أطلقت صافرات الإنذار.. فظهر ناتشو وميليتاو

الأحد، 11 أبريل 2021




مصطفى فرحات - تعرض سيرجيو راموس لإصابة قبل أسبوع حاسم ينتظر ريال مدريد. بعد ذلك، صُعقت جماهير الميرينجي يوم الثلاثاء بإصابة فاران بفيروس كورونا، كان ذلك قبل ساعات قليلة من إنطلاق مباراة الفريق ضد ليفربول في بطولة دوري أبطال أوروبا.
زين الدين زيدان لم يكن أمامه الكثير من الوقت من أجل التحضير، ظروف قاهرة أجبرته إلى الإعتماد على خطة طارئة، ليفربول ينتظر في ملعب دي ستيفانو والكلاسيكو على الأبواب. 
ناتشو كان حاضرًا هذا الموسم، وحضوره كان إيجابيًا، زيدان اضطر إلى الإعتماد على لاعب لم يكن الخيار الدائم بالنسبة إليه، وإيدير ميليتاو ظهر في أسبوع هبّت عاصفة الإصابات على الفريق، ولم يكن أمامه سوى خيار واحد وهو: "التركيز والقتال".
ثنائية ناتشو-ميليتاو ظهرت بصورة مميزة في آخر مباراتين للفريق، أمام ليفربول وبرشلونة، وفي ظرف أيام قليلة، وعلى الرغم من كل المجهود البدني والذهني الذي تم إستنزافه، هذه الثنائية كانت نقطة قوة بالنسبة للفريق في هذه الأيام الصعبة. 
عندما غاب كل راموس وفاران، سارعت جماهير ريال مدريد إلى البكاء؛ لكن! ظهر ناتشو وميليتاو من أجل مسح كل هذه الدموع، ورسم الإبتسامة على ثغور محبي ريال مدريد.
بكل تأكيد لم ينتهي شيء بعد، ونحن أمام جولة حاسمة في مباريات دوري أبطال أوروبا والليجا الإسبانية، إلا أن ما قدمه ناتشو وميليتاو مؤخرًا يستحق التنويه.

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق