ايجابيات وسلبيات تعيين كونتي أو زيدان، لمنصب تدريب مانشستر يونايتد.

الأربعاء، 27 أكتوبر 2021




فارس الثنيان - يبدو أن إدارة مانشستر يونايتد ستبقي على سولشاير في قادم الأسابيع وفقا للتقارير الأخيرة.. رغم الفوضى التي يعيشها الفريق، والنتيجة الكارثية أمام ليفربول، ولكن هناك إحتمال تعيين كونتي أو زيدان.
سوف ابدأ بأنطونيو كونتي.
كونتي مدرب رابح، أثبت ذلك بمحطاته التدريبية مع مختلف الفرق، اتى ليوفنتوس، وأعاد السيدة العجوز للسيادة محليًا، وكذلك عندما قاد تشيلسي للقب البريميرليج من أول موسم، واخيرًا إسترد لقب السكوديتو لانتر ميلان الموسم الماضي.
كونتي ليس المدرب الذي يفضله ملاك مانشستر يونايتد "الجلايزر"، لأنه متطلب جدًا، رغم أن اليونايتد يمكنه تلبية مطالبه، قد يتم توفير ما يريده في الموسم الاول، لكن بالمقابل يمكن أن يصطدم مع الإدارة في الموسم الثاني، وينتهي به الأمر خارج النادي ، وهذا بالطبع يضر اليونايتد، ‏في مانشستر هناك خيارات هجومية عديدة.. كونتي سيستخدم الـ3-5-2 او 3-4-3، سيضحي براشفورد أو سانشو مثلاً اذا لعب بـ3-5-2. ويمكن أن يضحي بـ برونو أو بوغبا اذا لعب بـ 3-4-3.
كذلك هو بحاجة لأظهرة فعالة على الصعيدين الدفاعي والهجومي، ويونايتد يعاني في مركز الظهير الأيمن هجوميًا، ‏بيساكا غير فعال عند صعوده، ولن يفيد كونتي، سنراه يستخدم دالوت، أو يطلب التعاقد مع ظهير أيمن، والإعتماد على تيليس بدلاً من شاو الذي لا يلائم أفكاره، كونتي يعول كثيراً على الأظهرة في تكتيكه، والأدوات الموجودة لن تفي جميعها بالغرض. كذلك هو يحتاج لمهاجم بدني على شاكلة كوستا، ولوكاكو الذين امتلكهما في تشيلسي وإنتر، ‏كهؤلاء يخدمون أفكار كونتي بكسب الكرة الأولى، والصراعات الثنائية.
اذًا كونتي سيجلب الشخصية القوية للفريق، وسيجعل الخط الخلفي أكثر صلابة، لكنه لن يستمر أكثر من موسمين، ونظامه باللجوء لثلاثي دفاعي ليس محببًا، بالإضافة أن يونايتد يريد الاستفادة من إمكانيات الأجنحة التي لديه، ‏وكونتي كما ذكرت يعول على الاظهرة، وسيضحي بالخيارات الهجومية الموجودة، وهذا لن يجدي نفعًا مع النادي وجماهيره، يونايتد يريد مدرب أن يخرج افضل ما لدى سانشو، وكونتي لن يعتمد عليه، باعتباره ضعيف في الجانب الدفاعي، وهذا السبب الذي يجعل ساوثجيت يبقيه على مقاعد البدلاء.
أما زيدان، النظام الذي يتّبعه سواء الـ 4-4-2 او 4-3-3 هو المرحب به، السبب الذي قد يجعل إدارة مان يونايتد تستقدم زيدان، هو من أجل توظيف رونالدو بالشكل الأمثل، كما فعل عندما أداره في ريال مدريد، المعضلة حاليا، هي عدم قدرة سولشاير على توظيف رونالدو بالطريقة التي تفيد النظام، ‏زيدان سيُحسّن مردود الأجنحة الموجودة، خصوصا سانشو، وهذا المطلوب.. وكذلك توظيف العناصر بالشكل الذي يخدم النظام. 
زيدان سينمي قدرات الأسماء الشابة، ويصقل شخصيتهم. زيزو يمتاز بمهارة التواصل، لكن عليه أن يتقن اللغة الانجليزية إذا أراد تولي هذه الوظيفة، وتحقيق النجاح المأمول، ‏يمكنه التواصل مع فاران، وبوغبا، ورونالدو، وكذلك اللاعبين اللاتنيين، لكنه لن ينجح اذا لم يتقن اللغة الإنجليزية، مهارة التواصل التي يمتلكها، لن يستفيد منها إذا لم يتعلم اللغة الانجليزية، الوسط الدفاعي مهم لزيدان وكونتي، من أجل إعطاء الحرية لبوغبا، وتطبيق أفكارهما جيداً 
كونتي كان يعطي الحرية لبوغبا بفترة يوفنتوس، وكان لديه بيرلو وفيدال وماركيزيو، يقومون بالتغطية بالخلف، وحماية العمق، زيدان كان يمتلك كاسيميرو الذي أعتبر ركن أساسي في نجاح أفكاره، لذلك يحتاج لوسط دفاعي ذو جودة، ‏منهج زيدان أكثر ملائمة ليونايتد من كونتي، المدرب الإيطالي يعرف بيئة إنجلترا جيدًا عكس زيدان الذي سيأتي إلى بيئة جديدة في حال تم تعيينه، كونتي له تجارب ناجحة في أكثر من فريق، بينما زيدان ستكون التجربة الثانية له، هو سيأتي بسمعته، وسيرته الذاتية العظيمة مع ريال مدريد.
على الصعيد الأوروبي، يبدو زيدان أكثر كفاءة من كونتي الذي يعاني اوروبيًا، بسبب عدم اللعب بواقعية، والتماشي مع ظروف دوري الأبطال، يونايتد يريد المنافسة على جميع الجبهات، وكونتي يستطيع النجاح محليًا فقط، زيدان يمكنه الإستمرار أكثر مع الفريق، عكس كونتي، ‏في حال أتقن زيدان اللغة الانجليزية سيكون خيارًا متميزًا ليونايتد، أما كونتي سلبياته اكثر من إيجابياته؟ سولشاير أمام فرصة أخيرة لتعديل المسار، وتحسين هيكل الفريق.. وإلا ستكون نهايته محتومة.

google+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق