نادي أودينيزي الإيطالي


نادي أودينيزي الإيطالي، نادي كرة قدم ينتمي لمدينة أودينيزي شمال إيطاليا.

بطاقة أودينيزي الايطالي:

تاريخ التأسيس: 1896

ملعب نادي أودينيزي الرسمي : ملعب فريولي

سعة الملعب: 30,642 متفرج (يستطيع استيعاب 41000 عند افتتاحه كاملاً)

عدد القاب الدوري التي فاز بها أودينيزي :  لم يفز به (أفضل إنجاز المركز الثاني).

عدد القاب كأس ايطاليا التي فاز بها أودينيزي:  لم يفز به (حقق الوصيف)


شعار نادي أودينيزي

نبذة تاريخية عن نادي أودينيزي:

نادي أودينيزي الإيطالي، أحد أندية الشمال في ايطاليا والذي يملك حضوراً قوياً من دون أي ألقاب رسمية مهمة.

أودينيزي تأسس عام 1896، ليكون ثاني أقدم نادي في ايطاليا بعد جنوى.

وعرف أودينيزي مبكراً اللاعبين الأوفياء، فعلى سبيل المثال انضم له عام 1920 لاعب اسمه جينو بيلوتو، واستمر معه 17 موسماً ليكون حتى تلك الفترة واحداً من الللاعبين القلائل الذين أخلصوا للقميص بتلك الفترة.

ولعب أودينيزي أول نهائي كأس ايطاليا عام 1922، لكنه خسره بهدف نظيف أمام فادو، كما انه احتل المركز الثاني في دوري ذلك الموسم، وذلك بسبب غياب معظم الفرق القوية عن البطولة بسبب الحرب العالمية الأولى.

والغريب أن أودينيزي كاد أن يعلن إفلاسه عام 1923 وأن لا يسمع به أحد، حيث هبط إلى الدرجة الثانية، وهذا أدى إلى انشقاق في النادي إلى اثنين، ولم ينقذ النادي إلا أن الرئيس اليساندرو دل تورسو نجح ببيع بعض لوحاته الفنية.

ويرى مشجعو أودينيزي أن موسمهم الأفضل فعلاً في بطولة الدوري كان 1954-1955 عندما احتل فريقهم المركز الثاني خلف ميلان، لكن تورط الفريق في مخالفات جنائية خلال الموسم السابق تسبب بهبوطه من جديد.

أودينيزي عرف فضيحة جديدة عام 1986، وذلك بتورطه في فضيحة مراهنات خصم بموجبها 9 نقاط من رصيده، الأمر الذي تسبب لاحقاً بهبوطه في الموسم التالي.

تلك الفضيحة كانت فاتحة خير على استقرار أودينيزي وهو لا يعرف، فجاء مستغلاً إياهاً مالك جديد هو جيامباولو بوزو، فعمل بجد وذكاء على خلق استقرار للنادي، وصل ذروته مع احتلال الفريق المركز الثالث موسم 1997-1998 بقيادة المدرب البرتو زاكيروني والمهاجم الألماني الهداف أوليفر بيرهوف.

منذ صعود أودينيزي الأخير عام 1995 إلى الدوري الإيطالي - الدرجة الأولى - لم يعرف الفريق الهبوط واستقر حتى يومنا هذا، بعد أن عانى في الماضي من كثرة الهبوط والصعود.

مر على أودينيزي العديد من الأسماء الكبيرة، لكن سيبقى مهاجمه أنتونيو دي ناتالي العلامة الفارقة في تاريخ النادي، فاللاعب الذي انتقل من إمبولي عام 2004 استمر معهم 12 موسماً، أصبح خلالها أحد أفضل الهدافين في تاريخ الكرة الإيطالية وسجل أكثر من 227 هدفاً بقميص أودينيزي.


حكاية الفائزين الاثنين بكأس العالم مع أودينيزي

عبر تاريخ نادي أودينيزي، حمل لاعبين اثنين فقط لقب كأس العالم أثناء لعبهم بقميصه.

اللاعب الأول الذي حمل كأس العالم كان فرانكو كاوزيو، حيث فاز بكأس العالم 1982، وهو لعب مع أودينيزي ما بين 1981–1984، وظهر في المباراة النهائية أمام المانيا.


فرانكو كاوزيو - أول من فاز مع أودينيزي بكأس العالم


أما اللاعب الثاني الذي فاز بكأس العالم، فكان فنشينزو ياكوينتا، الذي لعب في كأس العالم 2006، ومثل أودينيزي ما بين 2000–2007،، كما أنه شارك في عدة مباريات خلال المونديال وكان مفيداً جداً للمنتخب.


فنشينزو ياكوينتا


الصفقة الأسطورية في تاريخ أودينيزي التي تمت بالمظاهرات


أصبح اسم النجم البرازيلي زيكو ساطعاً في كل مكان بعد تألقه المذهل مع منتخب البرازيل في مونديال 1982، ليتم إطلاق لقب بيليه الأبيض عليه.

وفي عام 1983، تقدم كل من اي سي ميلان وروما بعرض للتعاقد معه، لكن المفاجأة كانت أن أودينيزي تقدم بـ 4 ملايين دولار، وهو رقم يجعل زيكو في تلك الفترة ثاني أغلى لاعب في التاريخ.

الاتحاد الإيطالي لكرة القدم رفض هذه الصفقة، وشكك بقدرة أودينيزي على دفع الأموال المطلوبة فيها، فخرجت الجماهير وسكان المناطق المحيطة بالنادي في مظاهرات قوية كان شعارهاً "زيكو أو النمسا"، أي التعاقد مع زيكو والعودة لأصول مناطقهم التي كانت تنتمي لمملكة النمسا.


زيكو .. النجم البرازيلي الأسطوري في تاريخ أودينيزي
الضغوط الجماهيرية أجبرت الاتحاد الإيطالي على الموافقة على الصفقة، فأصبح زيكو لاعباً في أودينيزي، وهو الذي جعل الجماهير تحلم باللقب، لكن ذلك لم يحدث، لأن بيليه الأبيض تألق على المستوى الفردي بالموسم الأول مسجلاً 19 هدفاً لكن الفريق تراجع من حيث الترتيب محتلاً المركز التاسع.

وفي الموسم التالي لم يلعب زيكو كثيراً بقميص أودينيزي بسبب الإصابات والإيقاف المتكرر لشتمه الحكام، وتراجع الفريق أكثر وأكثر ليصبح في المركز 12، ثم كان اتهامه بالتهرب الضريبي ضربة قاضية لتجربته في ايطاليا، ليعود النجم الكبير إلى فريقه الذي أتى منه؛ فلامينجو.

رغم عدم التحسن في الترتيب، فإن زيكو ما زال معبوداً لجماهير أودينيزي، وعلامة فخر في تاريخهم.

الفيديو التالي يحتوي على جميع أهدافه في بطولة الدوري الإيطالي:

أول لاعب عراقي في تاريخ الدوري الإيطالي

في صيف 2015-2016، أصبح علي عدنان أول لاعب عراقي في تاريخ الدوري الإيطالي، وذلك عندما انضم إلى أودينيزي.

لاعب مركز الظهير الأيسر انتقل قادماً من تشايكور ريزه سبور التركي، وذلك مقابل ما يقارب 2 مليون يورو.

علي بدأ الموسم الأول بشكل ممتاز، وبات لاعباً مفضلاً للجماهير، لكنه في الموسم الثاني تراجع ليصبح لاعباً احتياطياً، وانخفض عدد دقائق لعبه من 1.903 في موسم 2015-2016، إلى 866 في الموسم التالي.

علي عدنان مع أودينيزي

الهدف المحتسب بعد صافرة النهاية !

في موسم 2011-2012، جمع لقاء بين أودينيزي و لاتسيو في الدوري الإيطالي.

وبعد وصول اللقاء إلى الدقيقة 94، كان لاعب أودينيزي بيريرا يجري بالكرة، ليسمع لاعبو لاتسيو صافرة نهاية اللقاء، فيتوقفوا عن اللعب!

تلك الصافرة لم تكن من الحكم .. بل من أحد الجماهير !!

لكن اللاعب الأرجنتيني واصل الجري بالكرة، واتجه إلى المرمى، الذي كان حارسه قد غادره، وسجل هدف الفريق الوحيد، وكان هدف الفوز 1-0!

في نهاية المباراة، قام حارس لاتسيو فيديريكو ماركيتي بدفع الحكم من الخلف، في حين قام لاعب آخر هو أندريه دياز لتهديده الحكم بشكل عنيف، مما استدعى إيقافهم 4 مباريات للأول ، و3 للثاني.

إدارة أودينيزي وقتها التزمت الصمت ولم تعلق على الأحداث، لكن اللاعب بيريرا شرح موقفه قائلا "إنه أدرك مباشرة أنها ليست صافرة حكم لأنه نظر إلى الحكم ، ففهم أن أحد المشجعين حاول خداع اللاعبين لذلك واصل اللعب".

فيديو هدف أودينيزي العجيب:


إنجازات وألقاب نادي أودينيزي:

الدوري الإيطالي : (لم يفز به) : أفضل انجاز المركز الثاني.

كأس إيطاليا : (لم يفز به ) : أفضل إنجاز المركز الثاني.

فيديوهات مختارة لنادي أودينيزي:

فاصل من مهارات اليكسيس سانشيز مع أودينيزي قبل أن يرحل إلى برشلونة:


أجمل أهداف أسطورة الفريق دي ناتالي:



تابع الكاتب:

سناب شات : M-awaad






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق