـ 60 مباراة دولية، يعد من الممزين في تاريخ خط وسط الميريا، وهو الذي لعب معهم ما بين 2003-2006.

اللاعب البيروفي سانتياغو أكاسيتي وهو في مركز قلب الدفاع، لاعب دولي مهم في بلاده، ومثل الميريا في أكثر من 200 مباراة، إضافة لمواطنه في نفس الخط ميجيل ريبوسيو.

النييجيري كالو أوتشي من المهاجمين الذين أحبهم جمهور الميريا، كما مر من الميريا لاعب خط الوسط البرازيلي الذي مثل فرقاً كبيرة مثل يوفنتوس وإنتر ميلان، والكلام هنا عن فيلبي ميلو.

الحارس البرازيلي دييجو الفيس هو نجم اخر مثل الميريا ما بين 2007-2011، كذلك الحال مع بابلو بياتي، وكلاهما انتقل إلى فالنسيا.

من الجدير بالذكر أن النجم الجزائري سفيان فيجولي انتقل إلى الميريا على سبيل الإعارة خلال عام 2011، قادماً من فالنسيا أيضاً.


الفارو نيجريدو بقميص الميريا

قصة أفضل موسم لألميريا في بطولة الدوري

قدم الميريا موسماً مذهلاً في موسم 2007-2008، حيث حقق خلاله أفضل مركز في تاريخه، وهو المركز الثامن وبرصيد 52 نقطة.

14 انتصاراً و10 تعادلاً و14 خسارة، أعطت الفريق 52 نقطة، مستفيدين من صعود نجم مدربهم أوناي إيمري، وتألق ألفارو نيجريدو هداف الفريق في ذلك الموسم مسجلاً 13 هدفاً من أصل 42 سجلها الفريق.

ولولا دخول الفريق بسلسلة نتائج سيئة أخر الموسم، لكان خطف المركز السابع المؤهل للدوري الأوروبي، لأن ريال مايوركا أنهى الموسم بـ 59 نقطة منها 18 نقطة كاملة في أخر 6 جولات، في حين حقق الميريا 7 نقاط فقط.

أهم نتائج الميريا في ذلك الموسم بالتأكيد هي الفوز على ريال مدريد 2-0 في الأسبوع 22، كذلك الفوز على فالنسيا في ملعبه وبين جماهيره بهدف نظيف سجله البرازيلي فيلبي ميلو.

ذلك الموسم لم يتكرر مع الميريا، لأنه خسر أهم لاعبيه في نهاية الموسم، فخرج ميلو إلى فيورنتينا في ايطاليا، واشترى ريال مدريد نيجريدو، ورحل المدرب أوناي إيمري إلى فالنسيا وكذلك رحل الحارس المتألق دييجو الفيس إلى الخفافيش بعد 3 سنوات.

فريق الميريا الذهبي

أغلى لاعب اشتراه الميريا في التاريخ

في صيف موسم 2008-2009، قرر الميريا فتح خزائنه والتعاقد مع نجم استودينتس الشاب الواعد بابلو بياتي مقابل 7 مليون يورو.


 3 مواسم من التألق والسرعة والمهارة، سجل فيها 23 هدفاً خلال 110 ، كانت كافية لإقناع أندية أكبر في اسبانيا بالتعاقد معه، وهو ما فعله فالنسيا في صيف 2011 مقابل 7.5 مليون يورو.

بابلو كان ضمن الفائزين بكأس العالم للشباب مع الأرجنتين عام 2007، وكانت التوقعات نه سواء في الميريا أو فالنسيا أكبر مما فعله فعلاً.

بياتي - الميريا

أكبر خسارة في تاريخ الدوري الإسباني لصاحب الأرض

يشترك نادي الميريا مع كل من لاس بالماس وقرطبة وديبورتيفو بأكبر خسارة في التاريخ على ملعبه في بطولة الدوري الإسباني.

ذكرى الميريا المؤلمة تعود إلى موسم 2010-2011، عندما استضاف برشلونة المرعب بقيادة المدرب بيب جوارديولا، وسقط وقتها بنتيجة 8-0.

خلال تلك المباراة انهار الميريا تماماً، وظهر فيديو لحارس الفريق دييجو الفيس يتكلم باحباط كبير مع مهاجم برشلونة ديفيد فيا، ويقول له "متى دورك بالتسجيل؟".

في نهاية ذلك الموسم، توج برشلونة بلقبي الدوري الإسباني و دوري أبطال أوروبا ، في حين هبط الميريا محتلاً المركز الأخير !!

ستجد مقطع فيديو خسارة الميريا الهائلة في فقرة مقاطع الفيديو أسفل هذه الصفحة.

إنجازات وألقاب نادي الميريا :

الدوري الإسباني : (لم يفز به) :  أفضل إنجاز هو المركز الثامن موسم 2007-2008

كأس ملك اسبانيا : (لم يفز به) : نصف النهائي - 2011

فيديوهات مختارة لنادي الميريا:

من ذكريات الميريا المؤلمة مع الميريا ما جرى من خسارة 0-8 أمام برشلونة:


مجموعة من أجمل أهداف نيجريدو بقميص الميريا:



تابع الكاتب على شبكات التواصل:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق